الجمعة ٢٣ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

زخة شهب الزرافيات الحديثة لم تكن بالنشاط المتوقع

الثلاثاء ٢٧ ٢٠١٤

زخة شهب الزرافيات الحديثة لم تكن بالنشاط المتوقع
 488

 

كانت زخة شهب “الزرافيات” الحديثة المتوقعة اقل بكثير من التوقعات، ولم تظهر في السماء سوى ما بين 6-10 شهب في الساعة في المعدل بحسب ما اشارت اليه نتائج الرصد الفلكي لزخة الشهب التي أجريت في معظم دول العالم وتحديدا في الولايات المتحدة الامريكية، كما لم تتطور الى عاصفة للشهب كما توقع بعض العلماء أيضا.
حيث اشارت نتائج الرصد الفلكي للشهب انها كانت خافتة وبسيطة، وهذه النتائج في الحقيقة توقعها بعض علماء الفلك، وذلك بسبب ان المذنب في الأصل كان صغيرا وبسيطا وان الذرات الغبارية والنهر الغباري الذي تركه المذنب كان ضعيفا وهو ما انعكس سلبيا على عدد الشهب المشاهدة في السماء ولمعانها أيضا.
يذكر أن علماء الفلك توقعوا سابقا بان كوكب الأرض وأثناء دورانها حول الشمس ستعبر النهر ألغباري الناتج عن المذنب الذي اكتشف العام الماضي وذلك في الرابع والعشرين من شهر مايو 2014 حيث توقعوا أن يشاهد أكثر من 200 شهابا في الساعة وربما تتطور إلى عاصفة من الشهب أي يظهر عدد أكبر بكثير من الشهب في السماء، وهي زخة شهب ستشاهد للمرة الأولى في تاريخ الفلك (الزرافيات) حيث لم تكن الزخة معروفة سابقا مثل زخات الشهب المعروفة الأخرى.
ففي الثلاثين من شهر ابريل 2014 الماضي التقط العلماء من مرصد فلكي قطره 20 بوصة (100 سنتمتر) في نيومكسيكو صورة واضحة للمذنب الجديد “لاينير” P209/LINEAR ، وظهر المذنب باهتا وصغيرا حيث انه على الرغم من مقدار لمعانه البسيط الذي وصل إلى القدر 14 من اللمعان ومدة تعريض 3 دقائق ومن خلال تلسكوب 20 بوصة ومع ذلك ظهر المذنب على شكل نقطة باهتة في كوكبة الدب الأكبر، وكان المذنب على مسافة 40 مليون كيلومترا من الأرض أثناء التقاط الصورة، وفي التاسع والعشرين من مايو الجاري سيكون المذنب في اقرب نقطة له من الأرض على مسافة 8،3 مليون كيلومترا فقط.

image_pdfimage_print