الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الإقتراب المرتقب لمذنب يقترب من المريخ في أكتوبر

الثلاثاء ٠١ ٢٠١٤

الإقتراب المرتقب لمذنب يقترب من المريخ في أكتوبر

447

 

ينتظر علماء الفلك في العالم بشغف يوم الخامس والعشرين من شهر أكتوبر 2014 القادم لرصد اقتراب أحد المذنبات المكتشفة حديثا من كوكب المريخ على مسافة قريبة جدا تقدر بنصف المسافة بين الأرض والقمر فقط.
في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر 2013 الماضي اكتشف تلسكوب الفضاء الأمريكي “هابل” اثنين من الذيول التوربينية jets of dust خارجة من نواة المذنب Comet C/2013 A1 عندما كان على مسافة تقدر بنصف مسافة بعد كوكب المشتري عن الشمس، ومن ثم وبعد اقتراب المذنب من الشمس التقط تلسكوب الفضاء “هابل” صورا أخرى للمذنب في 11 مارس 2014 الماضي وكشفت عن تفاصيل أكثر دقة للذيلين التوربينيين الخارجان من النواة المتجمدة الصلبة للمذنب.
ووفقا للحسابات الفلكية سيكون المذنب في نقطة الحضيض أي في أقرب نقطة له من الشمس في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر 2014 القادم ان شاء الله على مسافة تقدر بحوالي 130 مليون ميلا فقط، ورغم هذه المسافة القريبة وفقا للمعايير الفلكية الا انه لا يتوقع رؤيته بالعين المجردة، وقبل ذلك وتحديدا في التاسع عشر من شهر أكتوبر 2014 سيمر المذنب على مسافة تقدر بحوالي 84 ألف ميلا فقط عن كوكب المريخ، وهي مسافة اقل من نصف المسافة بين الأرض والقمر، وهي مسافة مرعبة بحق!
الفلكي “جيان-يانج لي” Jian-Yang Li من “معهد علوم الكواكب” the Planetary Science Institute قال انهم ينتظرون هذه الظاهرة الفلكية المهمة لدراسة سرعة الغبار في الذيلين التوربينيين ومدى تأثيرها على كوكب المريخ والاقمار التي تدور حول الكوكب وكذلك عربات الاستكشاف الموجودة على سطح المريخ.

image_pdfimage_print