1

تفاصيل فيديو الارتطام مع كوكب المشتري

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

في يوم 13 سبتمبر 2021 كان هناك وميض غريب على كوكب المشتري. قبل أيام قليلة، لاحظت عدة مجموعات تراقب أكبر كوكب في نظامنا الشمسي انفجارًا ضوئيًا طويلًا لمدة ثانيتين، وفي علم الفلك الثانية من المعلومات تساوي الكثير من التفاصيل. وقد شوهدت مثل هذه الومضات من قبل، وأشهرها سلسلة من ضربات الارتطام عام 1994. حيث ضربت شظايا من المذنب شوميكر-ليفي 9 Shoemaker-Levy  كوكب المشتري تاركة بقعًا داكنة استمرت لأشهر. فتحت تلك الندوب نافذة نادرة على كوكب المشتري أسفل قمم السحب، واستغل علماء الفلك المحترفون هذه الفرصة. لقد درسوا مواقع الاصطدام بمجموعة متنوعة من التلسكوبات القوية، لتوضيح فهمنا لتكوين الغلاف الجوي للعملاق الغازي. منذ ذلك الحين، تم تسجيل ما لا يقل عن سبع تصادمات مع كوكب المشتري – عادة ما يكتشفها علماء الفلك الهواة. في هذا الفيديو المميز، يظهر فجأة وميض ساطع يسار مركز الكوكب لافت للنظر.

آيو Io هو أحد أقمار كوكب المشتري والتي تتسبب في ظاهرة الكسوف والخسوف بشكل يومي، مما يجعلها هدف مميز لهواة الفلك لرصد الكوكب لعدة ساعة والذي من خلاله يكتشف الهواة مثل هذه التصادمات مع الكواكب. ونرى في يمين الشاشة ظل القمر Io  وهو في أواخر مرحلة كسوف الشمس يومها على الكوكب. ومن الجدير بالذكر أن المشتري يكمل يوم واحد في أقل من 10 ساعات (9h 56m).

من المحتمل ألا يكون ما أصاب كوكب المشتري معروفًا أبدًا، ولكن بالنظر إلى ما نعرفه عن النظام الشمسي القريب، فمن المحتمل أن تكون قطعة من الصخور والجليد – ربما بحجم حافلة – انفصلت منذ فترة طويلة عن مذنب عابر أو كويكب وتسببت في ذلك، ولا ننسى أن كوكب المشتري هو على مقربة من حزام الكويكبات، وذلك أيضا يزيد من احتماليات أن يكون قد خرج كويكب من مداره واصطدم بالمشتري.




علامات على وجود بخار الماء على القمر غانيميد

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

رصد علماء الفلك علامات على وجود بخار الماء في الغلاف الجوي لقمر كوكب المشتري غانيميد Ganymede، والذي يتكون عندما يمر بحالة (التسامي) حيث يتبخر الجليد مباشرة من سطح القمر دون مروره بالحالة السائلة أي يتحول من صلب إلى غاز، وذلك أثناء تحليل علماء الفلك لمعلومات سابقة حصل عليها تلسكوب الفضاء هابل خلال العقدين الأخيرين، وفقا للدراسة التي نشرت في العدد الأخير من مجلة علم الفلك الطبيعي Nature Astronomy. أشارت الأبحاث السابقة على وجود علامات مبدئية على أن غانيميد وهو أكبر قمر في النظام الشمسي، يحتوي على كمية من الماء أكثر من جميع محيطات الأرض. ومع ذلك، فإن درجات الحرارة هناك متدنية جدا لدرجة أن الماء الموجود على السطح يتجمد ويتحول إلى حالة الصلابة. وبحسب هذه التحاليل الجديدة فإن المحيط يقع أسفل قشرة القمر على عمق 160 كيلومتر تقريبًا، لذلك فإن بخار الماء المتصاعد لا يمثل البخار في هذا المحيط. في عام 1998، التقط جهاز التصوير الطيفي لتلسكوب الفضاء هابل (STIS) أول صور بالأشعة فوق البنفسجية لغانيميد، والتي كشفت في صورتين عن شرائط ملونة من الغاز المكهرب تسمى العقد الشفقية، وقدمت دليلا إضافيا على أن غانيميد لديه حقل مغناطيسي ضعيف.

