ظهور بركان نادر على سطح قمر كوكب المشتري النشيط أيو


Jupiter’s Moon Io

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

بينما كان المجس الفضائي جونو Juno التابع لناسا وأثناء قيامه بطيرانه السابع عشر حول كوكب المشتري، رصد عمودا بركانيا ينفجر من سطح أيو Io، وهو الأكثر نشاطًا جيولوجيًا لأقمار عملاق الغاز البالغ عددها 79 قمرا معروفا، وبحسب ما جاء في البيان الصحفي لمعهد جنوب غرب للبحوث، حدث التحليق في 21 ديسمبر، 2018. 

كان المجس الأمريكي غاليليو NASA’s Galileo probe قد كشف عن النشاط البركاني على القمر أيو منذ أكثر من 20 عامًا، لكن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها جونو بنفس العمل. لقد كان حدثًا مفاجئًا، ولكن هذا غير متوقع تمامًا. إن القمر أيو هو أكثر الاجرام النشطة جيولوجياً في النظام الشمسي، حيث أن مناطقه الداخلية والخارجيةJupiter’s Moon Io تخضع لتأثير الجاذبية القوي للمشتري. لدى أيو أكثر من 400 بركان نشط والكثير من مساحة القمر مغطاة بالحمم البركانية. تم التقاط صورة بالضوء المرئي بواسطة كاميرا المجس جونو (الصورة العليا) عندما بدأ القمر يالوج في ظل المشتري. ويمكن رؤية عمود مشرق على طول حدود النصف المضاء، وذلك عندما وصل المجس جونو على بعد حوالي 300 ألف كيلومتر (186,000 ميل) من سطح إيو.

سطح القمر كان في الظل، ولكن ارتفاع العمود البركاني يسمح لها بأن تعكس أشعة الشمس، مثل الكثير من الطريقة التي يضيء بها قمم الجبال أو السحب على الأرض بعد أن تغيب الشمس. وتظهر صورة القمر أيو بعد أن تم حجبها بواسطة المشتري. من المرجح أن يكون الإشعاع الأكثر انتشارًا هو الإشعاع المخترق، بينما تظهر المناطق المتوهجة الأخرى نشاطً من العديد من البراكين في القمر. الصورة ذات الدائرة الصغيرة هي عمود البراكين.

Jupiter’s Moon Ioبعد حوالي 40 دقيقة، كان إيو محجوبا تماما بظل المشتري، حيث سمح ضوء الشمس المنعكس من القمر يوروبا Europa بالمزيد من الملاحظات مع كاميرا خاصة في المجس جونو (كما هو موضح أعلاه)، والتي تعمل على النحو الأمثل في ظروف الإضاءة المنخفضة. بالإضافة إلى الكشف عن الإشعاع المكثف في أيو، وبذلك تكون الكاميرا التقطت دليلاً على نشاط من عدة براكين أخرى على سطح القمر. وقال ألبرتو أدرياني Alberto Adriani الباحث في المعهد الوطني للفيزياء الفلكية بإيطاليا: على الرغم من أن أقمار المشتري ليست الأهداف الرئيسية للكاميرا في المجس جونو، ففي كل مرة نمر بالقرب من إحداها، نستفيد من فرصة المراقبة، إن الأداة حساسة للأطوال الموجية للأشعة تحت الحمراء، والتي تعتبر مثالية لدراسة البراكين في القمر أيو. هذه واحدة من أفضل صور القمر التي تمكنت الكاميرا من جمعها حتى الآن.

باستخدام هذه المعلومات، يمكن للعلماء الآن التحقيق في الطرق الممكنة التي تؤثر بها أقمار المشتري الكبيرة الأخرى على نشاط السطح على القمر أيو، وكيف يمكن أن يتأثر النشاط البركاني على القمر بكوكب المشتري وجاذبيته الهائلة أثناء الكسوف. 

وختم ألبرتو قوله: نحن الآن في منتصف الطريق في مهمة جونو، والتي لا تزال مذهلة. يدور المجس حول المشتري كل 53 يوما، وسيستمر في ذلك خلال السنوات الثلاث القادمة، ونسعى للبحث عن المزيد من المعلومات.




