الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوب الفضاء “هابل” يلتقط أول ضوء في الكون!

السبت ٠٩ ٢٠١٣

تلسكوب الفضاء “هابل” يلتقط أول ضوء في الكون!

204

 

ثمة ظاهرة كونية معروفة عند علماء الفيزياء الفلكية وهي انه كلما رصدنا أجراما سماوية ابعد في أعماق الكون كلما شاهدنا العمر الأقدم من الكون، وهي من الحقائق المهمة التي تساعد علماء الكون على معرفة عمره ونشوءه وطبيعة الأجرام السماوية وبعدها وقربها منا.
في الفترة الأخيرة تمكن تلسكوب الفضاء الأمريكي الأوروبي المشترك “هابل” من إثبات هذه الظاهرة الكونية من خلال الصور العالية الدقة والتباين التي التقطها للمجرات البعيدة جدا في أعماق الكون، ومما لا شك فيه أن وجود التلسكوب في الفضاء الخارجي خارج الغلاف الغازي الأرضي يسمح له برؤية أجراما سماوية باهتة لا تمكن رؤيتها بأكبر التلسكوبات الفلكية من على سطح الأرض.
قارن علماء الكون في الصور الملتقطة بين المجرات البعيدة جدا في أعماق الكون والمجرات القريبة منا أي من مجرة درب التبانة، فوجدوا أن المجرات القريبة أقل ندرة وأهدأ بكثير من المجرات البعيدة، كما أن المجرات القريبة (باستثناء مجرتنا درب التبانة) تأخذ على الأغلب الشكل الاهليلجي Elliptical Galaxies  وكبيرة الحجم ولا توجد فيها نجوما تتشكل من جديد سوى بشكل ضئيل جدا، ومعظم نجومها حمراء وكبيرة السن، وهي في لغة الفلكيين تسمى “نجوم حمراء وميتة” Red and Dead ، وهذه معلومات ليست مهمة لبعدها عنا فقط، بل لأنها تظهر ولادة نموذجية للنجوم الجديدة أيضا.
إن السبب الرئيسي لوصول الكون إلى هذا العمر على الأرجح هو اصطدام والتحام المجرات، ومن ثم اندماج والتحام الغازات في المجرات مع بعضها البعض، وينتج عنها نشوء النجوم الجديدة اللامعة في المجرات، ويتوقف نشوء النجوم الجديدة بعد ذلك نظرا لاستهلاك الغاز الموجود في المجرات، بينما المجرة الاهليليجة تتحول إلى مجرة كبيرة السن وتتحول نجومها إلى عمالقة حمر بسبب شيخوختها وتقدمها في السن، وهذه الحالة يتوقع أن تحدث أيضا مع مجرتنا “درب التبانة” التي يتوقع أن تندمج مع مجرة “الاندروميدا” أو كما سمتها العرب المرأة المسلسلة وهي أقرب مجرة إلى مجرتنا بعد حوالي 4 بليون سنة من الآن وفقا لتقديرات علماء الفلك.
في الصورة المرفقة التي التقطها تلسكوب الفضاء “هابل” تدل المجرة التي تحمل الرمز  2MASX J09442693+0429569 على تحول النجوم إلى مرحلة الشباب، والنجوم الوليدة  في المجرة ستؤول إلى نجوم ضخمة وحمراء ومن ثم مجرات ميتة.
ظهر حول المجرة حبلا غازيا من طرفها ممتدا نحو الفضاء، وهي مثال جيد للمجرات التي اندمجت مؤخرا، وبعد دراسة الضوء فيها لم يجد العلماء أي إشارة على تشكل نجوما جديدة، وذلك لان غاز الهيدروجين الذي يعتبر الوقود الأهم لنشوء النجوم نفذ من المجرة أثناء الاندماج مع المجرات الأخرى، لكن العلماء يعتقدون أن عملية نشوء النجوم كانت قوية ونشطة في الماضي القريب جدا، حيث توقفت عملية نشوء النجوم منذ البليون سنة الماضية فقط، وتظهر هذه الصورة اللحظات الأخيرة من نشوء النجم وبعد ذلك توقفت العملية إلى الأبد!

 

image_pdfimage_print