الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

العواصف الشمسية تؤدي إلى ظهور شفق الأشعة السينية القوية على المشتري

الخميس ٢٤ ٢٠١٦

العواصف الشمسية تؤدي إلى ظهور شفق الأشعة السينية القوية على المشتري
230316_jupiteraurora_1
 كشفت دراسة علمية حديثة إلى أن الرياح المغناطيسية الشمسية القوية (العواصف المغناطيسية الشمسية) Solar storms تتفاعل مع الحقل المغناطيسي لكوكب المشتري Jupiter عملاق الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية، فتؤدي إلى توليد الأشعة السينية (أشعة أكس) X-ray بنسبة اعلى بحوالي 8 مرات عن المعتاد، فتظهر الأشعة السينية على شكل شفق قطبي X-ray aurorae على كوكب المشتري.
 
 
هذه الأرصاد التي تمت بواسطة مرصد شاندرا لأشعة أكس NASA’s Chandra X-ray Observatory هي الأولى التي يتم فيها رصد شفق الأشعة السينية على كوكب المشتري تزامنا مع وصول العاصفة المغناطيسية الشمسية كوكب المشتري، وظهر شفق الأشعة السينية على المشتري اقوى مئات المرات من الشفق القطبي المعهود على الأرض، كما أن مساحتها أكبر بكثير من مساحة كوكب الأرض أيضا.
تطلق الشمس بشكل دائم الرياح الشمسية المكونة من جسيمات مشحونة وأشعة غير مرئية نحو الفضاء التي تصل معظم الكواكب السيارة، ومنها كوكب المشتري حيث يظهر الشفق القطبي بأشعة أكس، ويزداد الشفق القطبي لأشعة أكس على المشتري عندما تصله عاصفة شمسية أي رياح شمسية قوية جدا، والتي تعمل على دفع الحقل المغناطيسي القوي في المشتري نحو الداخل لمسافة تصل إلى حوالي مليون كيلومترا، وحدوث التفاعل في هذه المنطقة هو ما يؤدي إلى تولد الشفق القطبي بأشعة أكس.
وتكشف الصورة المركبة المرفقة بالمقال قرص كوكب المشتري وشفق الأشعة السينية عندما وصلت احدى كتل العاصفة الشمسية كوكب المشتري سنة 2011م، والصورة البنفسجية التقطت بواسطة تلسكوب الفضاء شاندرا مضافة إلى صورة ملتقطة بالضوء المرئي بواسطة تلسكوب الفضاء الشهير هابل.
وفي الصورة اليسرى تظهر الأشعة السينية النشطة عندما تصل الرياح الشمسية القوية ذروتها، بينما تظهر في اليمين الأشعة السينية بعد مرور يومين على الذروة حيث هدأت الفعالية وقل التأثير، والفارق بين كل صورة وأخرى 11 ساعة تقريبا.
هذه المعلومات تم نشرها في العدد الأخير من مجلة “بحوث الجيوفيزياء” Geophysical Research.


image_pdfimage_print