الفلكيون

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، هو مركز علمي متخصص غير ربحي، يهدف إلى نشر علم الفلك والثقافة الفلكية في دولة قطر لدى جميع الفئات. نشأت الفكرة في العام 2005 عن طريق الشيخ سلمان بن جبر آل ثاني مؤسس ومالك المشروع. وتبلورت الفكرة في العام 2007 لتصبح حقيقة وظهرت إلى الوجود في بدايات العام 2009. انطلق المشروع تحت شعار" الفلك للجميع" ويحمل في طياته برامج سيتم تنفيذها خلال الأعوام الخمسة القادمة إن شاء الله

ويهدف ألى :

  • نشر الثقافة الفلكية لدى المواطن القطري
  • إدخال وتطوير مادة الفلك ضمن المناهج الدراسية في المراحل الدراسية من الصف السادس وحتى الثالث ثانوي
  • إنشاء أكبر قاعدة معلومات عن علم الفلك باللغة العربية على موقع المركز في الشبكة العنكبوتية
  • تأسيس جمعيات ونوادي فلكية مصغرة في جميع المدارس
  • إقامة ليالي رصد فلكية للطلبة ولكافة فئات المجتمع باستخدام أحدث التلسكوبات الفلكية
  • إنشاء مرصد فلكي تابع للمركز ليوفر فرص البحث العلمي للراغبين بذلك

الإنجازات

  • ​إستطاع المركز من خلال إتصاله بالمدارس في قطر بالتواصل مع أكثر من أربعة آالف وخمسمائة طالب في عام واحد عبر إلقاء المحاضرات والحوارات المفتوحة والتي كان لها األثر الكبير في زيادة منتسبي المركز عبر الشبكة العنكبوتية​
  • إنشاء موقع مميز للمركز على الشبكة العنكبوتية مخصص لدولة قطر في جميع فعالياته الفلكية ويقدم الموقع لكل زواره المعلومات والأجوبة والأخبار التي يبحث عنها الطالب والعامة من الناس www.qatar-falak.com
  • تعاقد المركز مع جهات فلكية عالمية متخصصة بالبرمجيات لتقديم أحدث برنامج مميز يبين وضع السماء في قطر بالنسبة لزائري الموقع حتى يسهل عليهم عمليات الرصد الفلكي​
  • يقدم الموقع لمنتسبي الأخبار الأسبوعية والذي بلغ عددهم أكثر من أربعة آلف شخص حتى يومنا هذا أهم األخبار الفلكية مترجمة باللغة العربية ومبسطة للقارئ ومدعمة بالصور الفلكية، بالإضافة إلى فيلم يتحدث عن الأحداث الفلكية للشهر نفسه مترجم إلى اللغة العربية ويتم تحديثه كل شهر ليتناسب مع األحداث للشهر الذي يليه
  • استطاع المركز أن يقدم ولأول مرة في الشرق الأوسط أول معجم فلكي إلكتروني يسهل على زوار الموقع فهم المصطلحات الفلكية بسهولة وذلك من أجل ترغيبهم في علم الفلك
  • ​بالتعاون مع مبدأ المدارس المستقلة في قطر، استطاع المركز أن يقحم علم الفلك في كتب العلوم حيث قدم المركز كامل المقررات للمدارس وتم الموافقة عليها و ا عتمادها في مناهج الطلبة ابتداء من الصف الرابع االبتدائي وحتى األول ثانوي
  • أصبح المركز وجهة لمهتمي علم الأهلة، حيث يطبع وينشر المركز وعلى نفقته 35 ألف نسخة من دليل رصد الأهلة وهو من إصدارات المركز المتميزة. يتم توزيعها من خلال الصحف المحلية والبريد أو من خلال المحاضرات التي يتم إلقاؤها في المدارس أو لعامة الناس، ومن خلال المحاضرات الخاصة بالأئمة والخطباء بالتعاون مع وازرة الأوقاف سنوياً
  • ​استطاع المركز خلال العامين الماضيين أن يقدم للعامة من الناس ستة ليالي رصد لزخات الشهب، ويوم لرصد كسوف الشمس، وليلة رصد لخسوف القمر، وأربعة ليالي رصد للكوكبات السماوية (البروج السماوية) والتعرف عليها بالأضافة لرصد عبور الأقمار الصناعية في سماء قطر
  • كان للمركز دورا كبيرا منذ العام الماضي في الاعلام القطري حيث قدم من خلال الاذاعة التلفزيون برامج ولقاءات زادت مدتها عن 16 ساعة تناولت معظم قضايا علم الفلك واألخبار الفلكية، ويعتبر الشيخ/ سلمان بن جبر آل ثاني هو المرجع األول لإلذاعة والتلفزيون والصحافة المحلية ألي خبر أو حدث فلكي يتحدث عنه اإلعالم بجميع أنواعه
  • يقدم المركز بين الحين واآلخر وعلى نفقته تلسكوبات ووريقات كدعم لبعض المدارس في قطر شديدا بعلم الفلك وتسعى لتطويره من خلال طلابها
  • يشارك المركز سنوياً في عدد من المؤتمرات الفلكية في الوطن العربي وأوروبا وأمريكا للبحث عن أفضل السبل لتطوير علم الفلك في قطر
  • يعتبر المركز من أقوى المراكز في الوطن العربي في مناقشة عدد من القضايا الفلكية المرتبطة بالشريعة الأسلامية حيث برز المركز بعد أن قدم عدة أفكار ونقاشات تصب في صلب الخالفات ً مشاركاً وفعالً في عدد من اللجان الفلكية المختصة نفسها مما جعل له دور بأن يكون عضوا بالشريعة الأسالمية على مستوى الخليج وبلاد الشام


ألبوم صور