الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

النجم زيتا الحواء ….يشق طريقه بين النجوم خلال الغبار الكوني

الأثنين ٢٤ ٢٠١٢

النجم زيتا الحواء ….يشق طريقه بين النجوم خلال الغبار الكوني

186

 

كشف المجس الامريكي التابع لوكالة الفضاء الامريكية ناسا “وايز” NASA’s Wide-field Infrared Survey Explorer, or WISE الذي يرصد السماء باستخدام الاشعة تحت الحمراء، عن دراسة حديثة للنجم الشهير “زيتا الحواء” Zeta Ophiuchius الذي يظهر بلون احمر لامع بدون ظهور نجوم وغبار حوله من خلال المراصد البصرية التي ترصد السماء بالضوء المرئي، لكنه ظهر بصورة مغايرة تماما من خلال تلسكوب الفضاء “وايز” حيث ظهر بلون أزرق لامع وهائل الكتلة–كما هو في الصورة- ويشق طريقه من خلال سحابة ضخمة من الغبار والغاز بين النجوم.
يظن الفلكيون ان النجم “زيتا الحواء” كان عبارة عن “نجما ثنائيا” binary star لكن النجم المرافق كان اضخم بكثير، وانفجر هذا النجم المرافق على شكل مستعر اعظم او كما يسمى أيضا “سوبرنوفا” supernova ثم اخذ النجم “زيتا الحواء” ينطلق بسرعة في الفضاء بعد ان تحرر من جذب – أسر النجم المرافق العملاق – وقذفه بعيدا حتى وصلت سرعة انطلاقه الى 24حوالي كيلو مترا في الثانية الواحدة (54 الف ميل في الساعة) ولان النجم “زيتا الحواء” اكبر حجما من الشمس بحوالي 20 مرة والمع من الشمس بحوالي 65 الف مرة لذلك من المفترض ظهور النجم بلون ازرق لامع مثل النجوم اللامعه في السماء بالعين المجردة لكن الغبار المحيط به جعله نجما خافتا.
ان عمر النجم “زيتا الحواء” الافتراضي منذ ولادته وحتى وفاته يقدر بحوالي 8 بلايين عام، اي انه قريب من عمر الشمس التي يقدر عمرها بحوالي 10 بلايين عام وهي الان في منتصف عمرها اي مضى من عمرها حوالي 5 بلايين عام، لكن للمقارنة فان الشمس ووفقا للحسابات الفيزيائية للنجوم فانها تتحول في نهاية عمرها الى “قزم ابيض” white dwarf بينما يتوقع وفقا للحسابات الفيزيائية ان يتحول النجم “زيتا الحواء” الى سوبرنوفا اي مثل النجم المرافق له.
من الاشارات المهمة في الصورة الملتقطة هي سحب الغاز والغبار المحيطة بالنجم زيتا الحواء، فهي تحيط بالنجم من اطرافه وفي خلفية الصورة ايضا حيث تبدو الغازات هادئة نسبيا، وتظهر بلون اخضر وناعمة، تشبه كثيرا الظاهرة الضوئية المعروفة على الارض والتي تسمى “الشفق القطبي” او “الاضواء الشمالية” Northern lights بينما سحب الغبار والغاز المحيطة بالنجم “زيتا الحواء” تبدو اكثر احمرارا بسبب سخونتها الناتجة عن حرارة النجم.
ان ما يحدث من تسخين للغازات وانطلاقها بسرعة تسمى فيزيائيا “الصدمة القوسية” bow shock ففي هذه الصورة التي التقطها “وايز” فان النجم المنطلق يطير من اسفل اليمين الى اعلى اليسار، حيث تعمل رياحه القوية المكونة من الغازات والاشعة على دفع الغازات الموجودة في طريقه فتضغط الغاز بقوة حتى يتوهج نتيجة هذا الضغط الهائل، فتظهر بالوان زاهية من خلال الرصد بالاشعة تحت الحمراء، وللتوضيح فان “الصدمة القوسية” التي تحدثها الرياح المنطلقة من النجم بالغازات المحيطة مثل الموجات التي تحدث في المياه نتيجة القوارب التي تصطدم بالمياه المحيطة بجسم المركب.

image_pdfimage_print