مشاهدة سحابة تولد منها كواكب سيارة فيها مياه تكفي لآلاف المحيطات!


مشاهدة سحابة تولد منها كواكب سيارة فيها مياه تكفي لآلاف المحيطات!

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك – سلمان بن جبر آل ثاني
 
كشف باحثون عن مشاهدتهم لإحدى السحب التي تتشكل منها كواكب سيارة في كوكبة “الشجاع” Hydra وتبعد عن الأرض 176 سنة ضوئية، تتوفر فيها المياه بكميات كبيرة جدا بحيث توازي كميات المياه الموجودة في محيطات العالم بآلاف المرات!

البروفيسور “تيد بيرجن” Ted Bergin المشارك في الاكتشاف وهو من جامعة “ميتشيجان” University of Michigan قدم الورقة البحثية حول الموضوع في الحادي والعشرين من أكتوبر الجاري ونشرت في النشرة العلمية Science قال: أن هذه المياه يتوقع أن تغذي المذنبات المعروفة وتتعرض الكواكب السيارة في هذه المجموعة الكوكبية إلى جفاف كما حصل على الأرض وباقي أعضاء المجموعة الشمسية.

وقد حصل تبريد في المياه الموجودة التي تقدر بآلاف كميات المياه الموجودة في المحيطات على الأرض، مشكلة فيما بعد عدد كبير من انويه المذنبات التي تتكون من خليط من المياه المجمدة وذرات الأتربة والغازات الأخرى.

استخدم الفلكيون الباحثون جهازا يسمى Heterodyne Instrument وهو يستعمل الأشعة تحت الحمراء ومزود بتلسكوب الفضاء العامل بالأشعة تحت الحمراء “هيرشل” Hershel Space Observatory لتحليل السحابة الغازية التي تنشاء منها الكواكب السيارة، حيث تم الكشف عن وجود كميات كبيرة من المياه ملتصقة بذرات الغبار في السحابة، وهنالك إشارة إلى وجود ماء دافئ في مركز السحابة، وماء بارد جدا في الأطراف الخارجية من السحابة، حيث تتشكل الكواكب العملاقة والمذنبات وهي أجسام باردة جدا لدرجة أن الغازات وبخار الماء فيها يتحول إلى حالة الصلابة.

الفلكي “ميتشل هوجرهيجد ” Michiel Hogerheijd من جامعة “ليدن” Leiden University الهولندية قال بأن هذا الاكتشاف يجعلنا نتأكد أكثر من نظرية أن محيطات الأرض نشأت بفعل المذنبات، خاصة وان الدراسات التي أجريت أخيرا على المذنب “هارتلي-2” Hartley 2 أشارت إلى أن التركيب الكيميائي لنواة المذنب مشابهة للتركيب الكيميائي للمحيطات على الأرض، وان المياه متوفرة أيضا في الكون، وبما ان الماء عنصر مهم لنشوء الحياة، فان هذا يدعم وجود حياة عاقلة أخرى في الكون.