الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

هواة فلك يرصدون كرات نارية في جو المشتري

18-سبتمبر-2013

هواة فلك يرصدون كرات نارية في جو المشتري

331

تسبح بين الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية أعداد كبيرة من الكويكبات Asteroids مختلفة من حيث الحجم والشكل، وهي بقايا السحابة الغازية التي تشكلت منها المجموعة الشمسية، لكن لم يكتب لها أن تتجمع مع الأجزاء الأكبر التي تشكلت منها الكواكب السيارة فظلت عبارة عن كتل صخرية اصغر حجما من الكواكب ومعظم أقمارها، لكنها بقيت محافظة على مدارها حول الشمس، ويتركز وجود هذه الكويكبات في مدار حول الشمس يقع بين مدار كوكبي المريخ والمشتري حول الشمس يسمى “حزام الكويكبات” Asteroids Belts إضافة لكويكبات شاردة وتائهة بين الكواكب السيارة ويقدر عددها بالملايين.
ونظرا لوجود الكويكبات التائهة والشاردة، فإنها تشكل خطورة على الكواكب السيارة وبعض أعضاء المجموعة الشمسية مثل الأقمار الكبيرة، حينما تقترب هذه الكويكبات من الكوكب مسافة قصيرة جدا بحيث ترتطم بسطحه محدثة كارثة لا توصف على هذا الكوكب خصوصا إذا كان الكويكب كبير الحجم وسرعته عالية.
هذه الأفكار والتصورات حول ارتطام الكويكبات بالكواكب السيارة لم تأت من واقع الخيال، بل جاءت بعد أن رصد الفلكيون وقوع اصطدامات لهذه الأجرام بالكواكب السيارة، فمثلا تعتقد إحدى النظريات حدوث ارتطام كويكب ضخم وربما مذنب بسطح الأرض قبل حوالي 65 مليون عام في منطقة يوكاتان في خليج المكسيك وأدى هذا الحدث الكوني كارثة أرضية عملت على إبادة حوالي 750 ألف فصيلة حية من ضمنها الديناصورات.
وفي شهر يوليو عام 1994 ميلادية تابع العالم حدوث ارتطام لمذنب “شوميكر- ليفي” بالغلاف الغازي للمشتري مشكلةً كرات نارية ضخمة Fireballs نتيجة اختراقها الغلاف الغازي السميك والكثيف للكوكب، وهي من مظاهر ارتطام الكويكبات والمذنبات بسطح الكواكب. كما شاهد الناس في شهر فبراير 2013 الماضي الكرة النارية الضخمة التي ظهرت في سماء مدينة “شليابينسك” Chelyabinsk الروسية وأحدثت هزة قوية بمنازل المدينة لدرجة تحطم زجاج البيوت والمحال التجارية وجرح أكثر من ألف شخص نتيجة تطاير الزجاج.
ولعل كوكب المشتري من أكثر الكواكب السيارة تعرضا لاصطدام الكويكبات والمذنبات، وضخامة الكوكب وجاذبيته القوية هي المسؤولة عن جذب هذه الأجسام الفضائية نحوه وارتطامها بسطحه، وتصل اقل سرعة لدخول الكرات النارية في جو المشتري حوالي 60 كيلومترا في الثانية، أي أعلي بكثير من سرعة دخول الكرات النارية بالغلاف الغازي للأرض.
ورصد هواة الفلك العديد من ارتطام هذه الأجرام السماوية بالمشتري وتم تسجيل حدوث ثلاث ارتطامات بالكوكب خلال السنوات الثلاثة الماضية بواسطة كاميرات الفيديو أي فيلم تسجيلي، وقدت في مؤتمر “علم الكواكب الأوروبي” European Planetary Science Congress at (UCL) الذي عقد في الأسبوع الجاري، والذي جاء فيه عن حصول 60 ارتطام لنيازك يتراوح قطرها بين 10- 12 مترا في السنة الواحدة، وهي أعلى بحوالي 100 مرة من نسبة حدوث الارتطام بكوكب الأرض.
الدراسة أجريت بالتعاون بين بعض هواة الفلك وعلماء الفلك المحترفين، وتضمنت محاكاة بواسطة الحاسوب simulations للأجرام السماوية التي تدخل جو المشتري وتتحلل عند درجة حرارة تصل إلى 1000 درجة مئوية، والغريب أن التلسكوبات الفلكية المرموقة والمتطورة جدا مثل تلسكوب الفضاء “هابل” Hubble Space Telescope و “التلسكوب الضخم جدا” في تشيلي Very Large Telescope لم ترصد الحدث لحظة وقوعه بل بعد عشرات الساعات من حدوث الارتطام، لان هذه التلسكوبات لا ترصد الحدث مباشرة إلا بعد أن يعرف العلماء المشرفون عليها بوقوع الحدث وتوجيه هذه المراصد نحوها، لذلك فان هواة الفلك الذين يتابعون رصد الكوكب بشكل متواصل هم اقدر من هذه المراصد الضخمة على رصد الحدث حتى لو كانت أجهزتهم الرصدية بدائية.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x