الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

في دراسة حديثة تعقد فكرة الحياة على سطحه الرطوبة في تربة المريخ سببها البراكين وليس المياه

13-سبتمبر-2012

في دراسة حديثة تعقد فكرة الحياة على سطحه الرطوبة في تربة المريخ سببها البراكين وليس المياه

164

 

في العقد الماضي، كشف فلكيون عن وجود مادة طينية في عدة اماكن على سطح كوكب المريخ، في اشارة على وجود مياه كانت تغطي مساحات واسعة من الكوكب، الا ان دراسة حديثة كشفت عن وجود حمم بركانية ساهمت بحدوث الرطوبة في بعض الاماكن على سطح المريخ، وهذا يعني ان المريخ لم يكن مغمورا بالمياه خلافا لتوقعات العلماء.
هنالك منطقة في فرنسا تسمى “بولينيسيا الفرنسية” French Polynesia وهي ذات تربة رطبة تشكلت بفعل الحمم البركانية الباردة في الماضي البعيد وليس بسبب المياه نفسها، وهي حالة مشابهة تماما – بحسب الدراسة الحديثة- لما حصل على كوكب المريخ قبل ملايين السنين.
الباحث الفرنسي “الين مونيير” Alain Meunier من جامعة “دي بويتشرز” Université de Poitiers الفرنسية قال انه اذا تشكلت على المريخ تربة طينية فليس شرطا ان تحتوي على المياه او انها تشكلت بفعل المياه، بل تتشكل ايضا بفعل الحمم البركانية الباردة، وهذه النتائج تعقد فكرة وجود حياة على المريخ في الماضي البعيد على اعتبار ان وجود الحياة يرتبط بوجود المياه .
على طول قيعان الانهار على الارض، وبالقرب من المحيطات، نلاحظ ان التربة الطينية تتركز بالقرب من مصادر المياه، وتعمل المياه الجارية على نقل المواد الكيميائية من الصخور الى المناطق الاخرى التي تتحول الى مادة طينية رطبة، وهذه العملية تاخذ فترة طويلة من الزمن. اما على كوكب المريخ فان الوضع مختلف تماما، حيث يتوجب لحدوث التربة الطينية وجود الانهار والمحيطات والجداول المائية، وهي ظواهر مائية لا تشاهد حاليا على الاقل على سطح المريخ.
لكن الدراسة التي اجراها “مونيير” بمشاركة عدد من الجيولوجيين الفرنسيين قبل اربعة سنوات، اظهرت ان التربة الطينية في جزيرة “موروروا” المرجانية Moruroa Atollالموجودة في “بولينسيا الفرنسية” الموجودة في المحيط الهادئ تشكلت بفعل الحمم البركانية الباردة وليس بماء المحيط، كما ان الحمم البركانية الذائبة شكلت فراغات صغيرة داخل الحمم البركانية والتي تشبه “قدور الضغط الصغيرة” Tiny Pressure-Cookers والتي تكون بفعلها الجيل الاخير من المعادن فيها مثل الحديد. وقد تمت معاينة الطين الموجود في هذه الجزيرة البركانية فوجدت مشابهة الى حد كبير بالطين الموجود على المريخ.
ان العينة المريخية الوحيدة الموجودة على الارض وتمت معاينتها بالطين في جزيرة “موروروا” المرجانية جاءت الى الارض على شكل نيزك انفصل عن كوكب المريخ في الماضي وسقط على الارض وسمي “نيزك لافاييتي” Lafayette Meteorite الموجود في مخزن جامعة “بوردو” الفرنسية Purdue University والذي تم الكشف عن اصله المريخي سنة 1931 ميلادية، حيث كشف الفريق الجيولوجي وجود تشابه الى حد كبير بين النيزك وبين العينة الطينية في الجزيرة.
اما البروفيسور “بريان هاينك” Brian Hynek من جامعة “كولورادو”  University of Colorado  فقد بعث برسالة الى موقع موقع “سبيس.كوم” SPACE.com اشار فيها الى ان النيزك المذكور لا يمثل الحالة العامة لطبيعة للحمم البركانية على سطح المريخ، كما اضاف في رسالته انه لا يعتقد بان الدراسة الجديدة هذه ستغير فكرتنا العامة عن الكوكب الاحمر، وانه يغير نظرتنا عن الية تشكل المعادن الطينية فقط.
واضاف “هاينك” يقول بان المياه هي العنصر الاساسي لوجود الحياة، لذلك يبحث العلماء دائما عن مناطق وجود المياه للبحث عن وجود حياة في هذه المناطق، لكن فرص البحث عن حياة في منطقة الصخور البركانية الطينية تعتبر اقل بلا شك.
لكن يؤكد “هاينك” انه ليس من الضروري ان تكون كل التربة الطينية المريخية قد تشكلت بنفس الطريقة، وحتى على الارض ايضا لم تتشكل التربة الارضية بنفس الطريقة، ومع ذلك نجد ان الحياة موجودة في مساحات وبيئات مختلفة على الارض.
على كل حال، فان المجس الفضائي “كيريوسيتي” Curiosity الذي هبط على سطح كوكب المريخ في شهر اغسطس 2012 الماضي، بالقرب من فوهة “جالي” Gale Crater مهمته الحفر في هذه المنطقة الطينية الرطبة للحكم على مدى صحة هذه الدراسة من عدمها في المستقبل القريب ان شاء الله.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x