الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

اكتشاف جليد جاف على سطح كوكب المريخ

الأحد ٢٠ ٢٠١٤

اكتشاف جليد جاف على سطح كوكب المريخ
 524

بعد أن اكتشف العلماء سنة 2000 م إشارات على وجود الماء في الماضي على المريخ من خلال وجود مجاري جافة للمياه ووجود بخار الماء والماء المتجمد، تفاءل العلماء كثيرا في إمكانية البحث عن المياه السائلة على سطح الكوكب الأحمر، وأطلقت وكالات الفضاء الأمريكية والأوروبية المجسات لاكتشاف هذه المياه وما إذا كانت الحياة كانت موجودة أو لا زالت موجودة حتى الآن على الكوكب.
حديثا تمكن العلماء في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” من اكتشاف جداول مائية يعتقد أنها تكونت بفعل الجليد الجاف، وذلك من خلال التحاليل والصور الملتقطة بواسطة المجس المريخي “متتبع ناسا المريخي المداري” NASA’s Mars Reconnaissance Orbiter (MRO) حيث يعتقد أنها تشكلت من خلال التجمد الموسمي لغاز ثاني أوكسيد الكربون، أي أنها ليست في حالة الماء السائل، وأدى الجليد الجاف إلى حدوث مجاري أي تآكل في الصخور والتربة مثلما يحدث على الأرض.
نتيجة هذه الدراسات والتحاليل العلمية أرسلت إلى مجلة “ايكاروس” Icarus لتنشر في أعدادها القادمة، أشارت إلى أن مجاري المياه على المريخ اكتشفت لأول مرة سنة 2000م لكن لم يتم التأكد من تركيبها وأسباب تشكلها حتى الآن، ولكن قبل حوالي 5 سنوات كان العلماء يعتقدون أن القنوات الجافة تشير إلى وجود الماء السائل، وفقا لرئيس الفريق العلمي “كولن دنداس” Colin Dundas من “مركز علوم الجيولوجيا الفلكية الأمريكي” Astrogeology Science Center الذي كشف أنهم لم يشاهدوا حدوث الجليد الجاف سوى في فصل الشتاء على المريخ، وتوصلوا إلى هذه النتائج بعد أن رصدوا حوالي 356 موقعا على سطح المريخ منذ سنة 2006م، و حوالي 38 منها ظهرت نشطة جيولوجيا.
من خلال المسوحات التي أجراها الفريق العلمي على المريخ لاحظوا أن الجليد المكون من “ثاني أوكسيد الكربون” carbon-dioxide يظهر في فصل الشتاء ولا يظهر الماء السائل على الإطلاق في فصل الصيف أو حتى في الفصول الأخرى، والجليد الجاف الذي ظهر على المريخ – المكون من ثاني أوكسيد الكربون كما سبق وذكرت- لا يتشكل على الأرض في الطبيعة، ووفقا للتحاليل العلمية فان هذا الجليد الجاف تكون على المريخ وفقا لطبيعة المناخ السائدة حاليا على الكوكب، لكنه من غير المحتمل أن يكون الجليد الجاف قد تشكل في الماضي لأنه وبحسب العلماء كان الماء السائل متشكلا بوفرة على المريخ قبل ملايين السنين بسبب المناخ السائد في تلك الدهور.
يخطط العلماء في هذه الدراسة متابعة رصد التغيرات في المجاري الجافة الموجودة على سطح المريخ أملا في الكشف عن وجود الماء السائل، خاصة مع تغير الفصول المختلفة على المريخ، التي قد تكون عاملا مهما في نشوء الماء السائل على الكوكب الأحمر.

image_pdfimage_print