ناسا ترصد انفجار كويكب في غلافنا الجوي يوم السبت الماضي

ناسا ترصد انفجار كويكب في غلافنا الجوي يوم السبت الماضي

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

رصدت وكالة الفضاء الامريكية ناسا انفجار كويكب في غلاف الأرض في الساعة 9:25 مساء بتوقيت غرينيتش يوم السبت الماضي الموافق 22 يونيو الحالي (الساعة 00:25 صباح الاحد 23 يونيو بتوقيت قطر) حيث كان مكان الاصطدام في جنوب مدينة بورتوريكو في البرازيل أي أمريكا الجنوبية. وقد سجلت محطة تابعة لمعاهدة حظر التجارب النووية في منطقة برمودا موجات الاصطدام الصوتية المنتشرة في الهواء الشبيهة بالموجات الصوتية الناتجة عن انفجار القنابل، وقدرت قوة الانفجار ما بين 3-5 كيلو طن من انفجار مادة الديناميت TNT، والتقط أحد الأقمار الصناعية المخصصة بالطقس صور الارتطام.

يقول خبير النيازك بيتر براون Peter Brown من جامعة أونتاريو الغربية أن الإشارة دون الصوتية تتفق مع أنه كويكب صغير الحجم يتبع عائلة الكويكبات الصغيرة القريبة من الأرض small multi-meter sized near-Earth asteroid وفقا لبيانات جمعها مركز ناسا لدراسة الاجسام القريبة من الأرض NASA’s Center for Near Earth والكويكبات من هذا الحجم أو أكبر تضرب جو الأرض حوالي مرة واحدة في السنة. هذا يعني أنه نادر ولكن ليس بشكل استثنائي. من خلال الصور التي تم التقاطها من القمر الصناعي بالأشعة تحت الحمراء، اشارت ان الكويكب تحطم وتحول الى ثلاثة شظايا رئيسية على الأقل، لكن النيازك الناتجة وقعت على البحر الكاريبي واستقرت في قاع البحر، وهنالك استعداد من قبل العلماء لنشلها وارسالها للمختبرات الجيولوجية المتخصصة لدراستها وتحليلها.

تقترب الأرض حاليًا من العبور خلال سرب غباري ينتج عنه زخة شهب الثوريات NASA’s Center for Near Earth وهو عبارة عن سحابة ضخمة من الغبار في الفضاء نتج عنها الكويكب الذي ارتبط بغابات تونغوسكا Tunguska الروسية سنة 1908 حسب توقعات علماء الفلك، فالعلماء حريصون على اللقاء الوثيق الذي يبدأ في أواخر يونيو، حتى يتمكنوا من المقارنة داخل السرب الغباري بحثا عن الكويكبات الخطرة. لكن يبدو ان ارتطام الكويكب في بورتوريكو السبت الماضي لا علاقة له بالسرب الغباري مصدر شهب الثوريات، حيث تشير الدراسات الأولية لمسارها وموقعها إلى أنه جاء من اتجاه مختلف.

 

image_pdfimage_print

اترك رسالة

avatar
  Subscribe  
Notify of