الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف اصغر مجموعة الشمسية حول نجم مشابه للشمس

الأربعاء ٢٧ ٢٠١٣

اكتشاف اصغر مجموعة الشمسية حول نجم مشابه للشمس

213

 

تمكن تلسكوب الفضاء الامريكي “كبلر” من رؤية اصغر مجموعة شمسية حتى الان تدور حول نجم مشابه تقريبا لشمسنا التي تعتبر احد النجوم الشابة في مجرتنا درب التبانة. المجموعة الشمسية “الطفل” تدور حول نجم يسمى “كبلر – 37” Kepler-37 تبعد عن الارض 210 سنة ضوئية وتقع جهة كوكبة “النسر الواقع” او “اللورا” Lyra في السماء والتي تظهر في فصل الصيف عالية فوق الراس في السماء، واصغر هذه الكواكب السيارة في هذه المجموعة الشمسية الذي يسمى “كبلر-37 بي” Kepler-37b حجمه اكبر قليلا من حجم قمرنا! اي ما يعادل ثلثي كوكب الارض واصغر من كوكب “عطارد” Mercury الذي يعتبر اصغر كوكب في المجموعة الشمسية، ومما لا شك فيه فان اكتشاف كوكب سيار بهذا الحجم من على هذا البعد السحيق في الكون يعتبر عملا مذهلا.
هذه الكواكب السيارة الصغيرة في المجرة تم اكتشافها من قبل الفريق العلمي الذي يعمل على رصد السماء بواسطة تلسكوب الفضاء الامريكي “كبلر” المتخصص باكتشاف الكواكب السيارة التي يمكن ان تعيش عليها حياة اخرى في المجرة غير الارض، ويسعى العلماء للبحث عن مياه وغلاف غازي على هذا الكوكب، والنجم الذي تدور حوله هذه الكواكب السيارة مشابه لشمسنا بحسب الارصاد الفلكية.
يقول العلماء في مشروع تلسكوب الفضاء “كبلر” ان الكوكب “كبلر-37 بي” الذي يعتقد انه كوكب صخري لا توجد على سطحه مياه ولا يمتلك غلافا غازيا على الاغلب بسبب صغر حجمه وضعف جاذبيته، لذلك يستبعد وجود حياة على سطحه، اما الكوكب “كبلر-37 سي” Kepler-37c فحجمه قريب من حجم كوكب الزهرة الذي يبلغ حجمه حوالي ثلاثة أرباع حجم الارض، اما الكوكب الابعد عن النجم وهو “كبلر-37 دي”  Kepler-37d فحجمه يقارب ضعفي حجم الارض اي اكبر من الارض بمرتين.
عالم الكواكب السيارة ” جاك ليسووير” Jack Lissauer من مركز بحوث “أميس” NASA’s Ames Research Center التابع لوكالة الفضاء الامريكية “ناسا” قال ان أول كوكب سيار تم اكتشافه خارج المجموعة الشمسية يدور حول احد النجوم الساطعه كان ضخما، ولكن بفضل الالات المتطورة والتكنولوجيا الحديثة المزودة بها تلسكوب الفضاء “كبلر” فقد تمكنا من رصد كواكب سيارة صغيرة جدا وباهته جدا وتدور حول نجوم تعتبر لامعه وبعيدة ايضا في المجرة، كما ان هذا يفتح لنا الباب على مصراعيه في المستقبل لاكتشاف كواكب سيارة صغيرة جدا في المجرة ومعرفة ما اذا كان لنا جيران لنا على هذه الكواكب.
يصنف النجم “كبلر-37” من ضمن النجوم المشابهة لشمسنا، لكن الكواكب السيارة الثلاثة الصغيرة التي تدور حوله تعتبر قريبة جدا من النجم وجميعها اقرب الى النجم من كوكب عطارد اقرب الكواكب السيارة من الشمس والذي يدور حول الشمس كل 88 يوما، لذلك فهي عوالم حارة جدا وتستحيل الحياة عليها، فالكوكب الاقرب الى النجم هو “كبلر-37 بي” يدور حول النجم كل 13 يوما في اقل من ثلث المسافة بين عطارد والشمس، وتبلغ درجة الحرارة على سطحه حوالي 800 درجة فهرنهايت (700 كلفن) وهي درجة حرارة كافية لذوبان معدن الخارصين، بينما الكوكبين الخارجيين وهما “كبلر-37 سي” و “كبلر-37 دي” فيدوران حول النجم في 21 و 40 يوما على التوالي.
الفلكي العامل على السكوب الفضاء “كبلر” “ثوماس باركليه”  Thomas Barclay من مركز بحوث “باي ايريا البيئي” Bay Area Environmental Research Institute قال ان التكنولوجيا المتاحة من خلال تلسكوب الفضاء “كبلر” مكنت العلماء من اكتشاف كواكب سيارة صغيرة اصغر بكثير من كواكب المجموعة الشمسية وتدور حول نجوم لامعه يمكنها اخفاء الكواكب السيارة الباهته حولها بضوءها الساطع.
حتى حقق الفلكيون في مشروع تلسكوب الفضاء “كبلر” فقد عملوا على قياس لمعان 150 الف نجم كل 30 دقيقة، وعند عبور الكوكب Transit من امام النجم بالنسبة للراصد الفلكي من الارض الموجود على متن تلسكوب الفضاء، فان نسبة ضئيلة جدا من ضوء النجم يتم حجبها بسبب حجب الكوكب لهذا الضوء، ومن خلال نسبة الضوء المحجوب يمكن معرفة حجم الكوكب، كما ويفترض ايضا معرفة حجم النجم الام حتى يتمكن الفلكيون من قياس حجم الكوكب الدائر.

image_pdfimage_print