الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

العالم ينتظر اقتراب مذنب من كوكب المريخ الاحد القادم

الأربعاء ١٥ ٢٠١٤

العالم ينتظر اقتراب مذنب من كوكب المريخ الاحد القادم

936x857_siding-spring-orbit-nasa-graphic-936px

 

بعد ان تابع العالم الحدث الفلكي التاريخي في شهر يوليو سنة 1994م عندما اصطدم المذنب “شوميكر-ليفي” بكوكب المشتري عملاق الكواكب السيارة، واستمر الاصطدام لمدة أسبوع بعد ان اصطدمت حوالي 22 شظية من المذنب إثر انشطاره قبل ارتطامه بالكوكب بفعل جاذبية المشتري العملاقة، وهو اول اصطدام لاحد المذنبات يتم رصده في التاريخ، يستعد العالم لرؤية حدث فلكي شبيه به تقريبا حيث سيقترب أحد المذنبات من كوكب المريخ يوم الاحد القادم الموافق 19 أكتوبر الجاري ان شاء الله.

فعند الساعة 9:27 مساء يوم الاحد القادم بتوقيت الدوحة سوف يكون المذنب المسمى Comet Siding Spring (C/2013 A1) في أقرب مسافة من كوكب المريخ وتقدر بحوالي 87 ألف ميل (193 ألف و500 كيلومترا) وهي تقدر بحوالي نصف المسافة بين الأرض والقمر الأرضي، وأقرب بحوالي عشر مرات من أقرب مذنب معروف مر بالقرب من كوكب الأرض، ورغم ذلك فيعتقد العلماء ان عملية ارتطام المذنب بسطح المريخ مستبعدة تماما.
ولان خطورة ارتطام المذنب بكوكب المريخ مستبعدة، الا ان الخطر الحقيقي الذي تعمل وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” على تجنبه قدر الإمكان سيكون على المجسات المريخية التي تدور حول المريخ خارج غلافه الغازي مثل الأقمار الصناعية التي تدور حول الارض، حيث يمكن ان تشكل الذرات الغبارية هائلة السرعة المنطلقة من المذنب والتي تقارب سرعتها سرعة طلقة المدفع الرشاش خطورة على المجسات، اذ يمكن ان تدمر الخلايا والمعدات الدقيقة فيها.
وبحسب خبراء الفلك فان هذا المذنب يزور المجموعة الشمسية لأول مرة، حيث انفصل عن “سحابة اورت” Oort Cloud والتي تقع خارج مدار كوكب بلوتو وتمتد حتى أقرب النجوم الى الشمس وهو “بروكسيما قنطورس” Proxima Centauri وتتكون من الماء ومركبات الكربون ونشأت مع نشوء المجموعة الشمسية قبل حوالي 4500 مليون عام، وبسبب تأثير جاذبية أحد النجوم القريبة على سحابة اورت، تنطلق نحو الفضاء كتل ضخمة من الجليد المتجمد من السحابة نحو الفضاء، وعندما تقترب بعض الكتل من المجموعة الشمسية وتقترب من الشمس وتتأثر بحرارتها فتظهر على شكل مذنبات Comet، لذلك فهنالك نوع من المذنبات تزور المجموعة الشمسية لأول مرة في حياتها، ومنها المذنب الذي سيقترب من المريخ يوم الاحد القادم ان شاء الله.
وينتظر العلماء دراسة هذا المذنب بشغف، حيث انه يحمل مواصفات المادة الخام الرئيسية التي تشكلت منها الشمس والكواكب السيارة وكل مكونات المجموعة الشمسية، كما ان بعض الفلكيين يعتقد ان البذرة الأولى للحياة على الأرض جاءت من الفضاء عن طريق المذنبات، حيث رصد الفلكيون في السابق إشارات على وجود الاحماض الامينية التي تعتبر من اساسيات نشوء الحياة في المذنبات، وهو ما جعل العلماء يعتقدون ان تكون المذنبات هي المسؤولة عن نشوء الحياة على كوكب الأرض ولكن علمها عند الخالق سبحانه.
ان دراسة المذنب الذي سيقترب من كوكب المريخ الأحد القادم سيكون من خلال اسطول من المركبات الفضائية، منها “المستطلع المريخي المداري” NASA’s Mars Reconnaissance Orbiter (MRO) المزود بكاميرات فائقة الدقة والحساسية إضافة لأجهزة تحليل طيفي متطورة، حيث يمكنها تحليل تركيب نواة المذنب والغازات والاتربة الموجودة في المذنب، ومعلومات أخرى مهمة ينتظر العلماء بشغف للكشف عنها.

وسيمر المذنب من امام المريخ بسرعة تصل الى 54.4 كم/الثانية، والفترة المتاحة امام المجسات لدراسة المذنب لا تتجاوز 98 دقيقة فقط، كما ان نواة المذنب صغيرة لا يتجاوز قطرها الميل الواحد (حوالي 1600 مترا) والتي تزيد من صعوبة الرصد، ومع ذلك فبإمكان الكاميرات وأجهزة التحليل الطيفي في المجس دراسة تكوين نواة المذنب وتحليل التربة والغازات فيها، كما ان مشكلة أخرى يمكن ان تواجه رصد المذنب من المجس وهي ان المذنب يزداد لمعانا ويخفت فجأة في فترات زمنية غير منتظمة وعشوائي، وهي صفات وسلوكيات قد تجلب المشاكل في عملية الرصد.
كما سيستعين العلماء أيضا بالمجس المريخي “اوديسي” Mars Odyssey orbiter لرصد المذنب حال اقترابه من كوكب المريخ أيضا، حيث يتوفر عليه بعض الكاميرات وأجهزة التحليل الطيفي لرصد المذنب وتحليله، وهو بالتالي سيكون مساندا للمجس السابق.
هذا بالنسبة لعلماء الفلك والمجسات الفضائية، ويمكن للمهتمين في قطر رصد اقتراب المذنب من كوكب المريخ مساء اليوم المذكور بعد غروب الشمس بقليل من خلال المناظير والتلسكوبات الفلكية المتوفرة في قطر، حيث يظهر كوكب المريخ حاليا في السماء الغربية في برج العقرب وفوق نجمه الأحمر اللامع الشهير “قلب العقرب” لذلك توجد امامنا مدة تقارب الساعتين من بعد غروب الشمس لرصد المريخ والمذنب قبل غروبه.

 

image_pdfimage_print