الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الفلكيون يكتشفون بقايا اضخم النجوم النابضة الميتة

الجمعة ١٠ ٢٠١٤

الفلكيون يكتشفون بقايا اضخم النجوم النابضة الميتة

pia18841

 

كشفت سلسلة التلسكوبات الطيفية “نوستار” NASA’s Nuclear Spectroscopic Telescope Array, or NuSTAR التابعة لوكالة الفضاء الامريكية “ناسا” بقايا نجما نابضا عملاقا bright pulsar هي الاضخم التي يتم اكتشافها حتى الان، وتطلق بقايا النجم النابض المنفجر طاقة هائلة تقدر بحوالي 10 مليون مرة مثل طاقة الشمس.


هذا الاكتشاف الذي من المقرر نشره في العدد الذي سيصدر اليوم الخميس الموافق للتاسع من شهر اكتوبر 2014 الجاري من مجلة “الطبيعة” Nature اشار الى ان بقايا النجم النابض المنفجر كان يمكن ان تتحول الى ثقب اسود لكن كتلتها اقل من كتلة الثقوب السوداء بقليل، كما ان هذا الاكتشاف سوف يساعد العلماء على دراسة المصادر الكونية الغامضة للاشعة السينية غير المرئية في الكون، والتي يسميها العلماء “مصادر اشعة اكس فائقة اللمعان” ultraluminous X-ray sources (ULXs) وهي التي كان العلماء يعتقدون انها ثقوبا كونية سوداء لكن التحاليل الرصدية التي اجريت بواسطة هذا النوع من التلسكوبات اشارت الى انها عبارة عن بقايا انفجار نجم نابض موجود على مسافة 12 مليون سنة ضوئية في مجرة M82 .
الباحثة المشاركة في الدراسة “فيونا هاريسون” Fiona Harrison مديرة مشروع “نوستار” قالت ان الالية الموجودة في هذا النجم النابض تشبه الالية الموجودة في الثقوب السوداء مثل التهام المادة الموجودة حولها، وهي مهمة لنا كفلكيين لفهم كيفية نمو الثقوب السوداء والتهامها المادة والتي تقودنا لتفسير تطور المجرات ونشوءها وكذلك معرفة اكثر حول النماذج الكونية.
كما يعتقد العلماء ان تتغذى النجوم النابضة على النجوم المرافقة او النجم الثنائي الذي يدور حول مركز تجاذبي مشترك مع النجم المرافق له في عملية تسمى “التراكم” accretion ، والنجوم النابضة تنتمي الى “النجوم النيوترونية” neutron star وهي بقايا نجوم منفجرة لكنها اصغر نسبيا من النجوم المنفجرة التي تنشا منها الثقوب الكونية السوداء، وتطلق النجوم النابضة اشعة منتظمة من الموجات الراديوية واشعة جاما عالية الطاقة، كما يدور النجم النابض حول نفسه بسرعه هائلة وتجعله يطلق نبضات منتظمة.
رئيس الفريق العلمي “ماتيو باكيتي” Matteo Bachetti من جامعة “تولوز” الفرنسية قال انهم افترضوا في البداية ان هذا الجرم احد الثقوب الكونية السوداء، لكنهم عندما رصدوا النبضات المنتظمة القادمة منه عرفوا انهم يرصدون جرما سماويا من نوع اخر، وعندما رصدوا النجم من خلال مرصد الاشعة السينية الفضائي “شاندرا” NASA’s Chandra X-ray Observatory والمراصد الفضائية الاخرى تم التعرف على حقيقة هذا الجرم السماوية والتاكد من انه نجم نابض وليس ثقبا اسود.
لولا الحساسية العالية في سلسلة تلسكوبات “نوستار” لما تمكن العلماء من دراسة حقيقة هذه المصادر للاشعة السينية وتفريقها عن الثقوب الكونية السوداء، حيث تمكنوا ومن خلال الحساسية العالية في هذه التلسكوبات من رصد الاجرام السماوية التي تطلق الطاقة التي توازي 10 ملايين مرة مثل طاقة الشمس، وهي التي تنبض كل 1.37 ثانية فقط، وهي ذات سرعة اعلى بحوالي 10 مرات من النجوم النابضة التي تم رصدها في السابق.
لكن السؤال الذي يطرحه الباحثون عن هذا النجم النابض الذي يعتبر نجم ميت وهو كيف يطلق هذا الكم الكبير من الاشعاع؟ الحقيقة ان العلماء لا يعرفون اجابة على هذا التساؤل، لكنه يرجحون انه جرم من نوع اخر في الكون، وربما ان النجم النابض يشبه الثقب الاسود حيث يجذب النجم النابض مادة النجم المرافق له تماما كما يفعل الثقب الاسود ونتيجة لابتلاع النجم النابض لمادة النجم المرافق تسخن الغازات فيها وتطلق اشعة اكس قوية.

image_pdfimage_print