السبت ١٧ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تغير اتجاه الرياح النجمية التي تضرب المجموعة الشمسية

الأحد ١٥ ٢٠١٣

تغير اتجاه الرياح النجمية التي تضرب المجموعة الشمسية

330

توصلت مجموعة من علماء الفيزياء في جامعة “نيوهامشر” University of New Hampshire من خلال البيانات والمعلومات التي تم تجميعها على مدار العقود الاربعة الماضية أي منذ سنة 1972 وحتى العام 2011 بواسطة 11 تلسكوبا فضائيا عملت على مسح السماء، الى ان “الرياح النجمية” Interstellar Winds تغير الاتجاه الذي تضرب من جهته المجموعة الشمسية خلال الاربعين عاما الماضية.
هذه البيانات تم التأكد منها حديثا بعد المعلومات الدقيقة الناتجة عن التطور التكنولوجي للمجس الامريكي “آيبكس” (NASA’s Interstellar Boundary Explorer (IBEX المختص بدراسة وسط بين النجوم، والذي كشف ان الرياح بين النجمية القادمة الى مجموعتنا الشمسية من بين نجوم مجرتنا تصطدم بها من اتجاه مختلف عن الاتجاه التي كانت تأتي منه خلال الاربعين سنة الماضية، وتم نشر هذا الاكتشاف في مجلة “العلوم” journal Science في عددها الاخير الصادر في الخامس من سبتمبر الجاري.
هذا الانجاز العلمي الكبير يساعد العلماء على تحديد مكان وجود المجموعة الشمسية في مجرتنا درب التبانة بشكل ادق من الموقع الذي حدد سابقا أي في اطراف المجرة وعلى بعد 30 سنة ضوئية من حافتها الخارجية، والمكان الذي جئنا منه في المجرة والمكان الذي نذهب اليه ايضا في المستقبل، حيث ان الشمس تتحرك ومعها الكواكب السيارة وتوابعها الاخرى بسرعة تصل الى 250 كيلومترا في الثانية الواحدة.
كما تزيد من معرفة العلماء حول طبيعة الرياح بين النجمية من حيث التركيب والطاقة والكتلة، وهذه معلومات هامة للغاية، وكذلك الكشف عن المزيد من اسرار “الهليوسفير الشمسي” sun’s heliosphere وهي عبارة عن فقاعات ممغنطة gigantic bubble .
كانت هذه النتيجة مدهشة للعلماء اذ من المستغرب ان يتغير اتجاه الرياح بين النجمية التي تغطي مساحات واسعة جدا من السماء وخلال فترة الاربعين عاما التي تعتبر فترة قصيرة جدا لحدوث هذا التغير، ومما لا شك فيه فهذا التغير يفيد العلماء في فهم ديناميكية الحافة الخارجية للرياح بين النجمية، وجاء هذا الاكتشاف بعد ان كشف “آيبكس” بان الذرات المحايدة neutral interstellar atoms القادمة من وسط بين النجوم الى مجموعتنا الشمسية تأتي من جهة مختلفة عن السابق، وتدخل حدود المجموعة الشمسية بسرعة تصل الى حوالي 23 كيلومترا بالثانية الواحدة (50 الف ميل بالساعة الواحدة) .

image_pdfimage_print