السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف كوكب قزم بارد قريب من المجموعة الشمسية بمشاركة هواة الفلك

الثلاثاء ١٣ ٢٠١٧

اكتشاف كوكب قزم بارد قريب من المجموعة الشمسية بمشاركة هواة الفلك

flipbookall

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

بمشاركة عدد كبير من هواة الفلك في العالم ضمن مبادرة العلم للمواطن citizen-science الذي بدأ في وقت لاحق من هذا العام، وهي مبادرة تسعى لمشاركة هواة الفلك والمهتمين في جميع أنحاء العالم علماء الفلك المختصين والمراصد الفلكية في العالم في اكتشاف الأجرام السماوية الصغيرة والباهتة في السماء مثل الكويكبات والمذنبات والكواكب القزمة وغيرها تحت أسم مشروع العوالم في السماء الخلفية Backyard Worlds project، تم اكتشاف كوكب قزم بني brown dwarf بارد يبعد عن الشمس حوالي 100 سنة ضوئية.

والأمر المثير في هذا الاكتشاف أنه تم بعد ستة أيام فقط من إطلاق الموقع الإلكتروني الكوكب 9 Planet في شهر فبراير 2017 الماضي، حيث أشار أربعة مشاركين في الحملة الفريق العلمي المختص بوجود جرم سماوي باهت غريب وغير موجود في قائمة الأطالس الفلكية، وبعد رصد بالتلسكوبات العاملة بالأشعة تحت الحمراء تم اكتشاف الكوكب القزم الجديد، وفقا للورقة العلمية المنشورة في العدد الأخير من مجلة رسائل الفيزياء الفلكية Astrophysical Journal Letters.

وقالت العالمة البارزة في قسم الفيزياء الفلكية التابع للمتحف الأمريكي لتاريخ الطبيعة جاكي فاهرتي Jackie Faherty بأنها فخورة بالإنجاز الذي قام به المتطوعون في سبيل اكتشاف الكوكب القزم، بعد أن وصلتنا المعلومات القيمة منهم، وهي لحظة مهمة صراحة في تاريخ علم الفلك الحديث.170602112832_1_900x600

يتيح مشروع العوالم في السماء الخلفية لأي شخص يمتلك جهاز حاسوب ومرتبط بشبكة الأنترنت الوصول إلى الصور التي التقطها مجس الفضاء ماسح السماء ذو المجال الواسع والتي تعمل بالأشعة تحت الحمراء (وايز) (NASA’s Wide Field Infrared Survey Explorer (WISE وإذا كان هنالك جرم سماوي قريب نوعا ما من الأرض فأنه سيظهر على شكل نقطة تقفز وتنتقل من مكانها بسرعة من خلال مقارنة الصور الملتقطة على فترات زمنية متباعدة، ويهدف المشروع من انضمام المتطوعين وهواة الفلك الذين زاد عددهم عن 37 ألف متابع الكشف عن هذه الأجرام السماوية المتحركة في الصور الرقمية وإبلاغ المختصين لمتابعتها والتأكد منها، ووفقا للمشروع فقد أصبح عدد هذه البلاغات أكثر من 4 مليون.

وبعد عدة أيام من إطلاق المشروع في الخامس عشر من فبراير الماضي، قدم أستاذ العلوم في تسمانيا بوب فليتشر Bob Fletcher ملاحظة عن وجود جرم سماوي باهت جدا يتحرك في صور وايز، وبسرعة أعلن كذلك ثلاثة من روسيا وصربيا والولايات المتحدة عن نفس الجرم السماوي، وبعد التحليل والدراسة من قبل علماء الفلك تم الإعلان عن اكتشاف قزم بني غير معروف سابقا لدى علماء الفلك، حرارته أعلى من درجة حرارة كوكب المشتري بمئات المرات، ووفقا لعلماء الفلك فلم يتم العثور على الكوكب القزم البني في المسوحات السابقة للسماء بسبب خفوته الشديد. وتقديرا لدور المكتشفين الأربعة فقد شاركوا جميعا في الورقة العلمية التي نشرت عن الاكتشاف.

تنتشر الأقزام البنية التي يطلق عليها أيضا النجوم الفاشلة failed stars في كافة أنحاء مجرتنا درب التبانة، فهي نجوم تفتقر لوجود الهيدروجين لحدوث الاندماج النووي وإطلاق الطاقة كما يحصل في الشمس والنجوم الأخرى، لكنها ساخنة جدا بحيث تطلق سيلا قويا من الأشعة تحت الحمراء.

والنجوم من نوع الأقزام البنية تشبه كوكب المشتري في العديد من الصفات لذلك فهي تساعد العلماء كثيرا على دراسة هذه العوالم لأن معلوماتنا جيدة عن كوكب المشتري الشبيه بها، ومن ثم يمكن أن نكون أخذنا فكرة جيدة عن الطقس والظروف البيئية الأخرى لهذا النوع من النجوم، كما يأمل العلماء العثور على المزيد من الأجرام ضمن مشروع “الكوكب 9” مختفيا داخل حدود المجموعة الشمسية، ومع ذلك فاكتشاف النجم البني القزم مهما ومثيرا بحد ذاته.

ومن الممكن أن تكون هنالك أجرام سماوية باردة أقرب للشمس من النجوم الأخرى، وهنا يأتي دور المتطوعين في المشروع الذين يمسحون السماء لاكتشافها في المستقبل إن شاء الله. 

 

image_pdfimage_print