Hot Neptune's

كوكب ضخم يتبخر بسبب قربه الشديد من نجمه الأم


Hot Neptune's

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشف الفلكيون من خلال تلسكوب الفضاء الشهير “هابل” كوكب عملاق يدور حول نجمه الأم على مسافة قريبة جدا منه بحيث ان حرارة النجم العالية عملت على تبخير الكوكب، وهي حالة جعلت العلماء يعتقدون أن هنالك كواكب سيارة غير شمسية قصيرة العمر ولا يشترط أن تنتهي مع نهاية نجمه الأم. هذا الكوكب الذي يتبخر ينتمي الى مجموعة كواكب “نبتون الحارة” Hot Neptune’s وهي كواكب عملاقة من حيث الحجم وحارة جدا أيضا كما أنها نادرة جدا في مجرتنا درب التبانة، ويحمل هذا النجم الأمHot Neptune's الرمز GJ 3470b “وشاهده العلماء من خلال التلسكوب وهو يتبخر أمام اعينهم” وفقا لرئيس الفريق العلمي الفلكي فينسنت بوررييه Vincent Bourrier من جامعة جنيف.

يقع الكوكب GJ 3470b خارج المجموعة الشمسية أي كوكب غير شمسي ويدور حول نجم غير الشمس في المجرة، ويسميه الباحثون أيضا “صحراء نبتون الساخنة” Hot Neptune Desert حول نجمه المضيف. ويعتقد العلماء أن هناك نقصًا في مثل هذه الكواكب لأنها تتلف تمامًا مع مرور الوقت نظرًا لعلاقتها الوثيقة بالنجوم التي تدور حولها، وقد يكون GJ 3470b هو الطرف التالي. واحد من الكواكب رفيق GJ 3470b هو GJ 436b، والذي يعتقد علماء الفلك أنه يفقد غلافه الجوي بينما يقطعه نجمه. يعتقد العلماء أن GJ 436b سوف ينجو من المحنة دون أن يتم تدميره بالكامل، ولكن GJ 3470b في مكان أكثر صعوبة. يتم تجريد الكوكب GJ 3470b من الكتلة بسرعة 100 مرة أسرع من رفيقه GJ 436b ومن المحتمل أن يتم تبخير هذا الكوكب بالكامل.

وقال بوررييه: أعتقد أن هذه هي الحالة الأولى التي يكون فيها هذا دراماتيكيا من حيث تطور الكواكب، إنها واحدة من أكثر الأمثلة تطرفًا على كوكب يمر بفقدان كبير خلال حياته، وهذه الخسارة الضخمة الكبيرة لها عواقب كبيرة على تطورها، وتؤثر على فهمنا لمصدر ومصير الكواكب الخارجية القريبة من نجومهم.

بقي ان نقول ان المسافة بين هذا الكوكب والنجم الأم الذي يدور حوله، تقدر بعُشر المسافة بين كوكب عطارد والشمس فقط.




دليل رصد السماء في قطر لشهر يناير 2019


مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

شهر يناير هو أول شهور السنة كما أنه أول شهور فصل الشتاء، وفي سماء هذا الشهر رغم برودة الجو ليلا في قطر الا أنه تظهر النجوم البراقة واللامعة بل وفيها ألمع نجوم السماء وأجمل الكوكبات السماوية، كما أنه في سماء شهر يناير 2019 تظهر الكواكب السيارة اللامعة والشهب النشطة التي لو رصدناها لنسينا برد الشتاء بل ولتمنينا أن تكون كل شهور السنة شهر يناير!

  أولا: الكواكب السيارة:

يظهر حاليا فجرا قبل شروق الشمس نجم أبيض لامع هو كوكب الزهرة Venus الذي سماه اجدادنا العرب نجمة الصباح وتظهر الزهرة من خلال التلسكوب على شكل هلال أبيض نحيل. ويشرق كوكب المشتري Jupiter عند ساعات الفجر، وهو الكوكب الذي يطلق عليه ملك الكواكب بسبب ضخامته حيث أنه لو جمعنا الكواكب السيارة الثمانية الأخرى في المجموعة الشمسية في كوكب واحد مفترض فأن كوكب المشتري سيكون أضخم من هذا الكوكب المفترض بحوالي 2,5 مرة، ويشرق المشتري في هذا الشهر قبل شروق الشمس بساعتين تقريبا ويظهر قرصه بوضوح من خلال التلسكوب والأحزمة القاتمة على قرصه أيضا، كما يجب ألا ننسى رصد الأقمار الجميلة التي تظهر حوله على شكل نقاط لامعه بشكل جميل جدا وتغير مكانها بسبب دورانها حول المشتري، وقبل ظهور ضوء الشمس بقليل يشرق كوكب زحل Saturn ذو الحلقات الذي لا ننصح برصده حاليا لقربه من الشمس واختلاطه بالشفق الذي يسبق طلوع الشمس.

