الفلكيون يكتشفون تسعة تجمعات كبيرة من المادة المظلمة


researchers-reveal-nine-large-concentrations-of-dark-matter

إكتشف فلكيون في المرصد الوطني الياباني National Astronomical Observatory of Japan (NAOJ) التابع لجامعة “طوكيو” إضافة لبعض المعاهد العلمية، ومن خلال كاميرا حديثة ذات حقل واسع Hyper Suprime-Cam تم تركيبها على “مرصد سوبارو” Subaru Telescope في جزر الهاواي، اكتشفوا تسعة تجمعات ضخمة “للمادة المظلمة” dark matter تغطي مساحة قدرها 2.3 درجة مربعة تقع جهة برج السرطان، وتقدر كتلتها بكتلة العنقود المجري، حيث يتم مسح كم من المادة المظلمة موزعة في الكون والفترة الزمنية اللازمة لحدوث ذلك، من اجل فهم حقيقة المادة المظلمة والتي تؤثر بشكل كبير على عملية تمدد الكون.
هذه النتائج نشرت في العدد الأخير من مجلة “الفيزياء الفلكية” Astrophysical Journal الصادرة في الأول من شهر يوليو 2015 الحالي، التي أشاروا فيها إلى أن هذه النتائج الأولية تشير إلى انه أصبح لدى الفلكيين أجهزة متطورة يمكنها ان تقدم لهم معلومات جيدة عن المادة المظلمة وحل لغزها الذي إستعصى على علماء الفيزياء الفلكية منذ عقود، لذلك فسوف تكون الخطوة القادمة لدى الفريق العلمي هي زيادة الرقعة المرصودة من السماء لتصل الى حوالي 1000 درجة مربعة، من اجل الكشف عن حقيقة المادة المظلمة والتي تؤثر بشكل رئيسي على تمدد الكون.