الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يستخدمون الشمس للكشف عن الجسيمات المضادة

الخميس ١١ ٢٠١٣

الفلكيون يستخدمون الشمس للكشف عن الجسيمات المضادة

300

قال استاذ الفلك والفيزياء الفلكية “جريغوري فليشمان” Gregory D. Fleishman في الاجتماع الرابع والاربعين للجمعية الفلكية الامريكية the American Astronomical Society’s المخصص لقسم الفيزياء الشمسية، انهم اعتمدوا على الشمس في الكشف عن حقيقة اللاتناظر القوي بين “المادة” Matter و “ضد المادة” Antimatter من خلال دراسة الشمس التي اعتبرت بمثابة مختبر طبيعي لاجراء هذه الدراسة.
تم الكشف عن “ضد المادة” اولا في الانفجارات الشمسية عن طريق الميكروويف وبيانات الحقل المغناطيسي، وهي مواصفات معاكسة للمادة المعروفة، وفي فيزياء الجسيمات، المادة المضادة هي امتداد لمفهوم الجسيم المضاد للمادة، حيث تتكون المادة المضادة من جسيمات مضادة بنفس الطريقة التي تتكون منها المادة العادية من جزيئات. فعلى سبيل المثال، الإلكترون المضاد “البوزيترون” Positron هو إلكترون ذو شحنة موجبة” والبروتون المضاد “بروتون ذو الشحنة سالبة” يمكن أن يشكلوا ذرة مضاد الهيدروجين بنفس الطريقة التي يشكل بها الإلكترون والبروتون ذرة هيدروحين عادية. وعلاوة على ذلك، فإن خلط المادة مع المادة المضادة يؤدي إلى فناء كل منهما وبنفس الطريقة تفنى الجسيمات Particles والجسيمات المضادة Antiparticles ، مما يؤدي ظهور طاقة كبيرة من الفوتونات “أشعة جاما” أو غيرها من أزواج من الجسيمات والجسيمات المضادة.
يقول الدكتور “فليشمان” انه يمكن توليد الجسيمات المضادة” Antiparticles في المختبرات، وعادة ما تكون دراسة مثل هذه الجزيئات صعبة للغاية، ولكن اكد فليشمان وزملاءه في البحث الذي اجروه ان ضديد المادة “البوزيترون” positrons تم انتاجه اثناء التفاعلات النووية في “الايونات المعجلة” accelerated ions في الانفجارات الشمسية اثناء تحليلها بامواج الميكروويف وبيانات الحقول المغناطيسية التي تم الحصول عليها من خلال المراصد الشمسية والمجسات الفضائية المخصصة لرصد الشمس، ولم يفاجأ العلماء من اكتشاف هذه الجزيئات في الانفجارات الشمسية لكنهم لاول مرة يتم رصد تاثيرها بشكل مباشر.
نتائج هذه الدراسة لها اهمية كبيرة على المدى البعيد لكشف اسرار “الجسيمات المضادة” عن بعد في الشمس، ودراسة الشمس من خلال الموجات الراديوية الاشعاعية، كما انها تساعدنا على فهم التركيب الاساسي للمادة والعمليات الفيزيائية الغنية بالطاقة مثل الانفجارات الشمسية التي تؤثر بشكل دائم على الارض من خلال الرياح والعواصف المغناطيسية القادمة من الشمس.
الالكترونات والجسيمات المضادة لها وهي البوزيترونات لها نفس المواصفات الفيزيائية باستثناء أن الالكترونات لها شحنة سالبة وهي عكس البوزيترونات التي لها شحنة موجبة، وهذا الاختلاف في الشحنة يعمل على ارسال اشعة راديوية معاكسة circularly polarized radio emission .

image_pdfimage_print