الجمعة ٣٠ يوليو، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

هل توجد حياة على المريخ؟

19-فبراير-2013

هل توجد حياة على المريخ؟
image_pdfimage_print

210

 

عتقد علماء الفلك ان الحفرة الشهيرة الموجودة على سطح كوكب المريخ “ماك لولين” McLaughlin ربما كانت بحيرة قبل حوالي مليار عام، حيث ان جميع المجسات الفضائية التي ارسلتها وكالة الفضاء الامريكية لاكتشاف الكوكب الاحمر اشارت الى وجود مادة طينية ومعادن في الجدار الداخلي لهذه الفوهة، وهي اشارة على ان الماء كان موجودا في الاصل في قاعها وامتد بعد ذلك نحو الجدران الداخلية للفوهة.
يبلغ قطر الفوهة “ماك لولين” 92 كيلو مترا وبعمق كيلو مترين، وهي بذلك تكون من اضخم الفوهات المريخية، ومن خلال الدراسات التي اجرتها المجسات الامريكية في السابق لم تلاحظ اي علامات على وجود المياه في الجدران الداخلية للفوهة وهذا يدل على ان الماء لم يكن مصدره من الخارج بل جاء من قاع الحفرة اي من اسفل سطح الكوكب.
ولان كوكب المريخ اصغر حجما من كوكب الارض وجاذبيته اقل قوة من جاذبية الارض بثلاث مرات تقريبا، فان العلماء يعتقدون انه اذا ما وجدت المياه تحت سطح الكوكب، فان المياه سيتم ابتلاعها داخل تربة الكوكب وتصبح تربتها اكثر رطوبة من تربة السطح، وهي شروط بيئية ستكون مناسبة لنمو وحياة البكتيريا التي يعتقد انها لا زالت حية في قاع هذه الفوهة.
عالم الفلك الروسي “افجيني شرنياكوف” Evgeny Chernyakov قال ان البيئة مناسبة لفحص التربة المريخية في فوهة ” ماك لولين” كما انها تسمح بالحصول على عينة منها ودراستها بسهولة دون الحاجة الى حفر الصخور القاسية والتي تكلف الكثير، ومن ثم ارسال المجسات الفضائية قليلة التكاليف، مشيرا الى ان البكتيريا على الارض تعيش على عمق يصل الى حوالي 5 كيلو مترات على الارض، وهذا يعني ان البكتيريا ايضا قد تكون موجودة على قيد الحياة على اعماق بسيطة تحت سطح المريخ حيث الرطوبة المناسبة لبقاءها على قيد الحياة.
وحتى البكتيريا التي تعيش على عمق 5 كيلو مترات تحت سطح تربة كوكب الارض يعتقد العلماء انه نشات اصلا قبل ذلك على سطح الارض، وقبل ملايين السنين حينما كان الغلاف الغازي الارضي رقيقا، كان سطحها هدفا لضربات النيازك التي ابادت البكتيريا الموجودة على السطح لكن البكتيريا التي تعيش في العمق كانت امنه من هذه النيازك، كما ان الاوكسجين لم يكن متوفرا على الارض في تلك الدهور لذلك لم تتمكن البكتيريا من بقاءها على قيد الحياة باستثناء تلك التي لا تحتاج الى اوكسجين والتي تعيش في اعماق السطح.
عالمة البيولوجيا –الاحياء- الروسية “الينا فوروبيوفا” Elena Vorobyova من جامعة “ولاية موسكو” Moscow State University قالت انه اذا ما كشفنا عن وجود بكتيريا او حياة معقدة على سطح المريخ فان هذا سيفيدنا اكثر في التعرف على نشوء الحياة الارض لانه من المؤكد ان الحياة نشات على الارض وعلى الكواكب الاخرى – على سبيل الافتراض- فانها نشات بنفس الشروط والظروف. كما ان علماء الفلك يعتقدون ايضا ان كوكبي الارض والمريخ نشآ بنفس الطريقة وان المريخ كان في الاصل قطعه من الارض وانفصل منها قبل مليارات السنين، وهذا يدل ان الارض والمريخ يحملان صفات جيولوجية متشابهة، وكذلك في الغلاف الغازي ايضا.
يعتقد العلماء ان الحياة على المريخ كانت مشابهة للحياة على الارض في البداية وظهرتا بنفس الفترة ايضا، ونظرا لحدوث كارثة كونية ما تغير تركيب الغلاف الغازي لكوكب المريخ كثيرا، وانقرضت معظم اشكال الحياة المريخية باستثناء بعض انواع البكتيريا، وبسبب التغيرات البيئية على المريخ فقد تطورت البكتيريا ايضا لاشكال مختلفة عن البكتيريا الارضية.
ويعتقد العلماء ايضا ان الحفرة “ماك لولين” كانت عبارة عن بحيرة ضخمة من الماء جفت قبل حوالي 3 بليون – 700 مليون سنة، والمعادن الموجودة في جدران الحفرة الداخلية تشكلت في نفس الوقت، وعمرها يتزامن مع عمر الصخور القديمة على الارض.
كما يظن العلماء ان البيئة المناسبة لنمو البكتيريا والحياة على المريخ توجد في اماكن أخرى اضافة لفوهة “ماك لولين” كما ان معظم العلماء لا يشترط ايضا لحفر تربة المريخ على اعماق كبيرة للبحث عن الحياة هناك.
الجدير بالذكر ان التجارب المخبرية التي اجريت على الارض افادت ان البكتيريا يمكن ان تعيش ايضا على كوكب المريخ في الظروف البيئية الحالية، وهذا يعني انه يمكن ان نكتشف وجود الحياة على المريخ في المستقبل ويجيب الفلكيون على سؤال يطرح كثيرا من لدن الناس في العالم وهو هل توجد حياة على المريخ؟