 أما كوكب المريخ Mars فهو الكوكب القريب الوحيد من الأرض الذي يظهر مساء ويظهر بصورة نجم أحمر متوسط اللمعان وقريب في الأفق الجنوب الغربي بعد غروب الشمس ورصده صعب بسبب بعده الحالي عن الأرض.

  ثانيا: كوكبات السماء

قلنا إن سماء شهر يناير فيها كوكبات جميلة بنجومها وشكلها وكذلك بالقصص والأساطير المسلية التي حاكها القدماء حولها فتزيدها جمالا، ومن هذه الكوكبات السماوية “العيوق” Auriga وسمتها العرب أيضا “ممسك الأعنة” وتقع بالقرب من كوكبة الثور الشهيرة وتحديدا جهة الشمال الشرقي من السماء، والقدماء تخيلوه على شكل “عناز” أي رجل يحمل عنزا على كتفه وجديين في يده اليسرى. ومعظم نجوم هذه الكوكبة خافتة باستثناء نجم “العيوق” Capella وهو سادس ألمع نجوم السماء التي تشاهد على مدار العام، كما أنه نجما ثنائيا أي هنالك نجم آخر باهت يدور حوله ويشبه الشمس، ونجم العيوق أكبر من شمسنا بحوالي 10 مرات وألمع من الشمس بحوالي 80 مرة.

والى الجنوب مباشرة من كوكبة العيوق نشاهد كوكبة جميلة وشهيرة جدا تقع على مدار البروج هي كوكبة الثور” Taurus وأكثر ما يميز هذه الكوكبة نجم “الدبران” Aldebaran وسمته العرب بهذا الاسم لأنه يدبر – يلحق – الثريا Pleiades وهي عنقود نجمي مفتوح مكون من سبعة نجوم عرفتها العرب منذ القدم وكانت تتبارك بطلوعها في عصر الجاهلية حيث كانت تظن أن طلوعها يجلب الخير والبركة على الجزيرة العربية. وحول نجم الدبران توجد مجموعة متقاربة من النجوم سمتها العرب “القلائص” وهي صغار النوق وتسمى في الفلك الحديث Hyades وهي عنقود نجمي مفتوح يشاهد بشكل جميل من خلال التلسكوب.

ثالثا: اهم الأحداث الفلكية

تشهد سماء قطر خلال شهر يناير زخة شهب “الرباعيات” Quadrantids حيث ستكون الذروة يومي 3 و4 يناير وسيكون أفضل وقت لرصدها في ساعات الفجر قبل شروق الشمس حيث يمكن رصد حوالي 40 شهابا في الساعة في المعدل بشرط أن تكون السماء مظلمة وصافية. ولمزيد من التفاصيل تابعوا أخبارنا على موقع مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك.




KOROLEV CRATER الفوهة الجليدية على كوكب المريخ

رؤية فوهة جليدية بالقرب من القطب الشمالي لكوكب المريخ


KOROLEV CRATER الفوهة الجليدية على كوكب المريخ

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

تظهر هذه الصورة المأخوذة من القمر الصناعي مارس اكسبريس Mars Express التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، فوهة كوروليف Korolev crater التي تقع بالقرب من القطب الشمالي للمريخ. وتكشف صور الفوهة المريخية “المتجمدة” عن عجائب الشتاء في الكوكب الاحمر. وقال مسؤولو الوكالة في بيان إن ما يبدو أنه صحن ثلج طازجKOROLEV CRATER الفوهة الجليدية على كوكب المريخ في هذه الصور التي أصدرتها وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) يوم الخميس (20 ديسمبر) هو في الواقع عبارة عن رواسب ثلجية تجعل الهواء الذي يتحرك فوقها في حركة مضطربة.

تم العثور على الجليد في أعمق أجزاء الفوهة المريخية، ومع تحرك الهواء فوق الجليد، فإنه يبرد ويغرق، مما ينتج الهواء البارد فوق البقايا الباردة، ووصف مسؤولو وكالة الفضاء الأوروبية هذه الظاهرة بأنها “فخ بارد” لأن الهواء يعمل كدرع للحفاظ على الفوهة جليدية بشكل دائم. يبلغ قطر الفوهة كوروليف 82 كيلومترا ووجدت جنوب التضاريس ا

KOROLEV CRATER الفوهة الجليدية على كوكب المريخ

لتي تلتف حول منطقة تسمى أولمبيا أوندي Olympia Undae والتي تشكل القبعة القطبية الشمالية للمريخ. يمكن أن يصل عمق الفوهة إلى حوالي كيلومترين أسفل الحافة، وهو أعمق من “جراند كانيون” او مستوى سطح المريخ.

