الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

دراسة حديثة للكويكب وقمره الذي اقترب من الارض نهاية مايو الماضي

الخميس ١٣ ٢٠١٣

دراسة حديثة للكويكب وقمره الذي اقترب من الارض نهاية مايو الماضي

280

في التاسع عشر من شهر اغسطس سنة 1998 ميلادية اكتشف علماء الفلك في “معهد ماشاسوستس للتكنولوجيا” Massachusetts Institute of Technology وضمن برنامج اكتشاف الاجرام السماوية القريبة من الارض (لاينير) (Near Earth Asteroid Research (LINEAR كويكبا غريب الاطوار اعطي الرمز التصنيفي Asteroid 1998 QE2، حيث يدور حوله كويكب آخر (قمر كويكبي) وهو اول قمر لكويكب تتم رؤيته في مجموعتنا الشمسية.
الكويكب وقمره اقترب كثيرا من الارض في الحادي والثلاثين من مايو 2013 في تمام الساعة 23:59 بتوقيت الدوحة، وكان على مسافة 3.6 مليون ميل (5.8 مليون كيلو مترا) وهي مسافة تقدر بحوالي 15 مرة ضعف بعد القمر عن الارض، ووفقا للحسابات الفلكية فان الكويكب وقمره لا يقترب من الارض هذه المسافة القريبة سوى بعد قرنين من الزمن اي كل 200 عام تقريبا.
عندما اقترب الكويكب وقمره من الارض في نهاية مايو الماضي وبدايو يونيو الجاري، فقد تم رصده بشكل ادق من خلال “شبكة التلسكوبات الراديوية لرصد الاجرام البعيدة” Deep Space Network antenna الموجودة في “جولدستون” في ولاية كاليفورنيا، والتي يصل قطرها الى حوالي 230 قدما (70 مترا) والتقط حوالي 55 صورة للكويكب وقمره عندما كان على بعد 6 مليون كيلو مترا من الارض، واستغرق التصوير حوالي 5 دقائق فقط، وبحساسية بلغت 38 مترا لكل بيكسل pixel، وتم دبلجتها في فيلم توضيحي لشكل الكويكب وقمره.
هذه التحاليل اشارت الى ان قطرالكويكب بلغ 3 كيلومترات (1.9 ميلا) ويدور حول محوره –يومه-كل 5 ساعات، اما قمره asteroid’s satellite فقد قدر العلماء قطره بحوالي 600 مترا (2000 قدم) ويدور حول الكويكب الرئيسي في 32 ساعة، ومثل القمر الارضي يبقى نصفا واحدا من الكويكب القمر متجها نحو الكويكب الام بشكل دائم، ويبعد الكويكب القمر عن الكويكب الام 4 اميال (6.4 كيلو مترا) .
تسعى وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” من خلال تلسكوباتها الفلكية الراديوية الى دراسة معظم الكويكبات التي تقترب من الارض “لاينير” والتي اصبحت تغطي حوالي 98% من الكويكبات المعروفة في الفضاء بين الكواكب السيارة، والتي اصبح بالامكان حساب سرعتها ومداراتها في الفضاء، وحجمها ومدى الخطورة التي يمكن ان تشكلها اذا ما ارتطمت بالارض لا قدر الله في المستقبل ومواجهة هذه الاخطار.
في العام 2012 الماضي، رفعت وكالة الفضاء الامريكية ميزانيتها من 6 الى 20 مليون دولار امريكي، وسوف تخصص جزءا من هذه الميزانية لمشاريع متابعة الكويكبات القريبة من الارض، كما تخطط وكالة الفضاء الامريكية لارسال الروبوت “اوزيريس-ريكس ” OSIRIS-REx الى الكويكب الذي يحمل الرمز asteroid (101955) Bennu لدراسة الكويكبات والمذنبات التي يمكن ان تهدد كوكب الارض في المستقبل سنة 2016 ان شاء الله، واكتشاف الكويكبات والمذنبات الاخرى غير المعروفة في المجموعة الشمسية، كما انها تفيد العلماء في دراسة اصل المجموعة الشمسية ومنها الكويكبات، وكذلك مصدر الماء على الارض الذي يعتقد ان المذنبات هي مصدر المياه فيها، واصل الجزيئات العضوية التي يعتقد انها جاءت من الكويكبات والمذنبات وتطورت الى الحياة الحالية على الارض.

image_pdfimage_print