الإثنين ٠٤ يوليو، ٢٠٢٢

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

مقدمة عن كوكب اورانوس

16-أغسطس-2016

مقدمة عن كوكب اورانوس

كان هاوي الفلك البريطاني “وليم هيرشل”William Herschel قد اكتشف الكوكب السابع في المجموعة الشمسية يوم 13 آذار 1781م. عندما كان يتابع رصد النجوم الثنائية، حين لاحظ بمحض الصدفة أن جرماً سماوياً لامعاً نسبياً يتحرك بين النجوم في كوكبة (التوأمين)Gemini ظن هيرشل في البداية أن النجم المرصود ربما يكون مذنباً بعيداً، وأعلن عن ذلك إلى الفلكيين الرياضيين الذين وجدوا أن مداره شبه دائري وليس قطعاً ناقصاً كما هو حال مدارات المذنبات، كما وجد الرياضيون أن مداره يتطابق مع قاعدة بودة في تسلسل أبعاد الكواكب السيارة، ونتيجة لذلك أعلن الفلكي (نيفيل ماسكلين)Nevil Maskelyne عن اكتشاف هيرشل لكوكب سيار سابع في المجموعة الشمسية. أطلق هيرشل على الكوكب الجديد اسم (جورجيوس سيداس) ثم سمي باسم مكتشفه (هيرشل) لكن تم تغيير الاسم فيما بعد وسمي (اورانوس)Uranus وهو اسم لاله العالم العلوي عند الإغريق، ويتوافق مع اسماء الكواكب السيارة الأخرى التي سميت بأسماء الآلهة. كان اورانوس أول كوكب يكتشف بواسطة التلسكوبات الفلكية، مع أنه في الواقع يمكن لحاد البصر رؤية الكوكب في بيئه صافيه وخاليه من التلوث وسماء مظلمه. حيث يصل لمعانه إلى القدر 5.7 علماً أن العين حادة البصر يمكنها مشاهدة حتى القدر السادس . والواقع أن عالمين كانا قد شاهدا اورانوس قبل هيرشل، فقد وقع في حقل الفلكي البريطاني (فلامستيد) Flamsteed سنة 1690م، لكنه اعتقده نجماً عادياً، كما رصده الفلكي الفرنسي (لومونييه) Lemounier 12 مرة دون أن يعيره أي إهتمام!.

تكنو ستاك - تصميم مواقع و تطبيقات - وبرمجة انظمة ويب