السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

ظهور مذنب جديد في سماء قطر خلال شهر أبريل الحالي

السبت ٠١ ٢٠١٧

ظهور مذنب جديد في سماء قطر خلال شهر أبريل الحالي
Untitled-1
مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

يحلق في سماء قطر الشمالية وتحديدا في كوكبة الدب الأكبر مذنب جديد تم اكتشافه حديثا، ويشاهد بعد غروب الشمس وحلول الظلام حتى طلوع النهار تقريبا، ووفقا لهذه الحسابات الفلكية أصبح المذنب “تتل-جياكوبيني-كريساك” 41P/Tuttle-Giacobini-Kresak ويختصر الاسم الى 41P في أقرب نقطة من الأرض في الأسبوع الأول من أبريل 2017 وسيكون على مسافة 21 مليون كيلومترا فقط من الأرض، وهي الفترة التي سنبدأ منها رصد المذنب بالتلسكوب وربما بالعين المجردة.
وقد أرسل هاوي الفلك الياباني “ياسوشي أوشيما” Yasushi Aoshima في الثاني والعشرين من شهر مارس 2017 الماضي صورة جميلة وواضحة للمذنب عندما اقترب من المجرة التي تحمل الرمز M108 بل وغطاها أيضا وكأنه ابتلعها بضوئه الأخضر الجميل وما زاد الصورة والحدث جمالا هي المجرة الحلزونية الشكل والواضحة تماما في الصورة.
أما عن سبب ظهور المذنب باللون الأخضر فهذا ناتج عن الكربون ثنائي الذرة diatomic carbon (C2) المنتشر في الغلاف الغازي لنواة المذنب، والذي يشع الضوء الأخضر في المناطق المفرغة في المناطق القريبة من الفراغ في الفضاء الخارجي.
ووفقا للحسابات الفلكية فسيكون المذنب في أقرب نقطة له من الشمس (نقطة الحضيض) 41P في الثاني عشر من شهر أبريل الجاري أيضا ومن المنتظر أن تحرق حرارة أشعة الشمس نواة المذنب 41P بشراسة ومن ثم يتوقع أن يزداد حجم الضوء الأخضر بشراسة خلال الأيام القادمة إن شاء الله، ويتوقع إن يصل لمعانه إلى القدر السادس أي في حدود قدرة العين البشرية حادة البصر.
لا يمكن تصنيف هذا المذنب ضمن المذنبات الضخمة وإنما هو من المذنبات الجيدة، وافضل الأوقات لرصد المذنب هي عند منتصف الليل حيث سيكون المذنب عاليا في السماء الشمالية وسيكون الضوء الأخضر في ذروة اللمعان.

ظهور مذنب جديد في سماء قطر خلال شهر أبريل الحالي
image_pdfimage_print