الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

مفعول البيت الزجاجي رفع درجة حرارة المريخ قبل بلايين السنين

الأحد ٢٩ ٢٠١٣

مفعول البيت الزجاجي رفع درجة حرارة المريخ قبل بلايين السنين

382

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك:
سلمان بن جبر ال ثاني

الاحتباس الحراري أو (تأثير البيت الزجاجي) Greenhouse effectهي ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة عن معدلها في بيئة ما نتيجة تغيير في سيلان الطاقة الحرارية من البيئة وإليها. وعادة ما يطلق هذا الاسم على ظاهرة ارتفاع درجات حرارة الأرض عن معدلها الطبيعي. ويعد الإشعاع الشمسي المصدر الرئيس للطاقة على سطح الأرض والكواكب السيارة في المجموعة الشمسية إذ ينطلق من الشمس باتجاه الأرض فينفذ من خلال غازات الغلاف الجوي على شكل اشعة مرئية قصيرة الموجات وأشعة حرارية طويلة الموجات (تحت الحمراء) وبعض الاشعة فوق البنفسجية التي لا يمكن امتصاصها بواسطة الاوزون فيمتص سطح الأرض الاشعة الواصلة اليه فيسخن عندها ويبث حرارته نحو الغلاف الجوي على شكل اشعة حرارية طويلة الموجات (تحت الحمراء) فيمتصها هواء الغلاف الجوي القريب من سطح الأرض فيحتبس الحرارة ولا يسمح لها بالنفاذ أو الإفلات إلى أعلى ويعيد بثها نحو الأرض مما يؤدي إلى زيادة درجة سطح الأرض.
تعرف غازات الدفيئة بأنها غازات توجد في الغلاف الجوي وتتميز بقدرتها على امتصاص الأشعة تحت الحمراء. ومن أهم غازات الدفيئة غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان حيث تساعد هده الغازات على حدوت ظاهرة الاحتباس الحراري.
في العدد الاخير من مجلة “نيتشر جيوسينس” Nature Geoscience المختصة بنشر الابحاث الجيولوجية نشرت ورقة علمية حول بحث اجراه فريق علمي مختص بجيولوجيا الكواكب السيارة برئاسة طالب الدكتوراة “رامسيس راميريز” Ramses M. Ramirez الذي اجروه على احد الاودية المعروفة على المريخ المسمى “نانيدي فاليز” Nanedi Valles الذي يظهر ملتويا كالثعبان على سطح المريخ، حيث اشارت دراسات الفريق العلمي عن وجود جزيئات الهيدروجين molecular hydrogen وثاني اكسيد الكربون والماء ساعدت على حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري على المريخ قبل حوالي 3,8 بليون سنة فزادت درجات الحرارة عن معدلها على المريخ مشكلة الماء السائل وحدوث الانهار الجارية على المريخ في تلك الدهور.
يقول “راميريز” ان النظريات القديمة والتي وضعت منذ حوالي 30 عاما لم تاخذ بعين الاعتبار لتفسير ظاهرة ارتفاع حرارة المريخ مع وجود الرطوبة لن تاخذ بعين الاعتبار سوى وجود ثاني اكسيد الكربون فقط وهذا غير كاف لتفسير هذه الظاهرة، كما ان التفسير القديم كان يعتقد بان نشوء الوديان العميقة على المريخ تشكلت بسبب اصطدام النيازك العملاقة بسطح المريخ قبل بلايين السنين، وعملت على تبخر الماء بفعل حرارة الاصطدام ومن ثم تساقطت على شكل امطار غزيرة مشكلة الاودية والانهر المريخية، لكن هذه الالية غير مقبولة بسبب ان النيازك المفترضة غير قادرة على تشكيل هذه الاودية العميقة. لكن باعتماد وجود الماء السائل مع الهيدروجين في النماذج الحديثة فسرت هذه الظاهرة بشكل جيد وتوافقت مع ملامح سطح المريخ.
افترض “راميريز” وزملاءه الباحثين ان تكون ظاهرة الاحتباس الحراري حدثت على المريخ قبل بلايين السنين بفعل البراكين التي كانت ثائرة على سطحه بشكل واسع، وحينها كانت الشمس اقل خفوتا وحرارة من الان بحوالي 30% لكن وجد الباحثون من خلال هذا النموذج ان حرارة سطح المريخ لم تكن قادرة في تلك الازمان حدوث هذه الظاهرة، وهذه النتائج تدعم فكرة حدوث الاحتباس الحراري على المريخ قبل بلايين السنين.

image_pdfimage_print