الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

المراصد الفلكية تتابع اكتشاف الكويكبات القريبة من الارض

27-يونيو-2013

المراصد الفلكية تتابع اكتشاف الكويكبات القريبة من الارض

291

في الثامن عشر من شهر يونيو 2013 الجاري، اكتشف الفلكيون كويكبا جديدا بواسطة مرصد “بان ستارز-1” Pan-STARRS-1 telescope الموجود على فوهة “هاليكالا” Haleakala crater التابع لجامعة هاواي والممول من قبل وكالة الفضاء الامريكية ناسا، والكويكب الجديد الذي يحمل الرمز asteroid 2013 MZ5 هو اول كويكب يتم اكتشافه من خلال هذا التلسكوب، ويقدر قطر هذا الكويكب بحوالي الف قدم (300 مترا) ولا يعتقد انه يشكل خطورة على الارض في المستقبل.
بلغ عدد الكويكبات والمذنبات التي تقترب مسافات تعتبر قريبة من الارض حوالي 01000 كويكب ومذنب وجميعها اصبحت معروفة لدى علماء الفلك المختصين بدراسة هذه الاجرام السماوية ضمن مشروع “رصد الاجرام السماوية القريبة من الارض (نير ايرث) NASA’s Near-Earth Object Observations (NEOO) وتم حساب مداراتها بدقة، وذلك بحسب المدير التنفيذي للمشروع “ليندلي جونسون” Lindley Johnson .
يعتبر العلماء في هذا المشروع ان اي كويكب او مذنب يقترب من الارض مسافة 28 مليون ميلا (45 مليون كيلو مترا) هي مدار الاهتمام في هذا المشروع نظرا للاخطار التي يمكن ان تسببها للارض اذا ما اصطدمت بها لا قدر الله، ويتراوح قطر هذه الاجرام السماوية ما بين بضعة اقدام الى 25 ميلا (41 كيلومترا) وحوالي 98 بالمائة من هذه الاجرام تم اكتشافها من خلال هذا المشروع، ويقدر عدد الاجرام المكتشفة من هذا النوع بحوالي الف جرم سنويا في المعدل.
كان اول جرم سماوي قريب من الارض اكتشف سنة 1898 ميلادية، وخلال المائة سنة اللاحقة وصل عدد هذه الاجرام حوالي 500 كويكبا ومذنبا، وحتى مجيء سنة 1998 كانت وكالة الفضاء الامريكية ناسا قد عملت على حساب حركة معظم هذه الاجرام السماوية، وموقعها في النظام الشمسي مستقبلا ومدارها نسبة الى مدار كوكب الارض.
وفي احصائية حديثة لهذا المشروع، استنتج العلماء ان حوالي 10 بالمائة من هذه الاجرام يمكن ان تؤثر على الارض في المستقبل، واغلب هذه الكويكبات قطرها اقل من الف مترا اي كيلومتر واحد، وحوالي 15 الف جرم منها يصل حجمها الى حجم ملعب كرة القدم اي حوالي 460 قدما (140مترا) واكثر من مليون جرم سماوي منها يصل حجمها الى حوالي ثلث حجم ملعب كرة القدم اي حوالي 100 قدم او 30 مترا.
وخلال السنوات العشر الاخيرة، تمكن العلماء في هذا المشروع من تحديد حجم اكثر من 90 بالمائة من الكويكبات التي يزيد حجمها عن كيلو مترا او 3300 قدم، وفي شهر ديسمبر من عام 2005 طالبت وكالة الفضاء الامريكية ناسا من الكونغرس الامريكي لتمديد البحث للكشف عن الاجرام السماوية التي يصل قطرها الى حوالي 500 قدم (140 مترا) وهذا يعني ان نسبة التحذير من خطر اصطدام هذه الاجرام بكوكب الارض سينخفض الى 1% فقط، حيث يمكن للتكنولوجيا الحديثة مواجهة خطر الاصطدام اذا تم التنبؤ بهذا الاصطدام مستقبلا قبل ساعة حدوث الاصطدام بوقت كافي.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x