الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

الاستماع إلى موجات راديوية قديمة ربما مصدرها أكبر النجوم عمرا في مجرتنا درب التبانة

الأربعاء ٠٨ ٢٠١٦

الاستماع إلى موجات راديوية قديمة ربما مصدرها أكبر النجوم عمرا في مجرتنا درب التبانة
falak-news-1e
 
 
أمسك علماء الفلك بموجات راديوية وصفت بالقديمة، يعتقد ان مصدرها أقدم نجم عمرا في مجرتنا درب التبانة، وفقا لدراسة جديدة نشرت في النشرة الشهرية للجمعية الفلكية الملكية. Royal Astronomical Society
الفريق العلمي الذي اكتشف هذه الموجات يتبع لكلية الفيزياء والفلك في جامعة بيرمنغهام University of Birmingham’s School of Physics and Astronomy قال انهم أمسكوا بموجات راديوية قوية نسبيا قادمة من نجوم في العنقود المجري clusters of stars ويحمل الرمز M4 الذي يتكون من أقدم النجوم في مجرتنا درب التبانة يصل عمرها إلى حوالي 13 مليار سنة أرضية.
استخدم الفريق العلمي في هذه الدراسة على بيانات تلسكوب الفضاء الأمريكي “كبلر ك/2” NASA Kepler/K2 حيث اجروا تحليلا على بيانات التلسكوب باستخدام تقنية “الزلازل النجمية” asteroseismology وتعرف أيضا باسم Stellar seismology وهي طريقة يتم من خلالها دراسة باطن النجم والتنبؤ بتركيبه الداخلي والصفات الأخرى للنجم مثل الكتلة والحجم والعمر من خلال الموجات الراديوية القادمة منه، وهي نفس التقنية التي يستخدمها علماء الجيولوجيا للتنبؤ بطبقات الأرض الجيولوجية من خلال رصد الموجات المرتدة من باطن الأرض بعد أجراء تفجير صناعي في الباطن.
ان هذه التقنية تفتح الطريق من أوسع الأبواب لدراسة عمر مجرتنا درب التبانة، وفقا لرئيس الفريق العلمي الدكتور “أندريا ميجليو” Dr Andrea Miglio من قسم الفيزياء والفلك في جامعة بيرمنجهام الذي قال انهم سعيدون جدا لسماعهم إلى الأصوات القوية لبدايات الكون، والنجوم التي ندرسها في العنقود M4 هي مثل المستحاثات القديمة (المتحجرات) relics التي تكشف لنا عن حقيقة السيناريو الذي نشأت فيه مجرتنا درب التبانة، ونامل في المستقبل أن نكتشف سيناريو نشوء المجرات الحلزونية spiral galaxies الشبيهة بمجرتنا درب التبانة.
أما الباحث المشارك في الدراسة الدكتور “جاي ديفيز” Dr Guy Davies والمؤلف الرئيسي للورقة العلمية وهو من نفس الجامعة، فقد قال أن معيار عمر هذه النجوم كان مقتصرا بشكل اكبر على النجوم الشابة أو الصغيرة السن، وشكلت هذه النتائج عائقا كبيرا أمام تحديد العمر القديم لمجرتنا درب التبانة التي رافقها نشوء نجوم كبيرة السن وفي مرحلة الشيخوخة، لكن من خلال الدراسة الحديثة المعتمدة على دراسة الاهتزازات أو الزلازل النجمية فقد مكنتنا من دراسة النجوم القديمة جدا التي نشأت بالتزامن مع فترة نشوء المجرة، ومن ثم الحصول على العمر الحقيقي للنجوم الكبيرة السن.

image_pdfimage_print