تم تفسير أوجه التشابه في نتائج الرصد بالأشعة فوق البنفسجية هذه من خلال وجود الأكسجين الجزيئي (O2). لكن بعض الميزات المرصودة لا تتطابق مع الانبعاثات المتوقعة للأكسجين في الغلاف الجوي للقمر، وفي الوقت نفسه توصل العلماء إلى أن هذا التناقض كان مرتبطا على الأرجح بتركيزات أعلى من الأكسجين الذري (O).

كجزء من برنامج مراقبة كبير لدعم مهمة جونو التابعة لوكالة ناسا في عام 2018، قاد لورنز روث Lorenz Roth من المعهد الملكي للتكنولوجيا KTH في ستوكهولم بالسويد الفريق الذي شرع في قياس كمية الأكسجين الذري باستخدام نتائج أرصاد التلسكوب هابل، وتم تحليل الفريق للبيانات من أداتين: مطياف الأصول الكونية لهابل (COS) في عام 2018 والصور الأرشيفية من تلسكوب الفضاء للتصوير الطيفي (STIS) من 1998 إلى 2010. ولدهشتهم، وعلى عكس التفسيرات الأصلية للبيانات من عام 1998، اكتشفوا أنه لا يكاد يوجد أي أكسجين ذري في الغلاف الجوي لغانيميد، وهذا يعني أنه يجب أن يكون هناك تفسير آخر للاختلافات الواضحة في صور الشفق القطبي فوق البنفسجي. ثم ألقى روث وفريقه نظرة دقيقة على التوزيع النسبي للشفق القطبي في صور الأشعة فوق البنفسجية، حيث تختلف درجة حرارة سطح غانيميد كثيرا على مدار اليوم، وحوالي ساعات الظهيرة بالقرب من خط الاستواء قد يصبح دافئًا بدرجة كافية بحيث يطلق سطحه الجليد (أو يتصاعد) بعض كميات صغيرة من جزيئات الماء. وفي الواقع ترتبط الاختلافات الملحوظة في صور الأشعة فوق البنفسجية ارتباطا مباشرا بالمكان المتوقع وجود الماء فيه في الغلاف الجوي للقمر. أضاف رئيس الفريق العلمي روث: حتى الآن، لم يُلاحظ سوى الأكسجين الجزيئي، الذي ينتج عندما تعمل الجسيمات المشحونة على تآكل سطح الجليد، وبخار الماء الذي قمنا بقياسه الآن ينشأ من حالة التسامي الجليدي الناجم عن الهروب الحراري لبخار الماء من المناطق الجليدية الدافئة.

يقوم المجس جونو Juno التابع لناسا بإجراء المزيد من الدراسات على القمر غانيميد، ونشرت مؤخرا صورا جديدة للقمر الجليدي. كما أن فهم نظام كوكب المشتري وأقماره ودراسة تاريخه الجيولوجي، وإمكانية وجود حياة جزيئية على اعتبار توفر بيئة مناسبة لهذه الحياة، سيوفر لنا فهما أفضل لكيفية تشكل وتطور الكواكب الغازية العملاقة وأقمارها.




دليل رصد السماء في قطر خلال شهر يوليو 2021

 

 

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

نحن الآن في ثاني شهور الصيف، ونحن في مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك ننتهز هذه الفرصة لندعو الناس للتمتع برصد السماء من نجوم براقة لامعة تحكي قصصا وأساطير جميلة تناقلتها الأجيال عبر مر العصور، وكواكب سيارة جميلة، وأحداث فلكية مثيرة من شهب وغيرها، وهي ما لا تقدمه جميع الفضائيات خلال هذه الفترة! فهيا انضم معنا في رحلة جميلة وممتعه نقضيها معا في رحاب الكون.يوليو الزهرة

