Europa

اكتشاف ملح الطعام على القمر يوروبا يزيد من دلائل وجود المحيطات على القمر الجليدي


Europa

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

قال باحثون في دراسة حديثة ان اللون الأصفر الذي تظهر به بعض مناطق سطح كوكب المشتري يوروبا Europa هو في الحقيقة لكلوريد الصوديوم المعروف بملح الطعام المنتشر في مياه بحار ومحيطات العالم، وانتشار كلوريد الصوديوم دليل على وجود المحيطات المائية المتجمدة تحت سطح القمر، وهي نفس توقعات دراسات علمية سابقة أجريت على نفس الموضوع. وقال الباحثون في معهد كالتيك لعلوم الكواكب السيارة ومختبر الدفع النفاث في كاليفورنيا، في الورقة العلمية التي نشرت في العدد الأخير من مجلة Science Advances الصادرة في 12 يونيو 2019 الماضي، أن الدراسات التي أجريت سابقا على القمر يوروبا بواسطة مركبتي الفضاء فوياجر وغاليليو توصلت إلى أن سطح القمر مغطى بطبقة من الماء السائل المالح ومحاطة بقشرة جليدية من الخارج، ومن خلال التحليل الطيفي للطبقة من خلال مركبة غاليليو اشارت الى وجود ماء جليدي وكبريتات المغنيسيوم، مثل أملاح إبسوم Epsom salts التي تستخدم في الحمامات. ونظرًا لأن القشرة الجليدية صغيرة من الناحية الجيولوجية وتتضمن أدلة وفيرة على النشاط الجيولوجي السابق، فقد كان يشتبه في أن أيا من الأملاح الموجودة على السطح قد تنبع من المحيط لذلك يشتبه العلماء منذ فترة طويلة في تكوين محيط غني بأملاح الكبريتات.Europa

لكن تغير كل ذلك عندما أشارت بيانات جديدة عالية الدقة للطيف من مرصد دبليو إم كيك في موناكيا W. M. Keck Observatory on Maunakea إلى أن العلماء لم يروا حقًا سلفات المغنيزيوم في أوروبا. تمتلك معظم أملاح الكبريت التي سبق بحثها بالفعل امتصاصات متميزة كان ينبغي أن تكون مرئية في بيانات كيك عالية الجودة. ومع ذلك، فإن أطياف المناطق التي من المتوقع أن تعكس التكوين الداخلي تفتقر إلى أي من امتصاصات الكبريتات المميزة.

اوضح مايك براون Mike Brown المشارك في هذه البحوث: لقد اعتقدنا أننا قد نرصد كلوريد الصوديوم، لكنهما في الأساس غير متميزين في طيف الأشعة تحت الحمراء، لذلك اجروا محاكاة لجو القمر يوروبا في أحد المختبرات على الأرض، وتزويده بالأملاح المتوقع وجودها في محيطات القمر وتعريضها للأشعة الكونية هناك، وتوصلوا الى أن الأملاح غيرت الألوان إلى درجة أنه يمكن التعرف عليها من خلال تحليل الطيف المرئي. على سبيل المثال، تحول كلوريد الصوديوم إلى ظلال صفراء تشبه تلك الظاهرة في منطقة متوسطة العمر الجيولوجي في يوروبا تعرف باسم Tara Regio. من خلال إلقاء نظرة فاحصة على تلسكوب الفضاء هابل، تمكن الباحثون من تحديد امتصاص متميز في الطيف المرئي على ارتفاع 450 نانومتر، وهو ما يقابل الملح المشع بدقة، مما يؤكد أن اللون الأصفر لمنطقة Tara Regio يعكس وجود كلوريد الصوديوم المشع على السطح. وتابع براون قائلا: لقد كانت لدينا القدرة على القيام بهذا التحليل من خلال تلسكوب هابل الفضائي على مدار العشرين عاما الماضية، وعلى الرغم من أن هذا الاكتشاف لا يضمن أن كلوريد الصوديوم مشتق من أسفل سطح المحيط (وهذا في الواقع يمكن أن يكون مجرد دليل على أنواع مختلفة من المواد الطبقية في قشرة القمر الجليدية) لذلك يقترح الباحثون ضرورة إعادة دراسة وتحليل جيوكيمياء القمر يوروبا. وكان من الممكن أن تتسرب سلفات المغنيزيوم ببساطة إلى المحيط من الصخور الموجودة في قاع المحيط، لكن كلوريد الصوديوم قد يشير إلى أن قاع المحيط نشط من الناحية المائية، وهذا يعني أن يوروبا هو جسم كوكبي أكثر اهمية من الناحية الجيولوجية مما كان يعتقد سابقا.