تُظهِر هذه الصورة المشهد في فوهة بركان كوروليف وحولها، وهي ميزة يبلغ عرضها 82 كيلومتراً في الأراضي المنخفضة الشمالية للمريخ. يشير المربع الأبيض إلى المنطقة التي صورت فيها كاميرا مارس اكسبرس عالية الدقة الاستريو فوق المدارات 18042 و5726 و5692 و5654 و1412. ويرمز إلى ارتفاع التضاريس باللون الأزرق المشار إليه بالبار الموجود في الأسفل.

التقطت الكاميرا المزدوجة عالية الدقة على القمر الصناعي مارس اكسبريس التابع لوكالة الفضاء خمسة صور مختلفة من الحفرة، كل واحدة تأتي من مدار مختلف للمركبة الفضائية. عن طريق الجمع بينهما، تم إنتاج صورة واحدة.

أطلقت المركبة أولاً محركها الرئيسي للدخول في مدار المريخ في 25 ديسمبر 2003، بعد رحلة استغرقت ما يقرب من ستة أشهر من الأرض. وتعد “مارس إكسبريس” أول مركبة فضائية تابعة للوكالة لاستكشاف كوكب آخر، ولكن الكاميرا المجسمة ذات الدقة العالية والمطياف التعديلي لرسم الخرائط قد نشأت في مهمة سابقة أطلق عليها المريخ 96، والتي فشلت بعد الإطلاق بوقت قصير في 16 نوفمبر 1996.

KOROLEV CRATER الفوهة الجليدية على كوكب المريخ




الليلة أطول ليلة في العام مع دخول الشتاء


مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

تشير الحسابات الفلكية الى آن الانقلاب الشتوي سيكون في تمام الساعة 1:22 فجر اليوم السبت الموافق 22 ديسمبر الحالي بتوقيت قطر، حيث ستكون الشمس عاموديه تماما على مدار الجدي الذي يقع جنوب خط الاستواء الفلكي بمقدار 23,5 درجة وهو أقصى انخفاض تصله الشمس جنوب خط الاستواء خلال العام، حيث يبلغ ارتفاع الشمس من الأفق الجنوبيزاوية الشمس اليوم 41 درجة وهو أدنى ارتفاع للشمس في الأفق الجنوبي. ومن هذا اليوم يبدأ فصل الشتاء فلكيا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بينما يسود الصيف في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، والذي يستمر لمدة 90 يوما وتبدأ مربعانية الشتاء وهي أبرد أيام السنة.

ووفقا لهذه الحسابات الفلكية، تشرق الشمس يوم الانقلاب الشتوي في الدوحة في تمام الساعة 6:15 صباحا من أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية ومقدارها 116 درجة، ثم تغيب في أقصى الزاوية الجنوبية الغربية ومقدارها 244 درجة في تمام الساعة 4:49 مساء، وبذلك يكون طول الليل 13 ساعة و26 دقيقة وهو أطول ليل خلال السنة، بينما يكون طول النهار 10 ساعات و34 دقائق وهو أقصر نهار خلال العام.

وتبدأ يوم الانقلاب الشتوي مربعانية الشتاء وهي أبرد أيام السنة وتستمر لمدة أربعين يوما حيث تنتهي في الأول من فبراير من كل عام، وتتميز بظهور البرد الشديد والانجماد والصقيع حيث تكون الرياح باردة جدا وجافة فيحدث الانجماد والصقيع.

كانت العرب في الجزيرة العربية تحدد موعد الانقلاب الشتوي وبداية اربعينية الشتاء من خلال طالع القلب، الذي يحين موعدها في العشرين من شهر ديسمبر من كل عام، ويستمر موعدها الى 13 يوما، حيث كانت العرب تعرف من خلال طلوع منزلة قلب العقرب اننا نمر في أبرد أيام السنة خلال العام، وقلب العقرب هو نجم احمر عملاق يشاهد في كوكبة العقرب خلال فصل الصيف منخفضا كثيرا نحو السماء الجنوبية، لذلك اعتبرت العرب نجم القلب من النجوم اليمانية أي جهة اليمن كناية عن السماء الجنوبية. قال ساجع العرب في طالع القلب: إذا طلع القلبْ، جاء الشتاء كالكلبْ، وصار أهل البوادي في كرب، ولا يمكِّن الفحلَ إلا ذاتُ ثَربْ”. (وتشبيههم الشتاء بالكلب دليل على أنهما سمِّيا هرَّارين، لهرير الشتاء عند طلوعهما ومعنى هَرَّ أي نبح وكشَّر عن أنيابه).

