ذكرى مرور أربعين سنة على رحلة فوياجر الرائعة

ذكرى مرور أربعين سنة على رحلة فوياجر الرائعة

voyager

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل stsci-h-p1701b-m2000x1087ثاني

في عام 1977، بدأت مركبة الفضاء فوياجر الثنائية Voyager spacecraft التابعة لوكالة ناسا في رحلة فاقت الوصف إلى الكواكب الخارجية وخارجها، خصوصا بعد تقديم صور مذهلة للمشتري وزحل وأورانوس ونبتون، وأبحرت المركبتان بعد ذلك باتجاه الحدود الخارجية للمجموعة الشمسية لدراسة الهليوسفير heliosphere وهي عبارة عن فقاعة مغناطيسية ناتجة عن الجسيمات المشحونة المنطلقة من الشمس عبر الرياح الشمسية وتحيط بالشمس والكواكب السيارة. عبرت فوياجر Voyager 1 تلك الحدود في أغسطس 2012، لتصبح أول مركبة من صنع الإنسان في الفضاء بين النجوم، في حين أن فوياجر Voyager 2 من المتوقع أن تدخل الفضاء بين النجوم في السنوات المقبلة. في هذا الحديث، سوف نعيد النظر في أبرز السنوات ال 40 الماضية، وتوقع ما ينتظرنا في المستقبل لرحلة فوياجر الرائعة.

ولان التواصل بين فوياجر-1 و2 دائم مع الأرض، فقد تكتشف المزيد من عجائب الفضاء قبل أن يتحولوا إلى سفراء الأرض الصامتين في درب التبانة، وسوف تسبح في فضاء مجرتنا إلى الأبد.

وقد نشرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الفيديو التالي يختصر قصة حياة مركبة فوياجر الأولى والثانية وإنجازاتها التاريخية في خدمة البشرية.


image_pdfimage_print

اترك رسالة

avatar
  Subscribe  
Notify of