الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

يعود الى السماء بعد 8 الاف عامم ذنب لفجوي يلمع في سماء قطر في بداية العام 2015

الأحد ٢٨ ٢٠١٤

يعود الى السماء بعد 8 الاف عامم ذنب لفجوي يلمع في سماء قطر في بداية العام 2015

c2014_q2_2014_12_16dp
2014-12-28 05:42
يستعد الفلكيون وهواة الفلك في العالم مع مطلع العام الميلادي الجديد 2015 لرصد مذنب “لفجوي ” Comet Lovejoy الذي يحمل الرمز التصنيفي C/2014 Q2 حيث يتوقع أن يكون في ذروة لمعانه في السابع من شهر يناير 2015 القادم إن شاء الله الذي سيكون المذنب في هذا اليوم في أقرب نقطة له من الأرض، بينما سيكون في أقرب نقطة له من الشمس في الثلاثين من الشهر نفسه إن شاء الله، وسيبتعد المذنب بعد ذلك إلى الفضاء حيث يتوقع أن يزور الأرض من جديد بعد حوالي 8 الأف عام إن شاء الله.
ويظهر المذنب “لفجوي ” الذي اكتشف في شهر اغسطس 2014 الماضي حاليا بحدود قدرة العين البشرية في الليالي الصافية والمظلمة في السابع من شهر يناير حيث يصل قدره الظاهري الى حوالي 4.4 علما ان العين حادة البصر لا ترى اجراما اخفت من القدر السادس، ولكن عند رصده بالمنظار مزدوج العين فانه يشاهد على شكل بقعة ضبابية باهتة خضراء اللون جميلة المظهر.
ويتوقع أن يصل المذنب إلى أقرب نقطة له من الشمس يوم 30 يناير ويبتعد بعدها عن الشمس الى اعماق الفضاء، وبحسب الخرائط التي اصدرتها المراكز الفلكية الدولية فان المذنب “لفجوي ” موجود حاليا في كوكبة “الحمامة” Columba وهي كوكبة سماوية حديثة تقع جنوب شرق كوكبة الكلب الاكبر وهي من كوكبات فصل الشتاء الشهيرة في النصف الجنوبي من القبة السماوية، وتضم الكوكبة نجمين شهيرين هما “فخيتة” وهو الفا الحمامة، والنجم “الوزن” وهو بيتا الحمامة.
ويشرق المذنب “لفجوي ” في الدوحة اليوم الاحد الموافق 28 ديسمبر الساعة 5:55م في السماء الجنوبية الشرقية ويغيب الساعه 3:43 فجر اليوم التالي في السماء الجنوبية الغربية، ولكن سيكون يوم الثامن من شهر يناير 2015 القادم ان شاء الله افضل الايام لرصد المذنب في قطر على الاطلاق، حيث سيشرق المذنب في سماء الدوحة الساعة 2:36م ويغيب الساعة 02:33 فجرا وستكون الفترة الواقعة ما بين 17:55 وحتى الساعة 1:30 فجر اليوم التالي افضل الاوقات لرصد المذنب، بينما ستكون ساعة الذروة في الدوحة هي 8:34م حيث سيكون المذنب في افضل زاوية عن الافق الجنوبي ويرتفع عن الافق 62 درجة، ويقع في كوكبة “النهر” Eridanus ويصل لمعانه الى القدر 4.1 اي في حدود الرؤية بالعين المجردة.
لكن عند رصد المذنب بالتلسكوب يمكن مشاهدة الكثير من التفاصيل، مثل نواته اللامعه، وذيله المخضر الباهت، ولكن الدور الكبير يقع على خبراء وهواة التصوير الذين يمكنهم التقاط صور نادرة للمذنب ان شاء الله.



stellarium-020

image_pdfimage_print