وبعد يوم الانقلاب الشتوي تبدأ الشمس بالصعود إلى الشمال في حركتها الظاهرية، حيث يتناقص طول الليل ويزداد طول النهار حتى يتساوى الليل مع النهار يوم 21 مارس القادم أي يوم الاعتدال الربيعي.




geminid meteor shower 2018

استمع إلى زخات شهب التوأميات اللامعة الجمعة القادمة


geminid meteor shower 2018

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

تشهد سماء قطر مساء الجمعة القادمة الموافق للرابع عشر من ديسمبر 2018 الحالي زخة كثيفة من الشهب اللامعة حيث يتوقع ان يظهر أكثر من 40 شهاب خلال الساعة الواحدة في المعدل في عرض جميل للشهب تشبه الالعاب النارية والتي تسمى في الفلك (زخة شهب التوأميات) Geminids Meteor Showers. ونوه أن رصد الشهب لا يحتاج لأي آلة رصد سوى النظر اليها بالعين، ويمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة ويمكن ايضا سماع صوتها وبشكل واضح في المنزل او المكتب من خلال الانترنت باستخدام تقنية (الرصد الراديوي للشهب). كما تظهر من جهة برج (التوأمان) هذه الايام حوالي الساعة العاشرة مساء، بينما ستكون الذروة في ساعات الفجر الاولى وقبل شروق الشمس من فجر السبت المقبgeminid meteor shower 2018ل ان شاء الله وفي وسط السماء تقريبا. ان شهب التوأميات عبارة عن ذرات غبارية صغيرة جدا تركها الكويكب (فيثون) في الفضاء في مداره حول الشمس، بعكس زخات الشهب الاخرى التي يكون مصدرها المذنبات واثناء دوران الارض حول الشمس تصطدم بهذه الكتل الغبارية وتحتك بقوة بالغلاف الغازي الارضي مولدة حرارة عالية فتظهر على شكل أسهم لامعة لثانية واحدة او أكثر ثم تختفي.

وتبدأ الشهب بالاحتراق على ارتفاع 120 كيلو مترا عن سطح الارض وتتحول الى رماد على ارتفاع ستين كيلو مترا، لذلك فالشهب لا تصل الى سطح الارض على الاطلاق، وهذه من حكم الله عز وجل من وجود الغلاف الغازي حول الارض. وما يميز شهب التوأميات عن غيرها رغم ان عدد الشهب المشاهدة اقل من مثيلاتها مثل زخة شهب البرشاويات التي تبلغ عادة حوالي 100 شهاب في الساعة في المعدل، الا ان الشهب المشاهدة في زخة التوأميات تكون أكثر لمعانا واطول في مدة الظهور نظرا لان شهب التوأمانيات تكون اقل سرعة في دخول الغلاف الغازي والذرات الغبارية أكبر حجما ما يجعل إضاءتها اعلى واطول مدة في ظهورها في السماء.

وعملية الرصد الراديوي للشهب مبنية على مبدأ انعكاس الموجات الراديوية من طبقة (الايونوسفير) أثناء اختراق الشهب لها، فعند دخول الشهب هذه الطبقة بسرعة عالية جداً تصل في بعض الأحيان إلى حوالي 80 كيلو مترا في الثانية في المعدل، يرافقه تولد حرارة عالية وتأين للهواء المحيط بالشهاب بسبب احتكاكه بالطبقة نفسها، وهو الذي يتسبب في انعكاس الموجات الراديوية للقنوات الأرضية من مسافات تفوق الفي كيلو متر من موقع الراصد. ومن فوائد الرصد الراديوي على الانترنت انه يتيح الرصد خلال النهار وعلى مدار الساعة بغض النظر عن الحالة الجوية السائدة، وأفضل الأوقات للرصد الراديوي في ساعات الصباح الباكر والتي تبدأ مع بداية الفجر وحتى بعد الشروق بساعتين تقريبا.