الإثنين ١٢ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

البحث عن كواكب جديدة حول النجم ألفا قنطورس

الأحد ٢٢ ٢٠١٧

البحث عن كواكب جديدة حول النجم ألفا قنطورس
البحث عن كواكب جديدة حول النجم ألفا قنطورس
مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك: سلمان بن جبر آل ثاني

أجرى فريق علمي من الفلكيين بواسطة المرصد الفلكي الأوروبي الجنوبي European Southern Observatory (ESO) في تشيلي عملية بحث جديدة عن كواكب تدور حول النجم الثلاثي القريب من الشمس “ألفا قنطورس” Alpha Centauri حيث يتوقع أن تكون هذه الكواكب بمثابة قاعدة لإطلاق المسابر الفضائية التي تخترق الزمن في المستقبل ضمن ما يعرف بطريقة “ستار شوت” Starshot.
وقد وقعت إدارة المرصد الفلكي الأوروبي الجنوبي ممثلة بمديرها العام “تيم دي زيو” Tim de Zeeuw وثيقة تعاون مشترك مع التلسكوب الكبير جدا Very Large Telescope في تشيلي للبحث عن كواكب جديدة وتدور بالقرب من النجم ألفا قنطورس، من خلال تطوير الأجهزة الخاصة بالأشعة تحت الحمراء في التلسكوب الكبير جدا لكي يتمكن من العثور على الكواكب السيارة الباهتة حول النجم، والتي يمكن أن تكون قابلة لنشوء الحياة على سطحها، كما يمكن أن يتم تطوير تكنولوجيا أكثر دقة للبحث عن الحياة على هذه الكواكب والمقررة في سنة 2019م إن شاء الله.
في سنة 2016م تم اكتشاف كوكب جديد يسمى Proxima b يدور حول النجم بروكسيما قنطورس Proxima Centauri أما النجم الثالث في هذا النظام النجمي فهو اخفت لمعانا واصغر حجما ومع ذلك فهو مهم في عملية البحث عن هذه الكواكب، ووفقا للفريق العلمي فأن العثور على الكواكب الخارجية في هذا النظام الثلاثي مهم جدا لتخطيط السفر إلى هذا النجم في المستقبل من خلال تكنولوجيا متطورة جدا تسمى “نانوكرافت” nanocraft حيث يخطط المهندسون لتصميم مركبة فضائية تنتقل بسرعة قريبة من سرعة الضوء ultra-fast light-driven بحيث يمكنها السفر إلى عالم النجوم والوصول إلى نجم ألفا قنطورس في المستقبل.
أن اكتشاف كوكب صالح للحياة يدور حول نجم حار ولامع صعبة جدا لأن ضوء النجم سيخفي الكوكب الباهت الذي يدور حوله، لذلك يستخدم الفلكيون طريقة حجب الأشعة تحت الحمراء والتي يحجبها الكوكب أثناء مروره من أمام النجم بالنسبة لنا، ورغم ذلك فأن هذه الطريقة صعبة جدا حيث أن لمعان النجم لا يزال ألمع بملايين المرات من لمعان الكوكب مما يجعل عملية حجب نور النجم الأم صعبة جدا.
استخدم الباحثون في هذه الدراسة جهازا جديدا مطورا يعمل بالأشعة تحت الحمراء يسمى VISIR وتم تركيبه على التلسكوب الكبير جدا في تشيلي، حيث يؤدي إلى ظهور صور أوضح للأشعة تحت الحمراء للكواكب التي تدور حول نجوم ألفا قنطورس من خلال تكنولوجيا تسمى coronagraphy حيث تعمل على حجب ضوء النجم ومن ثم ظهور الكواكب بشكل واضح، بالإضافة لأجهزة أخرى تم تطويرها في أوروبا لتحليل الضوء والطيف والموجات القادمة من النجم والكوكب.
يهدف العلماء من خلال هذه الدراسة إلى البحث عن حياة متوقعة على الكواكب التي يمكن أن تدور حول نجم ألفا قنطورس، والتي يتوقع أن يكون حجمها قريبا من حجم كوكب المريخ، وهذا يتطلب رصد دقيق لهذه النجوم والكواكب السيارة.



image_pdfimage_print