دليل رصد السماء في قطر خلال شهر نوفمبر 2017


stellarium-107

مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر ال ثاني

نستغل نحن القطريون شهر نوفمبر من كل عام لبداية التخييم في الصحراء بعيدا عن مظاهر الحضارة الحديثة وضغوطات العمل وإزعاجات المدن والتلوث الضوضائي وغيرها، حتى اصبح التخييم ابتداء من هذا الشهر موسما تقليديا متبعا في قطر، وذلك للظروف الجوية الجميلة التي حباها الله إياها في قطر خلال نوفمبر وهذا يعني التمتع بالنظر إلى سماء الخريف وسماء الشتاء التي تبدأ بالظهور عند منتصف الليل تقريبا، وننعم برؤية كوكبات ونجوم براقة رائعة الجمال وتحمل قصصا وأساطير يفضل أن نرويها لأبنائنا ليستفيدوا من معانيها القيمة، وهي قصص لا توفرها عادة الأجهزة الحديثة وغيرها لكنها موجودة عندنا في مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك!

 أولا: الكواكب السيارة

بعد غروب الشمس إلى ما يقارب الساعتين نشاهد نجمة صفراء متوسطة اللمعان وواضحة فوق الأفق الجنوب الغربي هو كوكب زحل الجميل ذو الحلقات، والذي يغيب تحت الأفق الجنوبي الغربي عند ساعات العشاء تقريبا خلال هذstellarium-109ا الشهر. وعند ساعات الفجر نشاهد نجم أحمر متوسط اللمعان أيضا هو كوكب المريخ الذي يتسابق العلماء في البحث عن حياة على سطحه، حيث يعتقد بأن الحياة ربما كانت عامرة على سطحه قبل ملايين السنين. وبالقرب منه نرى كوكب الزهرة اللامع والذي يجذب نظر وانتباه كل من ينهض من النوم فجرا وخاصة المصلين. وقبل شروق الشمس بقليل وخاصة في النصف الثاني من الشهر يشرق كوكب المشتري الذي يظهر على شكل نجم أصفر لامع ومن السهل تمييزه في السماء بسبب لمعانه نسبة للنجوم المحيطة به، ومن خلال التلسكوب يمكن رؤية قرص المشتري بوضوح إضافة لأحزمة السحب على سطحه. كما تشاهد من خلال التلسكوب الأقمار الأربعة الشهيرة حول المشتري وهي “أقمار غاليليو” وتظهر على شكل نقاط لامعه جذابة حول قرص الكوكب وتغير موقعها حول الكوكب خلال ساعات قليلة نظرا لدورانها حول الكوكب.

 ثانيا: كوكبات السماء

معظstellarium-108م الكوكبات السماوية التي تشاهد في شهر نوفمبر وهي كوكبات فصل الخريف نجومها خافتة، لكنها في الحقيقة جميلة ومعروفة للناس، ولعل أهم الكوكبات المشاهدة في شهر نوفمبر هي الحمل Aries ويطلق عليها عند الشعوب حديثا Ram وهي كوكبة صغيرة على شكل مثلث صغير تقع إلى الشرق مباشرة من كوكبة مربع الفرس الأعظم الموجودة فوق الرأس تقريبا خلال شهر نوفمبر (تابع الخريطة السماوية المرفقة). وبالقرب من الحمل يوجد مثلث صغير من النجوم يشبه كثيرا كوكبة الحمل سماه القدماء كما يظهر به وهو المثلث Triangulum وإلى الجنوب من هاتين الكوكبتين توجد كوكبة الحوت Pisces وتسمى أيضا “السمكة” ونجوم هذه الكوكبة خافتة وتشاهد بوضوح في الليالي المظلمة غير المقمرة.

 ثالثا: أهم الأحداث الفلكية

تشهد سماء قطر بإذن الله زخة شهب الأسديات Leonid meteor shower حيث يتوقع مشاهدة حوالي 40 شهابا في الساعة الواحدة في المعدل يومي 17 و 18 نوفمبر منذ منتصف الليل حتى ساعات الفجر وقبل شروق الشمس بقليل، ويعتبر المذنب “تمبل-تتل” Temple-Tuttle مصدر زخة شهب الأسديات، حيث وأثناء زيارة المذنب للشمس كل 33 سنة تقريبا فإنه يترك ملايين الذرات الغبارية تسبح في الفضاء بالقرب من مدار الأرض، وعندما تعبر الأرض من السحابة الغبارية يومي 17 و 18 نوفمبر من كل عام فإن الذرات الغبارية تصطدم بالغلاف الغازي الأرضي فتظهر على شكل شهب لامعة. يذكر أن سبب التسمية أن الشهب تظهر عادة من جهة كوكبة الأسد في السماء فسميت الأسديات.