أولا: رصد الكواكب السيارة 

عند موعد آذان المغرب سنشاهد في السماء الغربية نجما لامعا شديد البياض هو كوكب الزهرة Venus الذي سمته العرب منذ القدم بنجمة الصباح عندما تشاهد الزهرة فجرا، وعند أهل قطر يسمى أيضا بنجمة الراعي، ونجمة المساء عندما تشاهد مساء بعد غروب الشمس، ولكن للأسف لا يمكن مشاهدة يوليو زحل و المشتري تفاصيل سطح الزهرة من خلال التلسكوب بسبب السحب الكثيفة التي تحيط بالكوكب. وفي السماء الجنوبية الشرقية ومن بعد التاسعة مساء سنشاهد كوكب المشتري Jupiter

 الذي يظهر بلون  أصفر لامع ويزداد الكوكب جمالا عند رصده من خلال التلسكوب حيث يظهر قرصه وأحزمة السحب على سطحه وربما نتمكن من رؤية البقعة الحمراء العملاقة وأقماره الأربعة الرئيسية التي تدور حوله بكل وضوح. والى الجهة الجنوبية من كوكب المشتري كوكب زحل Saturn الذي يشرق قبل شروق المشتري بساعة واحدة تقريبا ويظهر على شكل نجم متوسط اللمعان مصفر إلى برتقالي، وزحل أجمل كوكب سيار يشاهد من خلال التلسكوب بحلقاته العريضة الرائعة التي تحيط بالكوكب.

ثانيا: كوكبات السماء في يوليوالعقرب و القوس

بحلول فصل الصيف فأن هواة الفلك يتذكرون مباشرة كوكبة العقرب Scorpion وهي أجمل كوكبة تشاهد في فصل الصيف وتقع فوق الأفق الجنوبي مباشرة، وخلال شهر يوليو يكون العقرب في السماء الجنوبية الشرقية بعد حلول الظلام مباشرة، ومن يشاهد كوكبة العقرب يفاجأ بأنها تشبه العقرب فعلا. وأكثر ما يميز كوكبة العقرب النجم الأحمر اللامع “قلب العقرب” Antares الذي يشبه كوكب المريخ من حيث اللمعان واللون تقريبا، وإلى اليمين مباشرة من نجم قلب العقرب تظهر بقعه ضبابية خافتة على شكل عنقود كروي” Globular Cluster ويطلق عليه في الفهارس الفلكية M4 وهو تجمع من مئات آلاف النجوم بفعل الجاذبية ومتكدسة على بعضها بشكل كبير. وإلى الشرق من كوكبة العقرب أي إلى اليسار سنشاهد كوكبة القوس Sagittarius وتقع جهة مركز مجرتنا درب التبانة أي عند النظر إلى القوس يعني أننا ننظر إلى مركز المجرة، لذلك لو نظرنا إلى المنطقة من خلال التلسكوب نشاهد عددا كبيرا من العناقيد والسدم أضافة للثقوب السوداء التي لا يمكننا رؤيتها من خلالM4 تلسكوباتنا الفلكية.

ثالثا: الأحداث الفلكية

تشهد سماء الدوحة يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من يوليو 2021 ظهور زخة شهب دلتا الدلويات الجنوبية Southern Delta Aquariids والتي يمكن رصدها بعد منتصف الليل وتمتد حتى ساعات الفجر، ويتوقع العلماء رؤية أكثر من 15 شهابا خافتا ومصفرة اللون في الساعة الواحدة في المعدل.

Southern Delta Aquariids




دليل رصد السماء في قطر خلال شهر فبراير 2020

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

شهر فبراير من شهور الشتاء الباردة، وخاصة في ساعات الليل، لكن الكوكبات السماوية والكواكب السيارة والأجرام السماوية الأخرى الجميلة تجعلنا على شوق لرصد السماء والتمتع بأجرامها الجميلة والمثيرة، والقصص الجميلة الرائعة التي حاكها القدماء حول الكوكبات السماوية التي تظهر في سماء شهر فبراير. 

أولا: الكواكب السيارة   

بعد غروب الشمس بقليل وفي الجهة الغربية من السماء يظهر كوكب الزهرة Venus مثل النجمة بلمعانه الأبيض

اللؤلؤي الجميل، وهي التي سماها أجدادنا العرب بنجمة المساء، قبل أن يكتشف الفلكي الإيطالي غاليليو سنة 1609م انه كوكب يدور حول الشمس مثل الأرض. وقبل شروق الشمس بقليل يطلع في

الأفق الشرقي نجم مصفر اللون مع لمعان واضح هو كوكب المشتري العملاق Jupiter ويشاهد من خلال التلسكوب على شكل قرص مخطط تحيط به أربعة نقاط ذات لمعان جميل هي الأقمار الأضخم حول المشتري. 