هل من الممكن أن كوكب بلوتو عبارة عن مذنب ضخم؟


20151109whiteslide05

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

دراسة غريبة فعلا توصل اليها فريق من علماء الفلك، نشرت على الأنترنت في مجلة إيكاروس Icarus تقول بأن الكوكب السابق بلوتو الذي تم تصنيفه إلى كوكب قزم قبل سنوات، يتكون من مليار من المذنبات في باطنه. فمنذnh-plutocrop-jpg أن تم تجريد بلوتو الضعيف من وضعه الكوكبي، كان السؤال العالق هو: ما هي هيئته؟ هل هو كوكب قزم؟ أم كويكب كبير؟ أم أنه مجرد جرم سماوي آخر يتبع لحزام كويبر؟ وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي يحسم الإجابة على هذه التساؤلات الثلاثة، لكن ظهر في الآونة الأخيرة بحثًا جديدًا يشير إلى أنه قد يكون أيضًا شيئا أكثر تفردًا: وهو أن بلوتو مذنب متضخم بشكل كبير.

اعتمدت الدراسة على جمع معلومات من عدة مراكز بحوث عالمية منها معهد جنوب غرب للبحوث (SwRI) ومن مركبة ناسا التي زارت بلوتو مؤخرا آفاق جديدة New Horizons ومن مركبة الفضاء روزيتا Rosetta التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية التي هبطت على المذنب 67P لتقديم تفسير جديد لكيفية ظهور بلوتو. وقال الدكتور كريستوفر جلين Dr. Christopher Glein من مؤسسة سوي في بيان له: لقد طورنا ما نسميه بنموذج الكون الكيميائي   cosmochemical model لتفسير المذنب العملاق لتفسير ولادة بلوتو، وذلك بعد أن اكتشف الباحثون أن جبلا جليديًا كبيرًا غنيًا بالنيتروجين على سطح بلوتو snakeskindetailيدعى سبوتنيك بلانيتيا Sputnik Planitia يشبه في تركيبه ما وجدته المركبة روزيتا في المذنب الذي هبطت على سطحه. ويضيف جلين: وجدنا تناغما مثيرًا للفضول بين المقدار التقديري للنيتروجين داخل النهر الجليدي والكمية المتوقعة إذا تم تشكيل بلوتو عن طريق التكتل الذي يتكون من مائتي مليار أو غيرها من أجسام حزام كويبر Kuiper Belt الذي يعتبر المصدر الرئيسي للمذنبات.

كما نظر الباحثون في نموذج آخر محتمل تشكل فيه بلوتو من الجليد الشديد البرودة، حيث يقولون إنه في حين لا يزال هناك العديد من الأسئلة التي لم يتم الإجابة عليها حول ما هي طبيعة بلوتو بالضبط وكيف تحول، فإن الفكرة التي تقول أن بلوتو في الأساس تكون من مليار من المذنبات القديمة في نواته هي نظرية واردة بقوة.

إن فكرة كون بلوتو مذنبًا عملاقًا لن يرضي أولئك الذين ما زالوا يعتقدون أنه يجب اعتباره كوكبًا سيارا، ولكن النظر إليه بهذه الطريقة: إذا كان تولد بلوتو عن طريق تجمع المذنّبات هي العملة النقدية في الكون، فإن بلوتو هو أكبر ملياردير في مجموعتنا الشمسية.





كوكب زحل





كوكب بلوتو





كوكب المشتري





كوكب المريخ