الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

ثقب اسود عملاق في مركز مجرة بعيدة يعمل مثل الألعاب النارية

الأربعاء ١٣ ٢٠١٤

ثقب اسود عملاق في مركز مجرة بعيدة يعمل مثل الألعاب النارية

543

 

التقط الفلكيون من خلال ثلاثة تلسكوبات صورة لمجرة ضخمة يوجد في مركزها ثقبا اسودا عملاقا تبعد عن الأرض 23 مليون سنة ضوئية، ويعمل الثقب الأسود العملاق في مركز المجرة مثل الألعاب النارية وفقا للورقة العلمية التي نشرت في العدد الصادر بتاريخ 20 يونيو الماضي من مجلة “الفيزياء الفلكية” Astrophysical Journal.

العلماء التقطوا صورة للمجرة الحلزونية العملاقة التي تحمل الرمز التصنيفي Messier 106 وتحمل الرمز التصنيفي في الكتالوجات الحديثة NGC 4258 وظهر حولها وهجين هما عبارة عن مصدرين للأشعة السينية (أشعة اكس) وضوء بصري وموجات راديوية، كما وكشفت الصور بان الاذرع الحلزونية للمجرة غير منتظمة وعشوائية تسمى “الاذرع الشاذة” anomalous arms تقع بشكل مغاير عن مستوى المجرة أي بعكس الاذرع الأخرى للمجرات الحلزونية.
كشفت الصور الملتقطة للمجرة من خلال تجميع الصور التي التقاطها بواسطة المراصد الفلكية الثلاثة عن وجود شواذ كبير في اذرع المجرة بسبب وجود جداول من “الموجات الصدمية” shock waves والغاز الذي تم تسخينه لدرجة حرارة كبيرة، والتقط احد التلسكوبات الثلاثة موجات راديوية من الجزيئات الغنية بالطاقة تنطلق من الثقب الأسود العملاق الموجود في مركز المجرة، بينما كشفت الصور الملتقطة بالأشعة تحت الحمراء بان انفجار هذه الجزيئات تخلق موجات صدمية تعمل على رفع درجة حرارة الجيوب الضخمة من غاز الهيدروجين الموجودة في القرص الرئيسي للمجرة الى الاف الدرجات المئوية.
تكشف صور الاشعة السينية عن وجود غاز تم تسخينه وتحوله الى فقاعات غازية ضخمة وحارة فوق وأسفل مستوى المجرة، وتفسير هذه الظاهرة ان معظم الغاز الموجود داخل المجرة يتم تسخينه لترتفع درجة حرارته الى ملايين الدرجات المئوية، وبعد ذلك ينتقل مع الأمواج الصوتية من الثقب الأسود العملاق نحو الأطراف الخارجية للمجرة.
يعتقد الباحثون ان كل الغاز الموجود في المجرة سيتم قذفه الى خارجها خلال ال 300 مليون سنة القادمة الا اذا تم تعبئة المجرة بالغاز بطريقة ما، ولن يكون هنالك أي غاز في المجرة ليكون كافيا حتى لنشوء وولادة النجوم الجديدة، ويستخدم الباحثون في هذه الدراسة على اعتبار ان كمية الغاز في هذه المجرة اقل من الغاز الموجود في مجرة درب التبانة بحوالي عشر مرات، لان الثقب الأسود العملاق الموجود في مركز هذه المجرة اضخم من الثقب الأسود الموجود في مجرتنا درب التبانة بحوالي 10 مرات، لذلك يأمل العلماء في المستقبل دراسة مدى تأثير الثقب الأسود العملاق في المركز على المجرة الموجود فيها.

 

image_pdfimage_print