الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

تلسكوب الفضاء سبيتزر يكتشف عملية تصادم بين الكويكبات

الخميس ١١ ٢٠١٤

تلسكوب الفضاء سبيتزر يكتشف عملية تصادم بين الكويكبات

1232

 

اكتشف تلسكوب الفضاء الأمريكي “سبيتزر” NASA’s Spitzer Telescope عملية تصادم بين كتل غبارية ضخمة حول أحد النجوم في المجرة يعتقد انها عبارة عن كويكبات ضخمة تصطدم ببعضها لتشكل الكواكب السيارة فيما بعد، وفقا للورقة العلمية التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “سينس” Science الامريكية الصادر يوم الخميس الماضي.
جاء هذا الاكتشاف بالصدفة وهو الأول في تاريخ الفلك حينما كان العلماء يراقبون النجم الذي يحمل الرقم التصنيفي NGC 2547-ID8 بشكل منتظم في الفترة الواقعة ما بين شهر أغسطس 2012 ويناير 2013 حيث شاهدوا اندفاع كميات ضخمة من الغبار المحيط بالنجم، وهو ناتج بحسب الباحثين المكتشفين برئاسة “هوان منج” Huan Meng من جامعة “اريزونا” عن اصطدام كويكبين ببعضهما البعض مما أدى الى تفتتهما وتحولهما الى سحابة غبارية تدور حول النجم وتبتعد عنه بسرعة بطيئة.
تتشكل الكواكب الصخرية من ذرات الغبار التي تدور حول النجوم الشابة أي متوسطة العمر، ومن خلال الجاذبية تتجمع ذرات الغبار لتشكل اجساما صخرية كبيرة نسبيا هي الكويكبات التي تتصادم مع بعضها البعض، وعلى الرغم من تحطم هذه الكويكبات الا ان حجم بعضها يزيد عن المألوف لتتشكل “الكواكب الأولية” proto-planets وبعد حوالي 100 مليون عام تتطور لتصبح كواكب صخرية مثل الأرض، وللعلم فان قمرنا تكون من خلال ارتطام جرم سماوي بحجم كوكب المريخ بالأرض الأولية وانفصلت نتيجة الارتطام كتلة صخرية من الأرض وابتعدت عنها لتشكل القمر فيما بعد.
درس العلماء الغبار المحيط بالنجم NGC 2547-ID8 باستخدام كاميرا الاشعة تحت الحمراء الموجودة على تلسكوب الفضاء “سبيتزر” وتوصلوا الى ان عمر الغبار حوالي 35 مليون سنة ويبعد عن الأرض حوالي 1200 سنة ضوئية في كوكبة ” الشراع ” Vela حيث سجلت الأرصاد السابقة اختلافا في نسبة الغبار حول النجم، ما يلمح الى وجود اصطدامات مختلفة بين الكويكبات الموجودة حول النجم، وهذه العملية مهمة في كشف لغز نشوء الكواكب الصخرية مثل الأرض، وقد بدأت هذه الأرصاد بشكل شبه يومي من شهر مارس 2012.
كانت الشمس تحجب النجم المرصود لعدة أشهر تصل الى حوالي خمسة شهور، وبعد هذه المدة وعندما تبتعد الشمس عن النجم ويرصده العلماء من جديد لاحظوا وجود اختلاف كبير في شكل الغبار حول النجم بعد هذه المدة، نتيجة حدوث الاصطدام بين الكويكبات وتحولها الى ذرات غبارية، وهي عملية تعني ان العلماء يشاهدون عملية ولادة حقيقية للكواكب الصخرية، وعليهم ان يتابعوا عملية الرصد في المستقبل لمعرفة ما يحدث في ولادة الكواكب الصخرية.

image_pdfimage_print