الجمعة ٠٣ ديسمبر، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الدوحة تشهد زخة شهب الجباريات في العشرين من أكتوبر

27-يوليو-2011

الدوحة تشهد زخة شهب الجباريات في العشرين من أكتوبر

 

 
 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك – سلمان بن جبر آل ثاني
 
تشهد الدوحة زخة شهب “الجباريات” Orionids Meteor Showers ابتداء من يوم 16 أكتوبر الجاري وحتى 27 منه، والذروة ستكون بعد منتصف ليلة 20 و 21 أكتوبر الجاري، حيث يتوقع أن يظهر حوالي 25 شهابا في الساعة الواحدة في المعدل عند ساعة الذروة.

يعتبر المذنب “هالي” Halley’s Comet مصدر زخة شهب الجباريات، حيث يترك المذنب أثناء اقترابه من الشمس كميات كبيرة من الذرات الغبارية الصغيرة جدا على نفس مداره حول الشمس، فيتشكل “نهر غباري” River Dust مكون من عدد هائل من الذرات الغبارية المجهرية صغيرة الحجم.

ورصد الشهب لا يحتاج لأي آلة رصد سوى النظر إليها بالعين، لكن يمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة وذلك بالتعريض الطويل لكوكبة (الجبار) الواقعة في السماء الشرقية من بعد الساعة 10 مساء، والتي تظهر من جهتها الشهب.

المشكلة الوحيدة التي يمكن أن تفسد رصد الشهب هي أن القمر سيكون في التربيع الثاني يوم 20 أكتوبر الجاري إن شاء الله، وهذا يعني انه يشرق بعد منتصف الليل بقليل، مما قد يفسد الرصد في هذه الفترة، لذلك يفضل رصد الشهب قبل منتصف الليل وطلوع القمر.

والشهب عبارة عن ذرات غبارية صغيرة جدا مصدرها المذنبات، وأثناء دوران الأرض حول الشمس تصطدم بهذه الكتل الغبارية وتحتك بقوة بالغلاف الغازي الأرضي مولدة حرارة عالية نتيجة سرعتها العالية التي تصل إلى حوالي 40 كيلو مترا في الثانية الواحدة، فتظهر على شكل أسهم نارية لامعة لثانية واحدة أو أكثر ثم تختفي .

وتبدأ الشهب بالاحتراق على ارتفاع 120 كيلو متر تقريبا عن سطح الأرض وتتحول إلى رماد على ارتفاع 60 كيلو مترا لذلك فالشهب لا تصل سطح الأرض على الإطلاق.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x