الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الجرم السماوي”الساعة الرملية” قد يكون أغرب جرم سماوي يكتشف في حزام كويبر

الأحد ٢٧ ٢٠١١

الجرم السماوي”الساعة الرملية” قد يكون أغرب جرم سماوي يكتشف في حزام كويبر

 

 
 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك – سلمان بن جبر آل ثاني
 
لاحظ احد علماء الفلك في جامعة كوينز في بلفاست Queens University Belfast أن احد الأجرام السماوية المسمى 2001QG298 ويلقبه الفلكيون “الساعة الرملية” Hour Glass يدور حول الشمس بطريقة غريبة تشبه حركة المروحة.

حيث يدور الجرم السماوي بشكل متعرج وغريب ويتغير ميلان محوره ليصل إلى 90 درجة عن مستوى دورانه حول الشمس مما شكل مفاجأة كبيرة لدى علماء الفلك. هذه النتيجة تم عرضها في مؤتمر علم الكواكب السيارة الأوروبي الذي انعقد في مدينة “نانتيس” Nantes الفرنسية في الثالث من أكتوبر الجاري، بواسطة الدكتور “بدرو لاسيردا” Dr Pedro Lacerda .

يتكون حزام “كويبر” (Kuiper belt objects (KBOs) من عدد كبير من الأجرام السماوية تدور حول الشمس خارج مدار كوكب “نبتون” Neptune وهو الكوكب الثامن في المجموعة الشمسية، وهي أجرام سماوية باردة جدا وتتكون من غازات وصخور في حالة الصلابة نظرا لبعدها السحيق عن الشمس، وتكونت من مخلفات المجموعة الشمسية بعد نشوءها أي قبل حوالي 4600 مليون سنة.

لاحظ العلماء أن الجرم السماوي المكتشف “الساعة الرملية” Hour Glass يتألف من جرمين سماويين قريبين من بعضهما البعض ويدوران حول مركز جذبي مشترك بينهما، لكنهما لا يصطدمان ببعضهما البعض على الإطلاق.

الغريب أيضا كما يقول الدكتور لاسيردا انه منذ أن اكتشف الجرم المذكور من قبل الدكتور “سكوت شيبارد” Scott Sheppard والبروفيسور “ديفيد جيويت” Prof. David Jewitt سنة 2004 وهو يتغير في اللمعان بشكل منتظم كل 7 ساعات. كما أن الجرم السماوي بعيد جدا عن الأرض لذلك لا يمكننا تحديد شكله، إنما من خلال التغير في اللمعان وتسارعه في دورانه حول الشمس يمكننا أن ندرس خصائصه الفيزيائية.

يؤكد “لاسيرتا” أن الاختلاف في لمعان الجرم السماوي “الساعة الترابية” يعود لعدة أسباب، منها تغير في شكل الجرم وبالتالي التغير في مساحة الجهة المعرضة لأشعة ألشمس وعكسها إلى الفضاء ومنها الأرض، لذلك فان التغير في مساحة الجرم السماوي يعني التغير في لمعان الجرم السماوي، كما أن التغير في مكان الجرمين أثناء دورانهما حول بعضهما يغير من لمعانهما أيضا ويؤكد صحة أنهما ثنائيان يدوران حول بعضهما وهو أهم اكتشاف في هذه الدراسة.

يتوقع الباحثون في هذه الدراسة أن يكون حوالي 10 بالمائة من الأجرام السماوية في حزام كويبر هي ثنائية أي أن أكثر من جرم سماوي يدور حول مركز جذبي مشترك بينهما مثل القمر والأرض، كما أن الدكتور “لاسيرتا” يؤكد انه على الرغم من غرابته كثيرا لان الجرم السماوي “الساعة الرملية” يميل محوره على مداره 90 درجة، إلا أنها ليست المرة الأولى الذي يكتشف جرما سماويا غير الكواكب السيارة يميل محوره كثيرا على مداره حول الشمس، فقد كشف سابقا أن الكويكب “هكتور” Hektor وهو احد كويكبات طروادة Trojan Asteroids يميل محوره على مداره حول الشمس حوالي 90 درجة.

image_pdfimage_print