الإثنين ١٩ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

مجس أمريكي يكشف عن نشاط جيولوجي حديث للقمر

الأربعاء ١٤ ٢٠١٢

مجس أمريكي يكشف عن نشاط جيولوجي حديث للقمر

127

كشفت الصور الحديثة التي التقطها المجس الأمريكي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا “المستطلع القمري” Lunar Reconnaissance Orbiter (LRO) أن قشرة القمر تعرضت للتمدد وتشكلت نتيجة لذلك أودية دقيقة في مناطق صغيرة وضيقة على سطح القمر قبل حوالي 50 مليون سنة بحسب تخمينات علماء جيولوجيا الكواكب في “ناسا” وهو عمر صغير جدا مقارنة بعمر القمر الذي يصل إلى 4.5 بليون عام وهو نفس عمر الأرض تقريبا.
عندما عمل العلماء على تحليل الصور التي وصفت بشديدة الوضوح والدقة، أظهرت وجود خنادق وجيوب وممرات ضيقة ودقيقة، وهذه الملامح تشير إلى أن قشرة القمر تعرضت للتمزق والاضطراب في هذه المنطقة، بحيث تشكلت هذه الأودية الخطية linear valleys التي تسمى “أخدود” Graben نتيجة لتمدد القشرة القمرية، وهي ظاهرة منتشرة في مناطق واسعة على سطح القمر كما أظهرتها الصور.
خبير جيولوجيا الكواكب والمجموعة الشمسية “ثوماس ووترز” Thomas Watters من “مركز دراسات علوم الأرض والكواكب التابع لمركز سميثسونيان الوطني لدراسات الغلاف الغازي والفضاء في واشنطن” Earth and Planetary Studies at the Smithsonian’s National Air and Space Museum in Washington وهو رئيس الفريق العلمي الذي عمل على تحليل الصور، والكاتب الرئيسي للورقة البحثية التي ستنشر بإذن الله في مجلة “علم الجيولوجيا الطبيعية ” journal Nature Geosciences قال في الورقة العلمية أن علماء الجيولوجيا القمرية اعتقدوا بوجه عام أن القمر في الخارج باردا وحارا من الداخل، وهذه الحالة تعمل على انكماش القمر نحو الداخل.
تشير هذه الدراسات إلى أن القمر بعكس الأرض والكواكب السيارة الأخرى في المجموعة الشمسية لم يتعرض إلى الذوبان في المراحل الأولى من عمر المجموعة الشمسية، حيث أن المعلومات التي توصل إليها العلماء أن القشرة القمرية والقسم الخارجي من الجيولوجيا القمرية هي التي تعرضت للذوبان فقط.
في شهر اوغسطس 2010 استخدم الفريق العلمي صور المجس “المستطلع القمري” للبحث عن ملامح انكماش حدثت على سطح القمر، مثل المنحدرات التي تنتج عن انكماش القمر، وقد شوهد عدد كبير من المنحدرات القمرية، وهي دليل على أن القمر قد تعرض للانكماش في المراحل الأولى من تشكله، وربما لا زال الانكماش يحدث حتى الآن.
الباحث المشارك في المشروع “ريتشارد فوندرا” Richard Vondra من “معهد جودارد لأبحاث الفضاء” في ناسا NASA’s Goddard Space Flight Center
بين أن وجود هذا العدد من المنحدرات والأخاديد يدل على أن القمر لا زال نشطا جيولوجيا، كما أن هذه الملامح تساعد العلماء على تخمين مقدار الإجهاد الذي تعرضت له القشرة القمرية.
لقد كانت هذه الملامح الجيولوجية لسطح القمر مفاجأة كبيرة لدى العلماء، الذين اقتنعوا أن القمر لا زال نشطا جيولوجيا حتى الآن.

image_pdfimage_print