الجمعة ٣٠ يوليو، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تقرير رصد شهب البرشاويات ليلة 11-12/8 وسبب تعثر الرؤية

12-أغسطس-2013

تقرير رصد شهب البرشاويات ليلة 11-12/8 وسبب تعثر الرؤية
image_pdfimage_print

22
the-sky-12-08-2013_0

 

حرصا من مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك على مشاركة العالم في الرصد الفلكي ومتابعة الاحداث الفلكية المهمة، فقد تم رصد زخة شهب البرشاويات في قطر مدينة ام صلال حيث مكان وجود المرصد الفلكي الراديوي لرصد الشهب الذي أعده الشيخ سلمان بن جبر ال ثاني رئيس اللجنة الاستشارية في الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك ورئيس قسم الفلك بالنادي العلمي القطري.
وتعتبر عملية رصد الشهب من خلال الراديو من احدث وسائل رصد الشهب ويعتمد عليها علماء الفلك ومراكز الابحاث العالمية كونها عملية دقيقة وتتعقب اي شهاب يدخل السماء فوق افق الراصد او مكان المرصد الراديوي، حيث يرتبط اللاقط الخاص برصد الشهب بجهاز الحاسوب وكلما دخل شهاب في السماء فانه يحتك بالغلاف الغازي الارضي وتصدر نتيجة لذلك موجات راديوية ويمكن سماعها وتسجيلها من خلال اللاقط ونقلها مباشرة الى الحاسوب.
وتسمح هذه العملية المتطورة في رصد الشهب الى متابعة الشهب على مدار الساعه سواء بالليل او النهار، وبغض النظر عن الحالة الجوية اي لا تفسد الغيوم والغبار عملية رصد الشهب، بعكس الطريقة التقليدية التي تعتمد على الرصد بالعين المجردة فقط، حيث لا تسمح هذه الطريقة برؤية الشهب خلال النهار او في الليالي الغائمة والماطرة او المقمره حيث ان ضوء القمر يفسد رصد الشهب بالعين المجردة.
وبحسب تقديرات منظمة الشهب العالمية فان شهب البرشاويات تشاهد عبر مرحلتين، الاولى فجر يوم الاثنين الموافق 12 اغسطس الجاري، والثانية فجر الثلاثاء الموافق 13 اغسطس.
وفي الليلة الاولة من الرصد كان اعلى معدل لظهور الشهب حوالي 610 شهابا في الساعة الواحدة بحسب الرصد الراديوي بين الساعة 3:00-5:00 فجر يوم الأثنين مع العلم ان التوقعات الحديثة ان يكون معدل ظهور الشهب من خلال الرصد بالعين المجردة حوالي 120 شهابا يتخللها ظهور كرات نارية، علما ان نسبة الغيوم في السماء كانت حوالي 15% ونسبة الرطوبة في الجو حوالي 78%. وقد تسببة الغيوم في حجب الرؤية بالعين, إلى المعدل الذي تم إلتقاطه يعتبر أعلى معدل سجب في الوطن العربي.
ويمكن للجميع ملاحظة الغيوم التي تم تصويرها من الكامرة الخاصة بالمركز لسماء قطر ليلة الرصد.