الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

كشف أسرار مصنع النجوم المستعرة “السوبرنوفا”

الأحد ٢٧ ٢٠١١

كشف أسرار مصنع النجوم المستعرة “السوبرنوفا”
كشف أسرار مصنع النجوم المستعرة "السوبرنوفا"

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك – سلمان بن جبر آل ثاني

كشف علماء الفيزياء الفلكية مؤخرا عن مصدر الطاقة الحقيقي للنجوم المستعرة أو المتفجرة “السوبرنوفا” Supernovaوهي النجوم العملاقة التي تنفجر فجأة في السماء وتطلق من الطاقة ما يعادل الطاقة التي تطلقها الشمس خلال حياتها في أسبوعين فقط!

الدراسة تمت من خلال رصد المجرة “ارب 22” ARP22 الموجودة في كوكبة “الحية” Serpens التي تظهر قريبة من كوكبة الحواء في فصل الصيف والى الشمال من كوكبة العقرب الشهيرة وتبعد عنا 250 مليون سنة ضوئية، واستخدم فيها الفلكيون خمسة مراصد راديوية شهيرة في العالم، لكي تكون عملية الرصد دقيقة وشاملة قدر الإمكان. ومن المنتظر أن تنشر نتائج هذه الدراسة في مجلة “الفيزياء الفلكية” في عددها الصادر يوم 20 أكتوبر الجاري إن شاء الله.

كشف الرصد الراديوي للمجرة عن وجود حوالي 40 مصدرا قويا للأشعة الراديوية تنطلق من مركزها، وهذه المصادر تختفي خلف سحب من الغبار والغاز الكثيف التي لا يمكن الكشف عنها من خلال المراصد البصرية العادية التي تعتمد على الضوء المرئي في الرصد.

الباحث الرئيسي في المشروع”فابيين باتيجا” Fabien Bateja علق على الدراسة بأنهم اكتشفوا سبعة نجوم مستعرة في باطن هذه المجرة، ولكي يتعرفوا أكثر على حقيقة هذه النجوم المستعرة فقد اعتمدوا على موجات راديوية مختلفة الطول وخلال سنوات عديدة لكي يتم رصد أي تغيرات في الموجات الراديوية ومن ثم تكون الدراسة اشمل وأدق، كما كشفوا عن وجود سبعة نجوم مستعرة كمصادر لهذه الموجات الراديوية القوية، وجميعها انفجر خلال الستين سنة الماضية.

أما الفلكي “رودريجو بارا” Rodrigo Parra من المرصد الجنوبي الأوروبي European Southern Observatoryفي تشيلي وعضو الفريق البحثي فقد قال:” أن نجما مستعرا واحدا يحدث في مجرتنا كل قرن بحسب تخميناتنا، بينما تحدث في المقابل أربعة نجوم مستعرة بحسب تخميناتنا المعتمدة على الرصد في مجرة “الحية” موضوع بحثنا”.

إن لمعان الموجات الراديوية القوية في باطن المجرة ومن خلال أطوال موجية معينة، يجعل العلماء وكأنهم يرون ما يحدث في باطن النجوم أثناء انفجارها، وان مصدر الموجات الراديوية في باطن النجم يختلف عن المصدر الراديوي في المجرة نفسها، وهذا سببه المجال الراديوي للنجم المستعر.

image_pdfimage_print