الأحد ١٨ أبريل، ٢٠٢١

انضموا للملتقى المدرسي مع

الدكتور سلمان بن جبر آل ثاني

ينابيع الماء الحارة الكبيرة على قمر المشتري يوروبا مفقودة

الجمعة ٠٤ ٢٠١٥

ينابيع الماء الحارة الكبيرة على قمر المشتري يوروبا مفقودة

europa-water-geyser-plume-artist-depiction
 
 
في نهاية العام الماضي اعلن العلماء بان تلسكوب الفضاء “هابل” اكتشف اعمدة من بخار الماء يتم قذفها الى الفضاء بعيدا عن سطح القمر “يوروبا” Europa لمسافة تصل الى حوالي 120 ميلا (200 كيلومترا) تقع في القطب الجنوبي من القمر في شهر ديسمبر من عام 2012م، وهو الخبر الذي أثار اهتمام المجتمع العلمي في العالم كونه يفتح المجال لاحتمال وجود الحياة في المحيطات الموجودة على القمر.
الباحثون خصصوا تلسكوب الفضاء “هابل” انذاك لرصد القمر “يوروبا” انذاك لملاحظة ودراسة اعمدة الغاز خلال الشهور يناير وفبراير ونوفمبر وديسمبر من عام 2014، لكن الصور اظهرت انها غير موجودة!! وعلق عضو الفريق العلمي “لورينز روث” Lorenz Roth من “معهد ابحاث ساوث ويست” Southwest Research Institute في الاجتماع السنوي لاتحاد الجيوفيزياء الامريكي انهم حتى الان لم يعثروا على اي دليل على وجود اعمدة من بخار الماء حتى الان من خلال التي التقطوها بواسطة تلسكوب الفضاء.
كما فشلت ايضا فرق علمية اخرى في اثبات وجود اعمدة بخار الماء على القمر يوروبا، فعلى سبيل المثال اجرى فريق علمي تحليلا للصور التي التقطها المجس الامريكي “غاليليو” NASA’s Galileo probe لسطح القمر يوروبا اثناء اقترابه من القمر في الفترة الواقعة ما بين 1995-2003م ولم يتم العثور على اي دليل على وجود اعمدة بخار الماء او ينابيع ساخنة.
يعتقد العلماء انه من غير المحتمل ان تشبه اعمدة البخار الحارة الموجودة على “يوروبا” الينابيع الحارة الموجودة في القطب الجنوبي على قمر زحل المتجمد “انسيلادوس” Enceladus الذي يتكون في قاعه اسفل المحيطات المتجمدة ماء سائل ناتج عن الحرارة التي تتولد بسبب حالة المد الجزر الناتجة عن جاذبية كوكب زحل القوية.
علاوة على ذلك فقد اعلن باحثون يوم 18 ديسمبر الماضي ان المجس الامريكي “كاسيني” NASA’s Cassini spacecraft اقترب من كوكب المشتري واقماره سنة 2001 في طريقه الى كوكب زحل ولم يشاهد وجود اي اشارات على ينابيع الماء الحارة او اعمدة بخار الماء على القمر يوروبا، وتدعم ابحاث اخرى هذه المعلومة من خلال الرصد بالاشعة فوق البنفسجية والتي اشارت الى عدم وجود للماء في المناطق المحيطة بالقمر “يوروبا” وان معظم الغازات الساخنة تنطلق من قمر المشتري الشهير “أيو” وليس من القمر “يوروبا” ومع ذلك فهذه النتائج لا تكفي لالغاء فكرة وجود الماء الساخن على القمر “يوروبا.
يعتقد الباحثون انه ربما تكون ظاهرة الماء الساخن على القمر “يوروبا” عابرة ونادرة اي يمكن ان تحدث على فترات زمنية نادرة، لذلك فمن الممكن ان تعود المياه الساخنة واعمدة بخار الماء للظهور على القمر، ونصح الفريق العلمي بمتابعة رصد القمر “يوروبا” حتى شهر ابريل 2015 القادم والتي يمكن ان يكتشفها المجس “غاليليو” ان شاء الله.

image_pdfimage_print