مذنب جديد يشاهد بالعين المجردة ديسمبر المقبل

مذنب جديد يشاهد بالعين المجردة ديسمبر المقبل

مذنب جديد يشاهد بالعين المجردة ديسمبر المقبل

comet 46p/wirtanen

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

بعد حوالي شهرين وتحديدا في السادس عشر من شهر ديسمبر 2018 المقبل أن شاء الله، سيكون أحد المذنبات على مسافة تقدر بحوالي 11.5 مليون كيلومتر عن الأرض ليكون أحد أقرب عشر مذنبات من الأرض في تاريخ الفلك الحديث. ووفقا لحسابات مراكز أبحاث الفضاء والفلك، فأن المذنب ورتينن 46P/Wirtanin الذي يصل قُطر نواته الى حوالي كيلومتر comet 46p/wirtanenواحد، ويتوقع أن يشاهد بالعين المجردة في النصف الثاني من ديسمبر القادم دون استخدام المناظير والتلسكوبات الفلكية أن شاء الله. ويشاهد المذنب حاليا على شكل بقعة من الغاز المتوهج باللون الأخضر، الناتج عن تبخر غاز الكربون ثنائي الذرة diatomic carbon (C2) وهو بخار شائع في المذنبات والفضاء بين النجوم والبيئة النجمية.

يظهر المذنب ورتينن حاليا خافت اللمعان اذ وصل الى القدر العاشر، أي لا يشاهد سوى بالتلسكوبات الفلكية، علما أن العين حادة البصر لا يمكنها رؤية اجرام اخفت من القدر السادس في الأجواء الصافية والمعتمة تماما. ويتوقع علماء الفلك أن يزداد لمعان المذنب في ديسمبر القادم بحوالي 200% عن اللمعان الحالي، ويتوقع أن يصل الى القدر الثالث في اللمعان أي بمستوى لمعان نجوم كوكبة الدب الأكبر والسرطان تقريبا.

يذكر أن المذنب 46P يزور النظام الشمسي الداخلي أي داخل مدار كوكب المريخ مرة واحدة كل 5.4 سنة، وهو حاليا اثناء كتابة هذه السطور موجود بالقرب من مدار كوكب المريخ، ويتجه الى ناحية كوكب الأرض ليكون في أقرب نقطة من الأرض في 16 ديسمبر القادم ويشاهد بالعين إن شاء الله.


image_pdfimage_print

اترك رسالة

Notify of
avatar

wpDiscuz