ثانيا: كوكبات السماء 

تظهر في فصل الشتاء ومنها شهر فبراير العديد من الكوكبات الشهيرة، وأجملها كوكبة الجبار Orion وهو الصياد بحسب الميثولوجيا اليونانية القديمة، وفي هذه الكوكبة نجوما تولد ونجوما طاعنة في السن وسدم جميلة، وأشهر نجوم هذه الكوكبة بيت الجوزاء Betelgeuse ويسمى أيضا منكب الجوزاء وهو نجم أحمر عملاق وأضخم من الشمس بحوالي 650 مرة، وهو ألمع من الشمس بعشرة الاف مرة، لكن بسبب بعده عن الشمس يظهر بهذا اللمعان، ونجم بيت الجوزاء كبير في السن وهو في المراحل الأخيرة من حياته. وفي كوكبة الجبار نجم أزرق متوسط اللمعان هو رجل الجبار أو الرجل Rigel وهو نجم شاب وعملاق لكنه قصير العمر نسبة إلى أعمار النجوم، كما أنه نجم ثلاثي triple-star system حيث يدور حوله نجمين مثل دوران الأرض حول الشمس، وإلى الأعلى من هذا النجم نشاهد أيضا ثلاثة نجوم مصطفة متساوية اللمعان بشكل مميز هي نطاق الجبار Orion’s Belt وتحمل هذه النجوم أسماء عربية الأصل هي النطاق Alnitak والنظام Alnilam والمنطقة Mintaka. وفي الأسفل من نطاق الجبار نشاهد سحابة غازية خفيفة بالعين المجردة بشرط صفاء السماء ويطلق عليها سديم الجبار Great Orion Nebulae وسديم الجبار عبارة عن غازات حارة تتجمع من اجل نشوء نجوم جديدة في المستقبل ومنها أربعة نشأة في داخلها وستبحر إلى خارجها إن شاء الله أي بعد عدد من السنين لا يعلمها إلى الخالق سبحانه! والى الجنوب الشرقي من الجبار يوجد كلبه الذي سماه القدماء الكلب الأكبر Canis Major وأكثر ما يميز هذه الكوكبة النجم الشهير الشعرى اليمانية Sirius وهو ألمع نجم يشاهد في السماء على الإطلاق، والشعرى اليمانية نجم ثنائي Double Star حيث يدور حوله نجم صغير باهت لا يشاهد سوى من خلال التلسكوبات الفلكية الضخمة. ولو تفحصنا منطقة الشعرى اليمانية بالمنظار سنشاهد عنقودا نجميا شهيرا هو M41 ويتكون من حوالي مئة نجم منها العديد من النجوم العملاقة الحمراء ونشات في نفس الفترة أي أنها متساوية في العمر تقريبا.





دليل رصد السماء في قطر خلال شهر مايو 2019

May night sky

نحن الآن في آخر شهر من شهور الربيع، والدفء الذي ننعم به في ليالي قطر في شهر مايو يشجعنا كثيرا على السهر ليلا والتمتع بجمال الطبيعة فوق رؤوسنا في ساعات الليل، خاصة وأن السماء في شهر مايو من هذا العام 2019 غنية بالأحداث الفلكية والأجرام السماوية الجميلة، فتعال معنا وشاركنا رصد السماء. 

أولا: الكواكب السيارة

في ساعات الفجر وقبل شروق الشمس بقليل نشاهد في الجهة الشرقية نجم لامع أبيض اللون هو كوكب الزهرة Venus وهو الذي سمته العرب نجمة الصباح عندما تشاهد فجرا قبل شروق الشمس، ونجمة المساء عندما تشاهد بعد غروب الشمس. وبعد ساعات العشاء بساعتين تقريبا يشرق كوكب المشتري JupiMay night skyter الذي سيظهر في الجهة الشرقية، ولا تنسى رصد المشتري من خلال التلسكوب لرؤية الأحزمة على سطحه وأقماره الجميلة التي تحيط به على شكل نقاط لامعه أو حتى بالمنظار. أما كوكب زحل Saturn وهو أجمل كوكب سيار يشاهد من خلال التلسكوب، فعند تكبيره حوالي 30 مرة على الأقل، يمكن مشاهدة الحلقات الجميلة التي تحيط بالكوكب من جميع الجهات، وهي سبب جمال الكوكب وتميزه، ويظهر زحل عند منتصف الليل تقريبا في السماء الجنوبية الشرقية.

