الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

في دراسة حديثة كواكب شبيهة بالأرض قد تكون اقرب مما يعتقد سابقا

الأحد ١٠ ٢٠١٣

في دراسة حديثة كواكب شبيهة بالأرض قد تكون اقرب مما يعتقد سابقا

205

 

 

أشارت دراسة علمية حديثة أجراها العلماء المختصون باكتشاف الكواكب السيارة الصخرية التي يتوقع أن تكون مأهولة بالسكان مثل الأرض في مجرتنا درب التبانة، انه لا يفترض أن تكون هذه الكواكب السيارة بعيدة جدا عنا كما يعتقد علماء الفلك، بل يمكن أن تدور هذه الكواكب السيارة حول “قزم أحمر” Red Dwarf على مسافة تقدر بحوالي 13 سنة ضوئية فقط عن الأرض.
الفلكي الأمريكي من جامعة “هارفارد” Harvard Astronomer ورئيس الفريق العلمي “كورتني دريسنغ” Courtney Dressing الذي قدم الورقة البحثية بهذه الدراسة، أنهم كانوا يعتقدون أن الكواكب الصخرية الشبيهة بالأرض موجودة على مسافات بعيدة جدا عنا، لكننا توصلنا حديثا في هذه الدراسة إلى أن الكواكب الصخرية الشبيهة بالأرض توجد على مسافات قريبة جدا منا، وتحتاج فقط لمن يكتشف هذه الكواكب.
اعتمد الفلكيون في حساباتهم على الصور المأخوذة سابقا من تلسكوب الفضاء الأمريكي “كبلر” Kepler مركزين على البحث عن جواب للسؤال الذي يقول انه يمكن وجود حياة على سطح كواكب تدور حول قزم احمر.
توصف النجوم من نوع الأقزام الحمر بأنها أضعف وأصغر وأبرد من شمسنا التي ندور حولها، وتوجد الأقزام الحمر بكثرة في مجرتنا فهي تشكل ما نسبته ثلاثة من كل أربعة نجوم أي أن معظم نجوم مجرتنا من نوع الأقزام الحمر.
رصد تلسكوب الفضاء في مجرتنا ما يقارب 158 ألف نجم، وبناء على التحاليل التي أجراها الفلكي “دريسنغ” و زملاءه فقد تم تحديد 95 كوكبا سيارا تدور حول نجوم حمراء قزمة، لكن غالبية هذه الكواكب السيارة لا تملك الصفات القريبة من صفات كوكب الأرض لكي تكون بيئتها مناسبة للحياة وذلك من حيث الحجم ودرجة الحرارة، وبناء على دراسة هذه الكواكب أل 95 فقد تم التعرف على ثلاثة منها فقط لها صفات قريبة من صفات كوكب الأرض والتي يمكن أن تكون عليها حياة أيضا!
استند المشروع على دراسة 75 مليار نجم قزم احمر في مجرتنا درب التبانة، حيث أظهرت الدراسة أن حوالي 6 بالمائة فقط من هذه النجوم يمكن أن تدور حولها كواكب صخرية مثل الأرض، واقرب هذه النجوم من الأرض تبعد 13 سنة ضوئية فقط، وهذه النتائج تعني أن عملية البحث عن كواكب صالحة للحياة خارج المجموعة الشمسية أسهل بكثير مما كنا نتوقع سابقا، فالسنة الضوئية Light Year  توازي 5,8 تريليون ميل (9،46 تريليون كيلومتر) أي 9،46 مليون مليون كيلو مترا، وهي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة أرضية واحدة أي في 456 يوما وربع اليوم تقريبا، علما أن الضوء يقطع في الثانية الواحدة 300 ألف كيلو مترا أي يدور حول الأرض حوالي 8 مرات في الثانية الواحدة. ووجود قزم احمر على بعد 13 سنة ضوئية تعتبر قريبة جدا وفقا للمعايير الكونية بل تعتبر وكأنها في نزهة!
يعتقد العلماء أن المنطقة الصالحة للسكن  habitable zoneتوجد على مسافة 300-600 سنة ضوئية من الأرض، حيث رصد تلسكوب الفضاء “كبلر” معظم الأقزام الحمر التي تدور حولها كواكب سيارة صخرية مثل الأرض وتكون بيئة مناسبة أيضا لنشوء الحياة وديمومتها، كما يمكن توفر الماء الذي يعتبر من أساسيات وجود الحياة.
إن الخصائص الفلكية التي تتميز بها النجوم من نوع الأقزام الحمر تمكن علماء الفلك من اكتشاف الكواكب السيارة حولها بسهولة، من خلال البقع المعتمة الصغيرة التي تظهر أثناء مرور الكوكب من أمام النجم بالنسبة إلينا، ولرصد هذه الظاهرة فقد طالب علماء الفلك استخدام شبكة تلسكوبات فلكية كبيرة large network of ground-based  على الأرض بالإضافة لتلسكوبات الفضاء التي تدور حول الأرض خارج غلافها الغازي.

image_pdfimage_print