السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يتوقعون زخة جديدة كثيفة للشهب في الرابع والعشرين من مايو الجاري

الأحد ٠٦ ٠٢٠٤

الفلكيون يتوقعون زخة جديدة كثيفة للشهب في الرابع والعشرين من مايو الجاري

471

 

كشف الفلكيون ان كوكب الأرض واثناء دورانها حول الشمس ستعبر النهر الغباري الناتج عن أحد المذنبات الصغيرة وذلك في الرابع والعشرين من شهر مايو 2014 حيث يتوقع ان يشاهد أكثر من 200 شهابا في الساعة وربما تتطور الى عاصفة من الشهب أي يظهر عدد أكبر بكثير من الشهب في السماء.
ففي الثلاثين من شهر ابريل 2014 الماضي التقط العلماء من مرصد فلكي قطره 20 بوصة في نيومكسيكو صورة واضحة للمذنب P209/LINEAR مدة التعريض 3 دقائق، وعلق الفلكي “بيل كوك” Bill Cooke من “مكتب ناسا للبيئة النيزكية” NASA’s Meteoroid Environment Office على الصورة بان المذنب كان باهتا وصغيرا حيث انه على الرغم من مقدار لمعانه البسيط الذي وصل الى القدر 14 من اللمعان ومدة تعريض 3 دقائق ومن خلال تلسكوب 20 بوصة ومع ذلك ظهر المذنب على شكل نقطة باهتة في كوكبة الدب الأكبر، وكان المذنب على مسافة 40 مليون كيلومترا من الأرض اثناء التقاط الصورة، وفي التاسع والعشرين من مايو الجاري سيكون المذنب في اقرب نقطة له من الأرض على مسافة 8.3 مليون كيلومترا فقط.
يقول بيل كوك ان سبب خفوت المذنب الغبار البسيط الذي ينقذف من نواته، والسؤال هو هل يمكن لهذه النسبة البسيطة من الغبار ان تؤدي الى حدوث زخات كثيفة من الشهب؟ الجواب بحسب خبراء الشهب في وكالة ناسا هو بحسب تطور المذنب خلال الفترات القادمة، حيث يتوقع ان يكون المذنب أكثر نشاطا في الأيام والاسابيع القادمة ان شاء الله.
يتوقع العلماء ان تكون مناطق أمريكا الشمالية أفضل المناطق على الأرض لرؤية زخة الشهب في الرابع والعشرين من شهر مايو الحالي حيث تعبر الأرض مدار المذنب الذي يترك الذرات الغبارية على شكل نهر من الغبار في مداره، ويتوقع ان تكون نقطة الاشعاع Radiant أي المنطقة التي تظهر من جهتها الشهب في السماء في كوكبة “الزرافة” Camelopardalis القريبة من القطب السماوي الشمالي.

image_pdfimage_print