الأربعاء ٢١ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس في سماء الدوحة

الأثنين ٠٤ ٢٠١٢

عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس في سماء الدوحة

145

في حدث فلكي نادر ومثير ، تشهد سماء الدوحة صباح يوم الاربعاء الموافق للسادس من شهر يونيو المقبل باذن الله عبور كوكب الزهرة Venus Transit من امام قرص الشمس، وهو حدث فلكي نادر لن يتكرر سوى بعد 105 سنوات بإذن الله تعالى، أي ان البشر الموجودين حاليا لن يتمكنوا من مشاهدة مثل هذا الحدث الفلكي المثير مرة اخرى طوال حياتهم!
وكما تشير الحسابات الفلكية التي تم إجراءها بواسطة الحاسوب في مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك، فإن العبور سيبدأ بإذن الله بالنسبة لسماء الدوحة منذ شروق الشمس في تمام الساعة 4:44 صباحا حيث تظهر الزهرة على شكل نقطة سوداء تغطي ما مقداره 3 بالمائة من قرص الشمس، ويستمر حتى نهايته في الساعة 7:55 صباحا، أي ان العبور يشاهد من بعد مرحلة الذروة والتي تكون قبل شروق الشمس بدقائق, أي سيشاهد لمدة 3 ساعات و11 دقيقة.
ويشاهد العبور بكافة مراحله أي من بدايته وحتى انتهاءه في شرق اسيا وشرق استراليا وشمال غرب امريكا الشمالية والقارة القطبية الشمالية وشمال المحيط الهادئ او الباسيفيكي، حيث تستمر فترة عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس مدة 6 ساعات و 38 دقيقة تقريبا.
بينما يشاهد العبور عند شروق الشمس يوم 6 يونيو في كل من جنوب غرب اسيا وغرب روسيا والشرق الاوسط والجزء الشمالي الشرقي من قارة افريقيا، ومعظم القارة الاوروبية. بينما يشاهد العبور عند غروب الشمس يوم 5 يونيو في كل من شرق كندا وامريكا الشمالية وامريكا الوسطى والجزء الشمالي الغربي لامريكا الجنوبية.
ومن خلال دراسة مواعيد عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس، نلاحظ أن العبور القادم سيكون يوم 11 ديسمبر 2117 ميلادية أي بعد 105 سنوات ان شاء الله، ثم يتكرر بعد 8 سنوات أي يوم 8 ديسمبر 2125 ميلادية ان شاء الله.
ولا يجوز رصد عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس بالعين المجردة او بأي وسيلة تقليدية، حيث ان اشعة الشمس تضر بشبكية العين، لذلك يستخدم الفلكيون وهواة الفلك موشحات (فلاتر) خاصة لرصد الشمس يتم وضعها على التلسكوبات الفلكية لرؤية عبور كوكب الزهرة من امام قرص الشمس دون ان تؤثر الاشعة غير المرئية مثل الاشعة فوق البنفسجية او الاشعة تحت الحمراء على شبكية العين.
ويشاهد كوكب الزهرة الان بوضوح بسبب لمعانه المميز الذي يعتبر ثالث ألمع جرم سماوي يشاهد في السماء الغربية بعد الشمس والقمر، حيث شاهده عدد كبير من الناس خلال الشهور القليلة الماضية، وسوف يقترب من الافق الغربي بشكل سريع نسبيا خلال الأيام القليلة القادمة حتى يعبر قرص الشمس في السادس من يونيو المقبل، ثم يشاهد كوكب الزهرة بعد العبور بأيام قليلة صباحا قبل شروق الشمس.
وكان الفلكيون العرب قد رصدوا عبور كوكب الزهرة في القرون الوسطى، وأشار إليه الفلكي المسلم الشهير “الكندي” حيث رصد بقعة سوداء في العبور الذي حدث في شهر رجب سنة 226 هجري وفسر الكندي الحدث آنذاك بأنه عبور كوكب الزهرة من أمام قرص الشمس، وهذا ما أكده ايضا “أبو الفضل جعفر إبن المكتفي” في أحد مؤلفاته.

image_pdfimage_print