السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

التلألؤ النجمي يستمر لفترات طويلة من الزمن

السبت ٠٤ ٢٠١٥

التلألؤ النجمي يستمر لفترات طويلة من الزمن

pia19347

 

بينما تستغرق الألعاب النارية التي تطلقها الدول في احتفالاتها الوطنية فترة زمنية قصيرة في لمعانها على الأرض، هنالك في المقابل أيضا مجموعة من “التلألؤ الكوني” cosmic sparklers تقع بالقرب من عناقيد نجمية تلمع لفترة طويلة من الزمن قياسا بأعمار النجوم، ومن الأمثلة عليها العنقود النجمي الذي يحمل الرمز NGC 1333 حيث توجد فيه نجوم عمرها أقل من 2 مليون عام، وهي مدة توازي رمشه عين بالنسبة لأعمار النجوم التي يعتقد أنها تستمر بلايين السنين من الولادة وحتى موتها.
ووفقا للصورة المركبة الملتقطة بواسطة عدة أقمار صناعية ونشرت في ورقة علمية في “المجلة الفلكية” Astronomical Journal الصادرة في شهر يوليو 2015 الحالي، وتجمع بين الأشعة السينية (أشعة اكس) عن طريق تلسكوب الفضاء “شاندرا” NASA’s Chandra X-ray Observatory وتظهر باللون الوردي في الصورة، مع البيانات الملتقطة بالأشعة تحت الحمراء عن طريق تلسكوب الفضاء “سبيتزر” NASA’s Spitzer Space Telescope وتظهر باللون الأحمر في الصورة، إضافة للأشعة المرئية الملتقطة بواسطة تلسكوب “ماسح السماء الرقمي” Digitized Sky Survey و”المراصد الفلكية الوطنية البصرية”National Optical Astronomical Observatories’ Mayall ذات القطر الأربعة أمتار في كيت بيك، وتظهر بالألوان الأحمر والأخضر والأزرق، وقد كشفت بيانات تلسكوب “شاندرا” وجود 95 نجما شابا تلمع بالأشعة السينية، 41 منها لم يتمكن تلسكوب الفضاء “سبيتزر” من رؤيتها لأنها تفتقر لانبعاث الأشعة تحت الحمراء من القرص الغباري المحيط بها.
ولإجراء دراسة مفصلة عن خصائص الأشعة السينية في النجوم الشابة، فقد قام فريق من علماء الفلك بقيادة “الين ونستون” Elaine Winston من جامعة “اكسيتر” Exeter في المملكة المتحدة بدراسة الأشعة السينية المنبعثة من العنقود النجمي NGC 1333 ، والذي يبعد عن الأرض 780 سنة ضوئية، والعنقود النجمي المشابه له “سحابة الثعبان” Serpens cloud الذي يبعد عن الأرض 1100 سنة ضوئية ويتكون من نجوم شابة أيضا، وقارنوا نتائج الرصد مع بيانات النجوم الشابة في “عنقود سديم الجبار” Orion Nebula Cluster الذي يعتبر الكتلة النجومية الشابة المدروسة بشكل أفضل في مجرتنا درب التبانة.
وجد الباحثون من خلال هذه الدراسة أن سطوع الأشعة السينية في نجوم العنقود NGC 1333 و”سحابة الثعبان” يعتمد على السطوع الكلي للنجوم عبر الطيف الكهرومغناطيسي، وهي نتيجة توصل إليها علماء في دراسات سابقة، كما وجد الباحثون أيضا أن سطوع الأشعة السينية يعتمد بشكل رئيسي على حجم النجم، وبعبارة أخرى فان “التلألؤ النجمي” stellar sparkler أكبر حجما وأكثر لمعانا بسبب وهج الأشعة السينية.

ngc1333-lrgb-ccdstack1-ps1-v4-crop-scaled

image_pdfimage_print