الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

سيناريو عملية ولادة النجوم الحارة يرافقه موت النجوم

الأحد ٢٩ ٢٠١٣

سيناريو عملية ولادة النجوم الحارة يرافقه موت النجوم

383

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك:
سلمان بن جبر ال ثاني

رصد علماء الفلك عملية ولادة للنجوم في سحابة ماجلان الكبرى وهي حالة شائعة في الكون، حيث تتولد النجوم في نواح عدة من مجرتنا درب التبانة، من خلال تجمع الغازات الحارة التي تعني نشوء احد النجوم في المجرة وتسجيل انضمام نجم جديد في العائلة المجرية، لكن الغريب في هذه الارصاد الفلكية الحديثة ان علماء الفلك رصدوا نجوما تموت ايضا في هذه الامكنة.
هذه الدراسة اجراها فريق علمي من علماء الفلك بالاعتماد على تلسكوب “ايزوس” العملاق ESO’s Very Large Telescope الموجود في تشيلي في امريكا الجنوبية، الذين رصدوا من خلاله “سحابة ماجلان الكبرى” Large Magellanic Cloud وهي من المجرات القريبة من مجرتنا درب التبانة، ولاحظوا وجود الغازات الحارة الشاذة التي يمكن اعتبارها مشروعا لولادة نجم جديد، لكن الغريب ايضا ان علماء الفلك – ولأول مرة – يلاحظون موت نجوم فيها ايضا، وهي المنطقة التي يطلق عليها في الفلك الحديث NGC 2035.
لاحظ العلماء شعيرات غازية من المرجح انها بقايا انفجار نجم مستعر Supernova في السديم NGC2035 وهي غازات حارة ونشطة مصدرها النجوم الوليدة التي تكون حارة عادة وتطلق كمية كبيرة من الحرارة والاشعاع التي تعمل على تسخين الغاز المحيط بها فتتوهج بالوان جذابة وتظهر على شكل سدم يمكن رؤية بعضها من الارض حتى بالعين المجردة مثل سديم “راس التنين” Dragon’s Head Nebula.
لاحظ العلماء ايضا شعيرات لامعه تقع في جهة اليسار من الصورة الملتقطة لا تشير الى ولادة احد النجوم بل تشير الى موت احد النجوم، ونشا بحسب علماء الفلك من عملية موت قاسية لاحد النجوم على شكل نجم مستعر Supernova الذي يصدر ضوءا يفوق ضوء المجرة كاملة لعدة اسابيع ثم يختفي عن الظهور بعد ذلك وكان شيئا لم يحدث.

image_pdfimage_print