ثانيا: الكوكبات السماوية

عند النظر إلى السماء الجنوبية الشرقية مباشرة، نكون قد ابتعدنا عن مركز مجرتنا مجرة درب التبانة، فنرى كوكبة شهيرة تسمى العذراءVirgo وهي إحدى الكوكبات الواقعة على مدار البروج أي التي تمر من جهتها الشمس والقمر والكواكب السيارة. وعند النظر إلى كوكبة “العذراء” نكون قد نظرنا إلى إحدى مناطق ابعد نجوم يمكن رؤيتها من الأرض، كما أنها منطقة غنية جدا بالسدم والعناقيد النجمية وغيرها من الأجرام الكونية الغريبة. وعند النظر إلى كوكبة العذراء يمكن مشاهدة عنقود العذراء المجري M49 الواقع في العذراء، حيث نرى أضواء صغيرة فيها والمكونة من بلايين النجوم وهي المجرات نفسها. والى الشمال من كوكبة “العذراء” توجد كوكبة خفيفة وصغيرة لكنها جميلة تسمى الذ

May night sky

ؤابة والهلبه Coma Berenice’s وبحسب الأساطير القديمة الضفيرة هي الشعر الطويل للملكة برنيس إحدى ملكات مصر القديمة، وحديثا تقع الكوكبة جهة القطب المجري الشمالي أي جهة قطب مجرتنا درب التبانة الشمالي، وهذه الكوكبة رغم خفوت نجومها إلا أنها غنية بالعناقيد المجرية، وفيها ثماني أجرام تحمل اسم فهرس مسييه Messier objects، وفيها نجم يحمل اسم عربي أصيل وهو الضفيرة Al Ḍafīrah. 

ثالثا: أهم الأحداث الفلكية

تشهد سماء الدوحة يومي الرابع والخامس من شهر مايو زخة شهب آيتا الدلويات Eta Aquarid وأطلق عليها هذا الاسم نسبة لانطلاق الشهب منها من كوكبة الدلو، حيث يمكن مشاهدة حوالي 40 شهاب في الساعة في المعدل، وتكون أفضل الأوقات لرصد الشهب عند ساعات الفجر أي قبل شروق الشمس بساعات. وما يجعل هذه الزخة الشهابية مميزة ان القمر سيكون في الاقتران وولادة شهر رمضان لعام 1440هجرية، أي ان القمر لا يظهر في السماء وبالتالي ستكون السماء مظلمة ويعني ظهور الشهب بشكل لامع وواضح إن شاء الله.





التقاط صور واضحة للعواصف الحلزونية على المشتري

Jupiter storm

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

التقط مجس الفضاء الأمريكي جونو NASAs Juno spacecraft صورا للأعاصير في النصف الشمالي من كوكب المشتري، والتي ظهرت حلزونية الشكل وظهرت فيها العديد من قمم السحب البيضاء اللامعة التي تظهر في محيط الاعاصير الحلزونية وبداخلها. تم التقاط الصور باستخدام تكنولوجيا حديثة تعمل على تحسين الألوان لتظهر أكثر وضوحا، بحيث يمكن تمييزها بسهولة من غير المختصين، بعد نشرها للعالم، وتم التقاط هذه الصور في تمام الساعة 12:25 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة   EST أي في تمام الساعة 8:25  مساء بتوقيت الدوحة يوم 12 فبراير 2019 الماضي، حيث بدأت المركبة جونو رحلتها العلمية السابعة عشرة حول المشتري. وعند تصوير الأعاصير في المشتري، كانت جونو على ارتفاع 8,000 كيلومتر تقريبا عن سطح الكوكب، فوق خط عرض 44 درجة شمال كوكب المشتري.