الإثنين ١٨ أكتوبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

علماء الفيزياء الفلكية يكتشفون الكواكب في المجرات البعيدة باستخدام تقنية الميكرولنسينغ

06-فبراير-2018

علماء الفيزياء الفلكية يكتشفون الكواكب في المجرات البعيدة باستخدام تقنية الميكرولنسينغ
image_pdfimage_print

Chartas4lenses7-2004

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشف فريق من علماء الفيزياء الفلكية بجامعة أوكلاهوما للمرة الأولى عددا من الكواكب خارج مجرة درب التبانة، وذلك باستخدام تقنية الميكرولنسينغ microlensing وهي الظاهرة الفلكية والطريقة الوحيدة المعروفة حاليا القادرة على اكتشاف الكواكب على مسافات بعيدة جدا عن الأرض في المجرة، والتي مكنت الفريق العلمي من اكتشاف الكواكب في المجرات البعيدة عن مجرتنا درب التبانة، والتي تتراوح كتلتها ما بين كتلة القمر إلى كتلة كوكب اouastrophysiلمشتري. قاد الفريق العلمي الفيزيائي الفلكي شينيو داي Xingu Dai لاكتشاف هذه الكواكب البعيدة بالاعتماد على بيانات تلسكوب الفضاء الأمريكي تشاندرا للأشعة السينية Chandra X-ray Observatory الذي يدار من قبل معهد سميثسونيان للبحوث الفلكية، حيث قال في تصريح صحفي: نحن متحمسون جدا لهذا الاكتشاف، وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها الفلكيون من اكتشاف الكواكب خارج مجرتنا، وهذه الكواكب الصغيرة هي أفضل مرشح للعلامة التي لاحظناها في هذه الدراسة باستخدام تقنية التحريك المصغر، حيث قمنا بتحليل التردد العالي للعلامة من خلال نمذجة البيانات لتحديد الكتلة.

في حين يتم اكتشاف الكواكب في كثير من الأحيان داخل مجرتنا درب التبانة باستخدام تقنية الميكرولنسينغ، الناتجة عن تأثير الجاذبية وحتى مع الأجسام الصغيرة التي يمكن أن تخلق تكبير عالي مما يؤدي إلى ظهورها بشكل أوضح حتى في المجرات الأخرى. يعتبر هذا الاكتشاف مثال جيد على مدى قوة تقنية تحليل المجرات الخارجية extragalactic بواسطة الميكرولنسينغ، وتقع هذه المجرة على مسافة تقدر بحوالي 3.8 مليار سنة ضوئية، وعليه فليس هناك أدنى فرصة لمراقبة هذه الكواكب مباشرة من الأرض، ولا حتى مع أضخم مرصد فلكي يمكن للمرء أن يتصوره في سيناريوهات الخيال العلمي، لكن الفريق العلمي ومن خلال هذه التقنية تمكنوا من كشف النقاب عن وجود الكواكب في المجرات الخارجية، وأصبحت لديهم فكرة واسعه عنها وهي خطوة علمية مهمة جدا في هذا المجال.