الجمعة ٣٠ يوليو، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

المجس كاسيني يكشف عن تطور الغيوم فوق بحار القمر تيتان

17-أغسطس-2014

المجس كاسيني يكشف عن تطور الغيوم فوق بحار القمر تيتان
image_pdfimage_print

545

 

التقط المجس “كاسيني” NASA’s Cassini spacecraft صورا على شكل فيديو تظهر فيه عملية تطور الغيوم فوق بحار الهيدروكربون hydrocarbon seas الموجودة في النصف الشمالي من قمر كوكب زحل الشهير “تيتان” Titan وهو بحسب الباحثين يشير الى بداية العواصف الصيفية التي تنبات بها التنبؤات الجوية طويلة الاجل.

التقط المجس “كاسيني” هذه الصور في أواخر شهر يوليو 2014 الماضي، اثناء وجوده بالقرب من القمر، وتمكن بواسطة اجهزته الحساسة المخصصة بدراسة الغيوم الموجودة فوق بحر الميثان الضخم المسمى “بحر ليجيا” Ligeia Mare لمدة يومين متواصلين، حيث اشارت الدراسات من خلال الصور ان سرعة الرياح تتراوح ما بين 7-10 ميلا بالساعة (3-4.5 مترا بالثانية).
منذ ان وصل المجس “كاسيني” نظام كوكب زحل واقماره سنة 2004م، لاحظ العلماء غيمة نشيطة تقع بالقرب من القطب الجنوبي للقمر “تيتان” اثناء الفترة الأخيرة من حلول فصل الصيف فيه، واستمرت السحابة بالظهور حتى حلول فصل الربيع في النصف الشمالي من القمر، لكن ومنذ ان اكتسحت عاصفة ضخمة في العروض المنخفضة من القمر سنة 2010 م ظهرت فقط بضعة غيوم صغيرة الحجم في مناطق مختلفة على القمر المتجمد، حيث تفاجا الباحثون من قلة الغيوم الموجودة، وهي نتيجة خالفت عملية المحاكاة بالحاسوب التي كانت اشارت الى ان الغيون تزداد في النصف الشمالي للقمر مع حلول فصل الصيف، الذي يجلب درجات حرارة مرتفعة هناك.
الباحثة “اليزابيث تورتل” Elizabeth Turtle عضو فريق التصوير في مشروع “كاسيني” قالت انهم متلهفون للكشف عن كيفية تكون الغيوم في فصل الصيف على القمر “تيتان” وما اذا تكون الغيوم عملية معزولة عن فصل الصيف وارتفاع الحرارة ام لا؟ وهي عملية تحتاج الى رصد طويل ومتواصل حيث ان سنة تيتان تبلغ 30 سنة أرضية، ويبلغ طول كل فصل على “تيتان” حوالي سبع سنوات، لذلك فان رصد التغيرات الجوية الموسمية على القمر ستستمر حتى حلول فصل الصيف في النصف الشمالي من القمر “تيتان” وحلول فصل الشتاء المظلم في النصف الجنوبي من القمر.