تلسكوب الفضاء "هابل" يكتشف قمرا خامسا حول الكوكب بلوتو


 

152

تمكن فريق علمي من اكتشاف قمرا خامسا يدور حول الكوكب المتجمد الصغير “بلوتو”وهو أصغر وأبعد كوكب في المجموعة الشمسية، وذلك باستخدام الصور الملتقطة بواسطة تلسكوب الفضاء الامريكي “هابل” NASA’s Hubble Space Telescope التابع لوكالة الفضاء الامريكية، وهذا يعني زيادة عدد الاقمار التي تدور حول الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية.
الكوكب الجديد غير منتظم الشكل اي انه غير كروي مثل معظم الكواكب السيارة واقمارها في المجموعة الشمسية، ويبعد عن الكوكب بلوتو 58 الف ميلا ويبلغ قطره ما بين 6-15ميلا، ويدور هذا القمر الجديد مع الاقمار الاخرى في مدارات متداخلة ومعقدة تشبه العاب الدمى الروسية.
رئيس الفريق الذي اكتشف هذا القمر “مارك شووالتر” Mark Showalter اكد ان اعضاء الفريق العلمي لم يصدق ان يكون هنالك هذا العدد من الاقمار حول هذا الكوكب الصغير والمتجمد والبعيد في المجموعة الشمسية، وان هذا الاكتشاف يدعم النظرية التي تقول ان اقمار كوكب بلوتو اسر هذه الاقمار التي جاءت من “حزام كويبر” Kuiper belt منذ حوالي مليار عام (الف مليون عام) واخذت مدارا لها حول كوكب بلوتو.
الاكتشاف تم بالمصادفة وبشكل غير مقصود حينما كان الفريق العلمي يدرس الفضاء حول كوكب بلوتو للبحث عن اي جرم سماوي مثل الكويكبات او الذرات الغبارية التي يمكن ان تدمر او تشكل خطرا على مركبة الفضاء “الافاق الجديدة” NASA’s New Horizons spacecraft التي اطلقتها وكالة الفضاء الامريكية “ناسا” والتي من المتوقع ان تصل الى كوكب بلوتو سنة 2015 ان شاء الله وتدور حوله بسرعة تصل الى 30 الف ميلا في الساعة، وأن حدث أن اصطدمت المركبة بذرة غبارية صغيرة لا قدر الله فسوف تدمر تماما، وان تحقق الحلم ووصلت المركبة كوكب بلوتو ستكون أول مركبة فضائية تزور هذا الكوكب حتى الان، حيث أن بلوتو هو الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي لم تصله اي مركبة فضائية.
لذلك فانه من الضروري الكشف عن اي جرم سماوي حول الكوكب بلوتو حتى يبعد الفريق العلمي المركبة الفضائية عن مثل هذه الاخطار، واكتشاف هذا القمر يخبرنا ان هنالك بالفعل عدد كبير من الغبار والاتربة والصخور وربما بعض الاقمار الاخرى ايضا حول بلوتو التي يجب ان نحتاط منها حفاظا على سلامة المركبة بحسب الفلكي المشارك “الان ستيرن” Alan Stern.
اكبر الاقمار التي تدور حول كوكب بلوتو هو القمر “شارون” Charon اي الكلب المدلل اكتشف سنة 1978 بواسطة مرصد البحرية الامريكية United States Naval Observatoryوفي سنة 2006 اظهرت صور تلسكوب الفضاء “هابل” عن وجود قمرين هما”نيكس” Nix و “هيدرا” Hydra وفي سنة 2011 الماضية كشفت صور هابل عن وجود القمر الرابع “بي 4” P4 وفي شهر يونيو 2012الماضي وبومي 7 و 9 يوليو الجاري تم الكشف عن القمر الخامس “بي5” P5 .