الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون في حيرة في تفسير ظاهرة نجم ينفجر لكنه لا يموت

الثلاثاء ١٤ ٢٠١٧

الفلكيون في حيرة في تفسير ظاهرة نجم ينفجر لكنه لا يموت

623591-zombiestar

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

ظن الأنسان في العصر الحالي أنه أصبح على علم واسع بعلم الفلك والفضاء والكون، وأن صورة الكون أصبحت واضحة له، لكن مع مرور الوقت يكتشف أنه أمام ألغاز كونية غريبة لا يستطيع فهمها وتشكل تحديا للعقل البشري ليشعر الأنسان أنه مهما تطور في العلوم والاكتشافات لكنه لا يلبث أن يجد علمه متواضعا وبسيطا أمام الكون العظيم، ليشعر وكأنه يعود إلى نقطة البداية. هذا الكلام يختصر ما حصل مع الاكتشاف الأخير لإحدى النجوم الغريبة التي تم اكتشافها حديثا وتحمل الرقم iPTF14hls حيث وجد الفلكيون أنه نجم ينفجر على صورة سوبرنوفا لكنه لا يموت بعد ذلك ويتحول إلى نجم قزم أبيض أو نجم نيوتروني أو ثقب أسود بحسب النظريات الفلكية الحديثة، بل يظهر وكأنه يتعرض للانفجار بعد الانفجار الأول وتتكرر هذه الحالة عدة مرات، وهذه الحالة الغريبة غير المعهودة في النجوم المنفجرة جعلت علماء الفيزياء الفلكية يطلقون عليه لقب زومبي ستار zombie star أي النجم الذي يقتل لكنه لا يموت (وهذا المسمى يأتي من وحي الخرافة فقط)!!

في ورقة بحثية جديدة نشرت في العدد الأخير من مجلة Nature يكشف العلماء ملاحظاتهم عن النجوم الغريبة، ويفعلون كل ما في وسعهم لشرح كيف يمكن أن تكون هذه 46230A5300000578-5062211-The_explosion_is_not_seen_in_a_later_image_taken_in_1993_right_d-a-12_1510153957097الظاهرة ممكنة، ويوضح الباحثون أن النجم المنفجر كان قد رصد في عام 1954، حيث كان العلماء يعتقدون أننا على وشك قطع مسافة مهمة لتفسير تلك المرحلة وتخمين ما سيحصل بعد ذلك، ولكن هذا لم يحدث. ثم انفجر النجم مرة أخرى في عام 2014، وهذه المرة رصد العلماء سلوك الانفجار عن قرب، وظل النجم المنفجر لامعا لعدة مرات أطول من المعايير الخاصة بتفجير النجوم، حيث حافظ على سطوعه بشكل لا يصدق لمدة تقارب العامين قبل أن يبدأ في النهاية بالتناقص. خلال ذلك الوقت، سطوعه يتراجع والذروة تصل إلى النصف، مما يشير إلى أنه كان ينفجر مرارا وتكرارا.

 يقول المؤلف الرئيسي للورقة العلمية لآير أركافي Iair Arcavi لقد حطم هذا النجم المنفجر كل معلوماتنا التي نعرفها عن النجوم المنفجرة، وأنه أكبر لغز واجهته فيما يقرب من عقد من الزمن لدراسة الانفجارات النجمية. إحدى التفسيرات المحتملة التي توصل إليها الباحثون هي أن كتلة النجم وحرارته كانتا كافيتين لولادة المادة المضادة في جوهرها، مما أدى إلى طبيعتها التي لا يمكن التنبؤ بها بشكل غريب، وحتى اليوم لا يمكن للعلماء أن يكونوا متأكدين فيما إذا كان النجم قد مات فعلا، أو إذا كان سيظهر مرة أخرى في انفجار ضخم آخر في السماء.

والجدير بالذكر أنه قد تم تصوير هذا الانفجار من قبل المركز في العام 2014.

cigar

image_pdfimage_print